10 أسباب للإقلاع عن التدخين .. أولها التجاعيد ورائحة الفم

اذهب الى الأسفل

10 أسباب للإقلاع عن التدخين .. أولها التجاعيد ورائحة الفم

مُساهمة من طرف اليقين في الإثنين أغسطس 10, 2009 8:47 pm

10 أسباب للإقلاع عن التدخين.. أولها التجاعيد ورائحة الفم

لازال الكثيرون غير آبهين بخطورة عادة الإدمان على التدخين ومازال التدخين متغلغلا في مجتمعاتنا خصوصا بين فئة الشباب، وتم طرح هذا الموضوع كثيرا ونحن لانزال على قناعة أن تكرار طرح الموضوع مرات عدة قد يقنع بعض الناس في نهاية المطاف بترك هذه العادة الصحية الخطيرة، وقد يلفت نظر الآخرين الذين لم يطلعوا على مخاطر التدخين في حياتهم بشكل علمي وصحي. لعل من أهم مضاعفات التدخين الصحية الخطيرة على المدى البعيد هو الإصابة بأنواع معينة من السرطان وعلى رأسها سرطان الرئة وأمراض القلب والجهاز الدوري، ولكن إضافة إلى هذه الأخطار المباشرة والخطيرة جدا توجد أمراض أخرى تصيب المدخنين والمدخنات وهي تتمثل في:
- تجاعيد الوجه: يساعد التدخين على الإصابة بالتجاعيد المبكرة ونحن نعلم أن الكثيرين خصوصا الجنس الناعم يحرص كل الحرص على عدم ظهور التجاعيد سواء في منطقة الوجه أو غيرها من المناطق، ويتم صرف مبالغ كبيرة على منتجات التجميل وعمليات التجميل من أجل هذا الغرض. وحيث إن التدخين قد غزا عالم المرأة فيجب الحذر من ذلك.
يكمن التفسير العلمي لظهور التجاعيد في أن التدخين يساعد على تقلص الأوعية الدموية التي تغذى الشعيرات الدموية التي توجد في الجسم عموما، وفى الوجه خصوصا. تقلل هذه التقلصات بدورها تدفق الأكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجلد في الوجه مما يؤدى إلى ظهور التجاعيد على الوجنتين وحول العينين.
- العجز الجنسي: توجد أسباب عدة للعجز الجنسي منها ما هو نفسي وما هو عضوي. ومن الأسباب العضوية التدخين. فالتدخين له دور كبير في إصابة الإنسان بالعجز الجنسي، فهو يعوق التدفق الطبيعي للدم الذي يساعد أعضاء الجسم المختلفة على القيام بوظائفها ومنها ما يتعلق بالقدرة على الاتصال الجنسي.
- رائحة الفم الكريهة وتغيير لون الأسنان: تغير الجسيمات المنبعثة من السجائر لون الأسنان وتكسبها اللون البني المائل إلى الصفرة. بل ودخان السجائر يولد بكتيريا تلازم فم الإنسان طالما أنه يدخن وتسبب هذه البكتريا أمراضاً خطيرة ومنها: سرطان الفم والحنجرة والمريء، تساقط الأسنان وأمراض اللثة.
- رائحة الجسم والملابس: يتشبع جسم المدخن بل وملابسه برائحة الدخان المنبعث من السجائر بدءا من شعر الرأس إلى جلد الجسم، الملابس والستائر وكل شيء يحيط بالمدخن.
- هشاشة العظام: من الأسباب التي تؤدى إلى هشاشة العظام نقص الكالسيوم واختلال في وضع الجينات الذي يساعد بدوره على نقص كثافة المعادن الموجودة بالعظام، لذلك فإن التدخين يعتبر أحد الأسباب التي تساهم بل وتؤدى بشكل مباشر إلى هشاشة العظام متمثلة في تأثيره على مادة الايستروجين والهرمونات الأخرى التي تحافظ على سلامة العظام.
- الإحباط والحالة النفسية: يلجأ الناس في كثير من الأحيان إلى التدخين كوسيلة يتغلب بها على الضغوط التي تواجهه، خصوصا عندما يكون محبطا أو عند تعرضه لأية مشكلة في حياته. لكن الشيء الذي يتجاهله الكثيرون هو أن التدخين يسبب الإحباط ويجعل الحالة النفسية أسوأ فليس أسوأ من أن يعلق الإنسان خلاصه على مادة معينة تخفف عنه ما يعانيه من مشكلات مثل التدخين بأشكاله المختلفة. الإدمان ليس هو المخلص بل هو استعباد ووهم، لذلك فإن التدخين يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة التوتر والقلق والاضطراب النفسي حاله حال أي مادة مدمنة فالسلام في قوة الشخصية وفي الصلاة والتوجه إلى مانح الحياة الله سبحانه وتعالى.
- القصور في الدورة الدموية: تحمل خلايا الجسم الهيموجلوبين والأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وبالنسبة للمدخن نجد أن دخان السجائر يحل محل جزيئات الأكسجين التي بالتالي تحول من دون نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.
ومن أبسط المشكلات التي من الممكن أن تتعرض لها هي القصور في الدورة الدموية وهي الذبحة الصدرية والتي تنتهي بالجلطات وأمراض القلب المزمنة.
- قصور عملية التفكير: الأكسجين الذي يصل إلى المخ غير كافٍ في حالة المدخنين، وبالتالي تقل قدرة الإنسان على التفكير والقيام بالعمليات العقلية المعقدة.
- الحرائق: تسبب السجائر الكثير من الحرائق المدمرة التي تودي بحياة الإنسان وينتج عنها ضحايا كثيرة.
- القدوة السيئة: التدخين تدمير لصحة المدخن نفسه ولأسرته من خلال التدخين السلبي، وللمجتمع أيضا حيث يحاول المدخن سواء عن قصد أو غير قصد ترويج عادة صحية سيئة ومحاولة إقناع الآخرين بأنها غير ضارة بالصحة. وهو بذلك يشجع الناس وعلى رأسهم القريبين منه باتباعها خصوصا المراهقين والمراهقات.
علاوة على ذلك فإن المدخنين يشجعون الشركات المنتجة للسجائر لكي تستمر في مخططاتها التدميرية لصحة الناس، وامتصاص أموالهم وصحتهم وبث سمومهم، فهم بذلك يشاركون شركات التدخين جرائمها في قتل الإنسانية. وعندما لا تجد شركات التدخين من يشتري منتجاتها الخبيثة فإنها سوف تندثر بالتدريج إلى أن تختفي من الوجود وهذا ما نرجوه.

اليقين
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى