ديث رائع في غزوة ذات السلاسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ديث رائع في غزوة ذات السلاسل

مُساهمة من طرف انصار الحجة (عج) في الأربعاء يوليو 29, 2009 1:49 am

[size=18][size=7][size=16]اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم

روي عن أم سلمة رضي الله عنها في غزوة ذات السلاسل: كان نبي الله (صلى الله عليه و آله) قائلا في بيتي، إذا انتبه فزعاً من منامه ، فقلت له : الله جارك ، قال : " صدقتِ.. الله جاري ، لكن هذا جبرائيل (ع) يخبرني أنّ عليّاً (ع) قادمٌ " ثم خرج إلى الناس فأمرهم أن يستقبلوا عليّاً (ع) ، فقام المسلمون له صفّين مع رسول الله (ص) ، فلما بصر بالنبي (ص) ترجّل عن فرسه ، وأهوى إلى قدميه يقبّلهما ، فقال له (ص) : " اركب فإنّ الله تعالى ورسوله عنك راضيان " فبكى أمير المؤمنين فرحاً ، وانصرف إلى منزله وتسلّم المسلمون الغنائم . فقال النبي (ص) لبعض مَن كان معه في الجيش : " كيف رأيتم أميركم ؟.." قالوا : لم ننكر منه شيئاً إلا أنه لم يؤمّ بنا في صلاة ٍ، إلا قرأ فيها ب { قل هو الله } ، فقال النبي (ص) : أسأله عن ذلك ، فلما جاءه قال له : " لِمَ لم تقرأ بهم في فرائضك إلا بسورة الإخلاص ؟.. " فقال : يا رسول الله أحببتُها ، قال له النبي (ص) : " فإنّ الله قد أحبك كما أحببتها " ثم قال له : " يا عليّ !.. لولا أني أشفق أن تقول فيك طوائف ما قالت النصارى في عيسى بن مريم ، لقلت فيك اليوم مقالاً لا تمرّ بملأ منهم إلا أخذوا التراب من تحت قدميك " .



--
يادنيا يانيا , إليك عني, أبي تعرضت؟أم إلي تشوقت؟ لاحان حينك,هيهات, غري غيري, لاحاجة لي فيك, قد طلقتك ثلاثاً ,لارجعة فيها, فعيشك قصير, وخطرك يسير, وأملك حقير. آه من قلة الزاد, وطول الطريق,وبعد السفر, وعظيم المورد!

أمير المؤمنين علي (عليه السلام)
[/size][/size][/size]
avatar
انصار الحجة (عج)
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 02/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى