المفات الســــرية - X-files

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 6:53 am

( الملف الواحـــد والعـــــــشرون )



خليفة لرسول الله (ص) ويغش في البيع والشراء .....!!!



>> » تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 748 :
( تأديب عمر رضي الله عنه الرعية في أمر دينهم ودنياهم ) :


- حدثنا أبوعاصم ، عن عمران بن زائدة بن نشيط قال ، حدثني عمرو بن قيس ، قال : خرج عمر رضي الله عنه ومعه أبوذر فمر على مولى له فقال : إذا نشرت ثوباً كبيراً فانشره ، وأنت قائم ، وإذا نشرت ثوباً صغيراً فانشره وأنت قاعد ، فقال أبوذر : اتقوا الله يا آل عمر ، فقال عمر رضي الله عنه : إنه لا بأس أن تزين سلعتك بما فيها .


- حدثنا محمد بن بكار قال ، حدثنا حبان بن علي ، عن مجالد بن سعيد ، عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري ، عن أبيه رضي الله عنه قال : قدمت على عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فخرجت معه إلى السوق فمر على غلام له رطاب ـ يبيع الرطبة ـ فقال : كيف تبيع ؟ انفش فإنه أحسن للسوق قال قلت : يا آل عمر لاتغروا الناس . فقال : إنما هي السوق فمن شاء أن يشتري اشترى ، ثم مر على غلام له يبيع البرود ، فقال : كيف تبيع ؟ إذا كان الثوب صغيراً فانشره وأنت قاعد ، وإذا كان كبيراً فانشره وأنت قائم فإنه أحسن للسوق ، قال فقلت يا آل عمر لا تغروا الناس ، فقال : إنما هي السوق فمن شاء أن يشتري اشترى .







>> » لسان الميزان / ج: 2 ص : 320 :

روى سليمان بن حرب وغيره عنه قال حدثنا ثابت عن أنس رضي الله عنه أن أعرابياً جاء بإبل يبيعها فساومه عمر وجعل عمر ينخس بعيراً بعيراً ثم يضربه برجله لينبعث البعير لينظر كيف فؤاده فقال خل عن إبلى لا أباً لك فلم ينته فقال إني لأظنك رجل سوء فلما فرغ منها اشتراها قال سقها وخذ أثمانها فقال الأعرابي حتى أضع عنها أحلاسها وأقتابها فقال عمر اشتريتها وهي عليها فقال الأعرابي أشهد أنك رجل سوء فبينما هما يتنازعان أقبل علي فقال عمر ترضى بهذا الرجل بيني وبينك فقال نعم فقصا عليه القصة فقال علي يا أميرالمؤمنين إنك 'ن اشترطت عليه أحلاسها وأقتابها فهي لك وإلا فالرجل يزين سلعته بأكثرمن ثمنها .





» كنز العمال / ج: 4 ص : 142 :

9910 ـ عن أنس بن مالك أن أعرابياً جاء بإبل له يبيعها ، فأتاه عمر يساومه فجعل عمر ينخس بعيراً بعيراً يضربه برجله ليبعث البعير لينظر كيف فؤاده ، فجعل الأعرابي يقول : خل إبلي ، لا أباً لك ، فجعل عمر لا ينهاه قول الأعرابي أن يفعل ذلك ببعير بعير ، فقال الأعرابي لعمر : إني لأظنك رجل سوء فلما فرغ منها اشتراها ، فقال : سقها وخذ أثمانها فقال الأعرابي : حتى أضع عنها أحلاسها وأقتابها ، فقال عمر : اشتريتها وهي عليها فهي لي كما اشتريتها ، قال الأعرابي أشهد أنك رجل سوء ، فبينما هما يتنازعان إذ أقبل علي ، فقال عمر ترضى بهذا الرجل بيني وبينك ؟ فقال الأعرابي : نعم ، فقصا على علي قصتهما ، فقال علي : يا أمير المؤمنين إن كنت اشترطت عليه أحلاسها وأقتابها فهي لك كما اشترطت ، وإلا فإن الرجل يزين سلعته بأكثر من ثمنها فوضع عنها أحلاسها وأقتابها ، فساقها الأعرابي فدفع إليه عمر الثمن .








لا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم

(( من غشنا فليس منا )) يا خليفة ....!

ألم تسمع بهذا الحـــــــــــديث من قبل وانت فاروق الأمـــة ومعز الإســـــــــــــلام كذبا وأفـــــتراءً .....!!

































( الملف الثاني والعـــــــشرون )



{ أعتراف أبن تيمية الناصبي بأن قتلة الحسين "ع" هم النواصــب وليسوا الشيعة }





( ... أما قوله إنهم سموا عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين ولم يسموا غيرها بذلك .
فهذا من البهتان الواضح الظاهر لكل أحد ، وما أدرى هل هذا الرجل وأمثاله يتعمدون الكذب ، أم أعمى الله أبصارهم لفرط هواهم حتى خفى عليهم أن هذا كذب
، وهم ينكرون على بعض النواصب أن الحسين لما قال لهم أما تعلمون أني ابن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا والله ما نعلم ذلك وهذا لا يقوله ولا يجحد نسب الحسين إلا متعمد للكذب والافتراء ومن أعمى الله بصيرته باتباع هواه حتى يخفى عليه مثل هذا فإن عين الهوى عمياء .
والرافضة أعظم جحدا للحق تعمدا وأعمى من هؤلاء فإن منهم ومن المنتسبين إليهم كالنصيرية وغيرهم من يقول إن الحسن والحسين ما كانا أولاد علي بل أولاد سلمان الفارسي ومنهم من يقول إن عليا لم يمت وكذلك يقولون عن غيره .
ومنهم من يقول : إن أبا بكر وعمر ليسا مدفونين عند النبي صلى الله عليه وسلم .
ومنهم من يقول : إن رقية وأم كلثوم زوجتي عثمان ليستا بنتى النبي صلى الله عليه وسلم ولكن هما بنتا خديجة من غيره .
ولهم في المكابرات وجحد المعلومات بالضرورة أعظم مما لأولئك النواصب الذين قتلوا الحسين وهذا مما يبين أنهم أكذب وأظلم وأجهل من قتلة الحسين ) انتهى النقل





فمن نصدق الآن أيها المعوقون من بني السلف يا سكان الكهوف ، كبيركم الذي علمكم السحر ابن تيمية ...، أم فكركم المعوق .....؟؟؟!!






المصدر : منهاج السنة النبوية ، لابن تيمية ، الجزء 4، صفحة 366 - 368

الرابــــــط
هنا
للمعوقين فكريا المشككين في كل شيء حتى في أنفسهم .



































( الملف الثالث والعـــــــشرون )



{ أعتراف معاوية على لسان حفيده في النصب "أبن تيمية" أن مِلة عثمان غير مِلة علي بن أبي طالب عليه السلام }



قال ابن تيمية في كتابه "مجموع الفتاوى" :

(( فصل
وكذلك التفريق بين الأمة وامتحانها بما لم يأمرالله به ولا رسوله ، مثل أن يقال للرجل : أنت شكيلي ، أو قرفندي .

فإن هذه أسماء باطلة ، ماأنزل الله بها من سلطان ، وليس في كتاب الله ، ولا سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا فيالآثار المعروفة عن سلف الأئمة ، لا شكيلي ، ولا قرفندي .

والواجب على المسلم إذا سئل عنذلك ، أن يقول : لا أنا شكيلي ، ولا قرفندي ، بل أنا مسلم ، متبع لكتاب الله ، وسنة رسوله.

وقد روينا عن معاوية بن أبي سفيان ، أنه سأل عبدالله بن عباس رضي الله عنهما ، فقال: أنت على مِلَّة علي ، أو مِلَّة عثمان ؟!!.

فقال : لست على ملة علي ، ولا على ملة عثمان ، بل أنا على ملة رسول الله .

وكذلك كان كل من السلف يقولون : كل هذه الأهواء في النار .

ويقول أحدهم : ما أبالي أي النعمتين أعظم على أن هداني الله للإسلام ، أو أن جنبني هذه الأهواء ، والله تعالى قد سمانا في القرآن المسلمين المؤمنين عباد الله ، فلا نعدل عن الأسماء التي سمانا الله بها إلى أسماء أحدثها قوم وسموها هم وآباؤهم ، ما أنزل الله بها منسلطان )).


انتهى الشاهد

الرابط
هنا




















[center]( الملف الرابع والعـــــــشرون )




{ابن تيمية يعترف ويؤكد على أن السجود على السجّادة بدعة ...! }






مجموع فتاوى ابن تيمية
» الفقه
» الصلاة
» باب شروط الصلاة
» مسألة الصلاة على سجادة في المسجد



وسئل عمن يبسط سجادة في الجامع ويصلي عليها : هل ما فعله بدعة أم لا ؟




الحاشية رقم: 1

فأجاب الحمد لله رب العالمين . أما الصلاة على السجادة بحيث يتحرى المصلي ذلك فلم تكن هذه سنة السلف من المهاجرين والأنصار ومن بعدهم من التابعين لهم بإحسان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بل كانوا يصلون في مسجده على الأرض لا يتخذ أحدهم سجادة يختص بالصلاة عليها . وقد روي أن عبد الرحمن بن مهدي لما قدم المدينة بسط سجادة فأمر مالك بحبسه فقيل له : إنه عبد الرحمن بن مهدي فقال : أما علمت أن بسط السجادة في مسجدنا بدعة .



الرابـط
هنــا















[/center]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 6:55 am

( الملف الخامس والعـــــــشرون )





{ الشيخ بن باز يُجـــيز الشرك أستثناءً }
صـــدق أو لا تصـــــدق ...!




(المقصود) اسم اخ هاشم بن عبد مناف
و قد تسمی ابن هاشم ( شیبة الحمد او عمرو العلی ) بعبد المطلب

و لان السلفیین یقولون یجب ان یکون المضاف الیه ل(عبد) هو الله ؛ فلا یجوز عندهم التسمی باسم ( عبد الحسین ) و یعتبرونه شرکاً

و لذا فإن بعض الحكوات السلفية ترفض اسماء مثل ( عبد الحسین ) بل طال التغییر حتی الاسماء إلزاماً للأحياء و الاموات , فغیروا حتی اسماء الاجداد لانهم یعتبرون هذه الاسماء شرکیة !!!!
فقال...: ( عبد رب الحسین )
أو
( عبد رب الزهراء )

و لکن کیف یصنعون بــــ (عبد المطلب) وكيف يجدون لهم مخرجاً وإعاقتهم الفكرية فيه
و قد قال النبی صلی الله علیه و اله ( کما ورد فی مسلم و البخاری ) :
( انا ابن عبد المطلب )
و لم یقل ( انا ابن عبد رب المطلب ) !!!!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


وللعلم أنه قد ورد اسم عبد المطلب علی لسان النبی او الصحابة او غیرهم فی البخاری و مسلم اکثر من 61 مرة ....!!!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


و کذلك أقــــر النبی لبعض الصحابة اسم
( عبد المطلب )
مع ان( المطلب ) بشر و لیس رب البشر
و من المعلوم ان الحسین بن علي سبط رسول الله صلى الله عليه وآله افضل من المطلب

فکیف العقول الوهابیة وإعاقتهم السلفية الفكرية تحل هذه المشکلة !!!!



الحل بسیط ...:

هنا فی عبد المطلب الشرک جائز !!!!
العبادة خاصة بالله , لکن هنا استثناءً (المقصود)شریك لله تعالی حسب فكرهم المعوق ... !!!!


وتدبر رأي وعقيدة شيخهم بن باز فعنده الحل لهذه الإشـــكالية التي وقعوا فيها ...:


هنا الشـــــرك إجمالاً :

اقتباس:


الواجب التغيير ، مثل من سمى نفسه عبد الحسين أو عبد النبي أو عبد الكعبة ، ثم علم أن التعبيد لا يجوز لغير الله ، وليس لأحد أن يعبد لغير الله ، بل العبادة لله - عز وجل - مثل : عبد الله ، عبد الرحمن ، عبد الملك ، وعليه أن يغير الاسم مثل عبد النبي أو عبد الكعبة



وهــــــــنا الحل و الشرك أســــتثناءً :

اقتباس:



أما عبد المطلب ، فالتسمي به جائز بصفة استثنائية ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أقر بعض الصحابة على هذا الاسم . ولا يجوز التعبيد لغير الله كائناً من كان ؛ كعبد النبي وعبد الحسين وعبد الكعبة ونحو ذلك ،



الرابـــــط هنــــــــا




ولا أدري أي عقــــــــول
وأي فكر معوق لدى بني السلف
فهل يوجــــد شرك بالله - برأيهم - أســـــتنثاءً ...!!!





















[size=21]( الملف السادس والعـــــــشرون )







{ علمائهم يقرون أن كل حديث فيه ذم للرافضة فهو ضعيف او منكر أو موضوع }

صـــدق أو لا تصـــــدق ...!


لطالما سمعنا بذكر بعض الأحاديث التي فيها طعن وتكفير والدعوة إلى قتل فرقة تدعى "الرافضة" ! في الروايات السنية .
وبالرغم من العلم ببطلان كل هذه الأحاديث بالوجدان ! قبل النظر في أسانيدها ومتونها ، لكن لا بأس بنقل أقوال بعض علماء مخالفي المذهب الحق حول هذه الأحاديث ..

وإليكم هذا الجواب من موقع أحد المشائخ السلفيين يدعى الشيخ محمد صالح المنجد في موقعه
]الإسلام سؤال وجواب]

الرابط هنـــــا




سؤال رقم [89850 ] :

ممكن أتأكد من سند هذا الحديث وصحته : عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : ( كانت ليلتي ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم عندي ، فأتته فاطمة ، فسبقها علي ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : يا علي ! أنت وأصحابك في الجنة ، ألا إنه ممن يزعم أنه يحبك أقوام يرفضون الإسلام ثم يلفظونه ، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، لهم نبز ، يقال لهم الرافضة ، فإن أدركتهم فجاهدهم فإنهم مشركون . قلت : يا رسول الله ما العلامة فيهم ؟ قال : لا يشهدون جمعة ولا جماعة ، ويطعنون على السلف الأول ) رواه الطبراني في الأوسط .

______________

الجواب :

الحمد للَّه
أولاً:
لمعرفة عقيدة الرافضة يراجع للأهمية جواب سؤال رقم (4569) و (1148)

ثانياً:
وإذا كان من علامة الرافضة ، بل من دينهم ألا يشهدوا جمعة ولا جماعة ، وإذا كان من دينهم الخبيث الضال أن يطعنوا في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وأزواجه أمهات المؤمنين ، بل ويكفرونهم ، وإذا كانوا حقا من أجهل الناس بكتاب الله تعالى وسنة نبيه ، وأبعدهم عن فقهه بقلوبهم ، وإذا كان فيهم حقا من البدع والضلال والشرك ما الله به عليم ، مما نبه عليه أهل العلم في موضعه .
نقول : إذا كان فيهم كل هذا وغيره ، فإن ذلك لا يبيح لنا أن نكذب على نبينا صلى الله عليه وسلم ، أو ننسب إليه ما لم يقله ، حتى ولو كان للتحذير من بدعهم وضلالهم .

جاءت تسمية الرافضة في الأحاديث في معرض الذم عن خمسة من الصحابة ، وهم :

1- عن أم سلمة رضي الله عنها ، ولفظ الحديث :
( كانت ليلتي ، وكان النبى صلى الله عليه وسلم عندي ، فأتته فاطمة ، فسبقها علي ، فقال له النبى صلى الله عليه وسلم : يا علي ! أنت وأصحابك في الجنة ، أنت وشيعتك في الجنة ، إلا أنه ممن يزعم أنه يحبك أقوام يرفضون الإسلام ثم يلفظونه ، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، لهم نبز ( أي لقب ) ، يقال لهم الرافضة ، فإن أدركتهم فجاهدهم فإنهم مشركون ، فقلت : يا رسول الله ! ما العلامة فيهم ؟ قال : لا يشهدون جمعة ولا جماعة ، ويطعنون على السلف الأول )
أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط" (6/354) والخطيب في "تاريخ بغداد" (12/358) ، وابن الجوزي في "العلل المتناهية" (1/167)من طريق سوَّار بن مصعب الهمداني عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري عن أم سلمة به ، قال الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن عطية إلا سوار بن مصعب .
وقال ابن الجوزي : " وهذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عطية : قد ضعفه الثوري وهشيم وأحمد ويحيى ، وسوَّار : قال فيه أحمد ويحيى : متروك "انتهى .
وقال الألباني في "السلسلة الضعيفة" (5590) : موضوع .

2- عن معاذ بن جبل في حديث طويل في "تاريخ دمشق" (32/383)
جاء في "تنزيه الشريعة المرفوعة" لابن عراق (2/389) :
" منكر وفي إسناده غير واحد من المجهولين " انتهى .

3- عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، بنحو لفظ حديث أم سلمة ، ورد من عدة طرق عن علي بن أبي طالب :
الطريق الأولى : عن كثير النواء عن إبراهيم بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده علي به .
أخرجه أحمد في "المسند" (1/103) والبخاري في "التاريخ الكبير" (1/279) ، والبزار (2/138) وقال : لا نعلم له إسنادا عن الحسن إلا هذا الإسناد . وابن عدي في "الكامل" (6/66) ، وأخرجه ابن الجوزي في "العلل المتناهية" (1/163) وقال :
" هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يحيى بن المتوكل قال فيه أحمد بن حنبل : هو واهي الحديث . وقال ابن معين : ليس بشيء . وكثير النواء : ضعفه النسائي . وقال ابن عدي : كان غاليا في التشيع مفرطا فيه " انتهى .
ويبدو أن رواية الشيعي لأحاديث فيها ذم الرافضة الغرض منها نفي تهمة الغلو المذموم عن نفسه ، أو يريد بها الطعن على فرق معينة من الرافضة ، والله أعلم .

والطريق الثانية : عن سوار بن مصعب عن محمد بن جحادة عن الشعبي عن علي به .
أخرجه عبد الله بن أحمد في "السنة" (2/547) أبو نعيم في "الحلية" (4/329) وعنه ابن الجوزي في "العلل المتاهية" (1/164) ، وسوار متروك الحديث كما سبق .

والطريق الثالثة : عن أبي جناب الكلبي يحيى بن أبي حية عن أبي سليمان الهمداني عن عمه عن علي به .
أخرجه ابن عدي في "الكامل" (7/213) ، وابن عساكر في "تاريخ دمشق" (42/335)
وهي طريق منكرة بسبب ضعف أبي جناب الكلبي كما في "تهذيب التهذيب" (4/350) وجهالة أبي سليمان الهمداني حيث قال الذهبي في "الميزان" (4/533) : لا يُدْرَى من هو .



4- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
( كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده علي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا علي ! سيكون في أمتنا قوم ينتحلون حبنا أهل البيت ، لهم نبز ، يسمون الرافضة ، فاقتلوهم فإنهم مشركون )
أخرجه أحمد بن حنبل في "فضائل الصحابة" (1/417،440) الطبراني في "المعجم الكبير" (12/242) وابن عدي في "الكامل" (5/90) ، وأبو يعلى في "المسند" (4/459) وابن الجوزي في "العلل المتناهية" (1/163،166) جميعهم من طريق الحجاج بن تميم عن ميمون بن مهران عن ابن عباس به .
قال ابن الجوزي : " وهذا لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال العقيلي حجاج لا يتابع على هذ الحديث ، وله غير حديث لا يتابع عليه " انتهى . وانظر ضعف حجاج في "تهذيب التهذيب" (1/357) .
ورواه ابن عدي في "الكامل" (5/152) من طريق عمرو بن مخرم البصري ثنا يزيد بن زريع ثنا خالد الحذاء عن عكرمة عن ابن عباس .
وقال : " وهذا حديث بهذا الإسناد ، وخاصة عن يزيد بن زريع عن خالد ، باطل لا أعلم يرويه غير عمرو بن مخرم ، وعن عمرو أحمد بن محمد اليمامي وهو ضعيف أيضا ، فلا أدري أتينا من قبل اليمامي أو من قبل عمرو بن مخرم " انتهى .



5- عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت :
( نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى علي فقال : هذا في الجنة ، وإن من شيعته قوما يعطون الإسلام فيلفظونه ، لهم نبز ، يسمون الرافضة ، من لقيهم فليقتلهم فإنهم مشركون )
أخرجه أبو يعلى في "المسند" (12/116) وابن حبان في "المجروحين" (1/204) ، وابن الجوزي في "العلل المتناهية" (1/165)
من طريق تليد بن سليمان المحاربي عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف عن محمد بن عمرو الهاشمي عن زينب بنت علي عن فاطمة رضي الله عنها به .
قال ابن الجوزي : " هذا لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال أحمد ويحيى بن معين : تليد بن سليمان المحاربي كذاب "
قال ابن حبان في "المجروحين" (1/204) :
" تليد بن سليمان المحاربي كنيته أبو إدريس من أهل الكوفة ، يروي عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف ، روى عنه الكوفيون ، وكان رافضيا يشتم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، وروى في فضائل أهل البيت عجائب ، وقد حمل عليه يحيى بن معين حملا شديدا وأمر بتركه " انتهى
وفيه علة أخرى قالها الهيثمي في "مجمع الزوائد" (9/748) :
" أن زينب بنت علي لم تسمع من فاطمة فيما أعلم " انتهى .
لذا حكم عليه الألباني في "السلسلة الضعيفة" (6541) بالنكارة .

6- عن ابن عمر رضي الله عنهما بنحو الألفاظ السابقة :
أخرجه ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (42/335) والآجري في "الشريعة" (5/219) من طريق محمد بن معاوية عن يحيى بن سابق المديني عن زيد بن أسلم عن أبيه عن ابن عمر.
جاء في "لسان الميزان" (6/256) في ترجمة يحيى بن سابق :
" قال أبو حاتم : ليس بقوي . وقال ابن حبان : يروي الموضوعات عن الثقات . وقال الدارقطني : متروك . وقال أبو نعيم : حدث عن موسى بن عقبة وغيره بموضوعات " انتهى




يظهر مما سبق أن خلاصة الحكم على كل حديث فيه التصريح بذم الرافضة بالاسم أنه حديث منكر ، لا ينبغي نسبته للنبي صلى الله عليه وسلم ، إذ لم يرو من طريق صحيحة ولا حسنة ، بل ولا حتى يسيرة الضعف .

قال البيهقي في "دلائل النبوة" (8/24) :
" روي في معناه من أوجه أخر ، كلها ضعيفة " انتهى .
وضعفها الألباني أيضا في "ظلال الجنة" (2/191-194) .


ومما يدل على ضعفها أن العلماء يذكرون في تاريخ ظهور هذا اللقب " الرافضة " قصة مشهورة ، تدل على تأخر ظهور هذا اللقب عن العهد النبوي .

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في "منهاج السنة" (1/34) :
" لفظ الرافضة إنما ظهر لما رفضوا زيد بن علي بن الحسين في خلافة هشام ، وقصة زيد بن علي بن الحسين كانت سنة إحدى وعشرين أو اثنتين وعشرين ومائة ، في أواخر خلافة هشام ، قال أبو حاتم البستي : قتل زيد بن علي بن الحسين بالكوفة سنة اثنتين وعشرين ومائة ، وصلب على خشبة ، وكان من أفاضل أهل البيت وعلمائهم ، وكانت الشيعة تنتحله .
قلت : ومن زمن خروج زيد افترقت الشيعة إلى رافضة وزيدية ، فإنه لما سئل عن أبي بكر وعمر فتَرَحَّمَ عليهما رفضه قوم ، فقال لهم : رفضتموني ! فسموا " رافضة " لرفضهم إياه ، وسمي من لم يرفضه من الشيعة زيديا لانتسابهم إليه " انتهى .

والله أعلم .


(( انتهى الجواب))
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





أقول : نقلناه بكامله مع ما فيه ، كما ترون .

ولا بأس بنقل تمام كلام شيخ إسلامهم في هذا الموضوع ...

قال ابن تيمية في منهاج السنة ج1 / 34 - 36

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



( لكن لفظ الرافضة إنما ظهر لما رفضوا زيد بن علي بن الحسين في خلافة هشام ، وقصة زيد بن علي بن الحسين كانت بعد العشرين ومائة سنة إحدى وعشرين أو اثنتين وعشرين ومائة في اواخر خلافة هشام .
قال أبو حاتم البستي : قتل زيد بن علي بن الحسين بالكوفة سنة اثنتين وعشرين ومائة ، وصلب على خشبة ، وكان من أفاضل أهل البيت وعلمائهم وكانت الشيعة تنتحله .


قلت : ومن زمن خروج زيد افترقت الشيعة إلى رافضة وزيدية فإنه لما سئل عن أبي بكر وعمر فترحم عليهما رفضه قوم فقال لهم رفضتموني فسموا رافضة لرفضهم إياه وسمى من لم يرفضه من الشيعة زيديا لانتسابهم إليه .
ولما صلب كانت العباد تأتي إلى خشبته بالليل فيتعبدون عندها ، والشعبي توفى في أوائل خلافة هشام ، أو آخر خلافة يزيد بن عبد الملك أخيه سنة خمس ومائة أو قريبا من ذلك ، فلم يكن لفظ الرافضة معروفا إذ ذاك !!.




وبهذا وغيره يُعرف كذب لفظ الأحاديث المرفوعة التي فيها لفظ الرافضة

انتهى






























( الملف السابع والعـــــــشرون )




{سيفهم المسلول خالد بن الوليد له ولاية تكوينية يقول للشيء كن فيكون }

صــــــــــــدق أو لا تصـــــــــــدق ...!!




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ولو كان عندنا نحن الشيعة لأصبحــــــنا نُـــتهم بدين جديد كالعادة ....!!!


الله المستعان


[/size]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 6:56 am

( الملف الثامن والعـــــــشرون )


هل تعلم أن أبن تيمية الناصبي يتهم النبي صلى الله عليه وآله بأنه أرتاب في عائشة وشك فيها والعياذ بالله ....!!!


صــــــــــــدق أو لا تصـــــــــــدق


قال أبن تيمية في منهاجه ( منهاج السنة النبوية، الجزء 7، صفحة 80- 81 ) :


( ... و في الصحيحين أنه قال لعائشة رضي الله عنها في قصة الإفك قبل أن يعلم النبي براءتها و كان قد ارتاب في أمرها فقال
[size=21]يا عائشة أن كنت بريئة فسيبرئك الله و أن كنت الممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فان العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب الله عليه ...)[/size]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


مع العلم أن لفظة (و كان قد ارتاب في أمرها) لم تأتي في أي من الصحاح السنة المعتبرة لدى أهل سنة الجماعة ولا في كتب أحاديثهم الباقية ولا في السير ولا في أي من مصادرهم فلا أدري من أين يأتي هذا الشيطان الناصبي بكلامه وألفاظه ....!!







[size=21]أقــــــــــــول ...[/size]

[size=21]قبحك الله أيها المعتدي الأثيم الناصبي يا حراني ...[/size]
[size=21]فقد جعلت رسول الله صلى الله عليه وآله لا يدري عن أزواجه وهو يرتاب في أمرهم ويشك فيهن ....!!![/size]



أين السلفيون عن أبن تيمية شيخهم الجليل ...

فهل سيتجرأون بتكفير شيخ اسلامهم وسلفيتهم الحراني بكلمته في رسول الله وشكه في أمهم عائشة ....؟!!!!



-----------------------

--------


---
-


















[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 6:57 am

( الملف الثــــــــــــلاثون )



تحريف بني السلف والوهابية لكتبهم لم تنتهي ولن تنتهي أبداً

وهل هي ألا حيلة المفلسين


وهذا ملف خطــــــــــــير يكشف عن تحريف جديد وهذه المرة التحريف منهم قد طــــــــال كتابهم المقدس وصحيحهم " صحيح البخاري " ...!!!


بالصــــــــــــور والوثائق


صدق أو لاتصدق ....










-- هنا النسخة الأصلية و فيها العبارة كاملة --



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





-- بقية الطبعات و العبارة المحذوفة منها ( قال محمد يُقال أنه عمر ) :



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



===== أنتهى =====





















( الملف الواحــــد والثــــلاثون )


ضربة قوية الى صحيحهم المقدس البخاري ومسلم
وهي ضربة لا تـُـــــرد ولا تُــــــــعالج
نصرة للنبي الاعظم ولمقدسات الاسلام التي دمرها صحيحهم وتقديسهم البخاري
ومسلم



وهذه الضربة من ام المؤمنين عائشة تٌكـــــــــــذب فيها البخاري ومسلم وصحيحهما وترد عليهما ...!!!




ـــــــــــــــــــــــ

اخرج البخاري :

(( ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏مُؤَمَّلُ بْنُ هِشَامٍ ‏ ‏قَالَ أَنْبَأَنَا ‏ ‏إِسْمَعِيلُ ‏ ‏قَالَ أَخْبَرَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سُلَيْمَانَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي وَائِلٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏حُذَيْفَةَ ‏ :
‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَتَى ‏ ‏سُبَاطَةَ ‏ ‏قَوْمٍ فَبَالَ قَائِمًا))





الرابـــــــــــــــــ هنا ــــــــــــــــــــــط

__________________________________





وصحيح مسلم له نصــــيب حيث أخرج :

(( ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِيُّ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏أَبُو خَيْثَمَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَعْمَشِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏شَقِيقٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏حُذَيْفَةَ ‏ ‏قَالَ ‏ :
‏كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَانْتَهَى إِلَى سُبَاطَةِ قَوْمٍ فَبَالَ قَائِمًا فَتَنَحَّيْتُ فَقَالَ ‏ ‏ادْنُهْ فَدَنَوْتُ حَتَّى قُمْتُ عِنْدَ عَقِبَيْهِ فَتَوَضَّأَ ‏ ‏فَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ ‏ ))



الرابــــــــــــ هنا ــــــــــــــط




ــــــــــــــــ


سبحان الله خاتم الانبياء والمرسلين وأفضل الخلق وأقدسهم ومن هو على خلق عظيم يبول واقف .....!!!


------------------------------------------



والآن هنا تأتيأم المؤمنين عائشة لتضرب بعرض الحائط كلاً من صحيحي البخاري ومسلم وتكذبهما فتروي :



(( أَخْبَرَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ ‏ ‏قَالَ أَنْبَأَنَا ‏ ‏شَرِيكٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏قَالَتْ ‏ :
مَنْ حَدَّثَكُمْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏ بَالَ قَائِمًا فَلَا تُصَدِّقُوهُ ‏ ‏مَا كَانَ يَبُولُ إِلَّا جَالِسًا))

صححه الالباني


الرابـــــــــــــ هنـــا ـــــــــــــــــط





ــــــــــــــ




و الان هل ستصدقون أم المؤمنين وتأخذون بنصف دينكم منها فعــــلاً

أم سيكون هناك تنازلاً منكم وعدم الأخذ نصف هذا الدين منها أستثناءً هنا والسبب عدم خدش قدسية الصحيحين ....!!!







وللعقــــــــــــلاء نصـــــــــــيب



والســــــــــــــــــلام






























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 6:59 am

( الملف الثاني والثــــلاثون )


هل تعلم أن أبن تيمية يعتقد بإن محمد رسول الله " صلى الله عليه وآله " هو علة خلق الخلق وقطب رحى العالم كله وأنه لولا رسول الله لما خلق الله الخلق ....!!!



أشرك الرجل على عقيدة الوهابية ....!!!



أقرأوا وتدبروا وأتعــــــــــــظوا يا بني السلف :


قال شيخ الناصبة في كتاب " مجموع فتاوى ابن تيمية " ج 11 ص 97 ، مانصه :

( ... وَسَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ هُوَ مُحَمَّدٌ - صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - آدَمَ فَمَنْ دُونَهُ تَحْتَ لِوَائِهِ - قَالَ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { إنِّي عِنْدَ اللَّهِ لَمَكْتُوبٌ خَاتَمُ النَّبِيِّينَ وَإِنَّ آدَمَ لَمُنْجَدِلٌ فِي طِينَتِهِ } أَيْ كُتِبَتْ نُبُوَّتِي وَأُظْهِرَتْ لَمَّا خُلِقَ آدَمَ قَبْلَ نَفْخِ الرُّوحِ فِيهِ كَمَا يَكْتُبُ اللَّهُ رِزْقَ الْعَبْدِ وَأَجَلَهُ وَعَمَلَهُ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ إذَا خُلِقَ الْجَنِينُ قَبْلَ نَفْخِ الرُّوحِ فِيهِ .
فَإِذَا كَانَ الْإِنْسَانُ هُوَ خَاتَمُ الْمَخْلُوقَاتِ وَآخِرُهَا [ ص: 98 ] وَهُوَ الْجَامِعُ لِمَا فِيهَا وَفَاضِلُهُ هُوَ فَاضِلُ الْمَخْلُوقَاتِ مُطْلَقًا وَمُحَمَّدٌ إنْسَانُ هَذَا الْعَيْنِ ; وَقُطْبُ هَذِهِ الرَّحَى وَأَقْسَامُ هَذَا الْجَمْعِ كَانَ كَأَنَّهَا غَايَةُ الْغَايَاتِ فِي الْمَخْلُوقَاتِ فَمَا يُنْكَرُ أَنْ يُقَالَ : إنَّهُ لِأَجْلِهِ خُلِقَتْ جَمِيعهَا وَإِنَّهُ لَوْلَاهُ لَمَا خُلِقَتْ فَإِذَا فُسِّرَ هَذَا الْكَلَامُ وَنَحْوُهُ بِمَا يَدُلُّ عَلَيْهِ الْكِتَابُ وَالسُّنَّةُ قَبْلَ ذَلِكَ .... ) ...



المصدر هنا

أو

هــــــــنا


--------------------------------------





والســــــ على من أتبع الهدى وآله ـــــــــــــلام






















( الملف الثالث والثــــلاثون )



ولا زال بني السلف يعيبون علينا اللطم في عاشوراء على الحسين عليه السلام ...

ولا زال بني السلف يعيروننا بإننا أهل جاهلية بسبب لطمنا وبكائنا على سبط الرسول ريحانتاه من الدنيا ...!!

فهل يا ترى أطلعوا أو قرأوا عن أم المؤمنين عائشة وانها بكت وناحـــت ولطمت وضربت وجهها أو ألتدمت على رسول الله ....!!!

صدق أو لا تصدق


أشــــك في ذلك أو ينكرون أو أنهم صم بكم عميٌ فهم لا يعقلون ...




عائشة تبكي وتلطم بعد وفاة النبي (ص)


- مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - باقي المسند السابق - رقم الحديث : ( 25144 )

- ‏حدثنا ‏ ‏يعقوب ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏ابن إسحاق ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عباد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏عائشة ‏ ‏تقول ‏ ‏مات رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏بين ‏ ‏سحري ‏ ‏ونحري ‏ ‏وفي ‏ ‏دولتي ‏ ‏لم أظلم فيه أحدا فمن ‏ ‏سفهي ‏ ‏وحداثة سني ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏قبض ‏ ‏وهو في حجري ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ‏ ‏ألتدم ‏ ‏مع النساء وأضرب وجهي.

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




--------------------------------------------------------------------------------

- أبو يعلى الموصلي - مسند أبي يعلى - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 63 )

الإلتدام : اللطم

4468 - حدثنا جعفر بن مهران حدثنا عبد الاعلى حدثنا محمد بن إسحاق حدثني يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عباد قال : سمعت عائشة تقول مات رسول الله (ص) بين سحري ونحري وفي بيت لم أظلم فيه أحدا فمن سفهي وحداثة سني أن رسول الله (ص) قبض وهو في حجري ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ألتدم مع النساء وأضرب وجهي.

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




--------------------------------------------------------------------------------

- البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك

الإلتدام : اللطم

3151 - أخبرنا أبو عبد اللّه الحافظ ، وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا : حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب قال : حدثنا أحمد بن عبد الجبار قال : حدثنا يونس ، عن ابن إسحاق قال : حدثنا يحيى بن عباد ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : مات رسول اللّه (ص) وهو بين سحري ونحري ، في بيتي ، وفي يومي ، لم أظلم فيه أحدا فمن سفاهة رأيي وحداثة سني أن رسول اللّه (ص) مات في حجري ، فأخذت وسادة فوسدتها رأسه ، ووضعته من حجري ، ثم قمت مع النساء أبكي وألتدم .

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




--------------------------------------------------------------------------------

- إبن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 261 )

الإلتدام : اللطم

1997 - أخبرنا محمد بن عمر حدثني عبد الله بن عبد الرحمن بن يحنس عن زيد بن أبي عتاب عن عروة عن عائشة قالت توفي رسول الله (ص) بين سحري ونحري وفي دولتي ولم أظلم فيه أحدا فعجبت من حداثة سني أن رسول الله (ص) قبض في حجري فلم أتركه على حاله حتي يغسل ولكن تناولت وسادة فوضعتها تحت رأسه ثم قمت مع النساء أصيح وألتدم وقد وضعت رأسه على الوسادة وأخرته عن حجري .

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




--------------------------------------------------------------------------------

- إبن الأثير - الكامل في التاريخ - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 322 )

الإلتدام : اللطم

- قال : ثم دخل بعض آل أبي بكر وفي يده سواك فنظر إليه نظرا [ عرفت أنه يريده ] فأخذته فلينته ثم ناولته إياه ، فاستن به ثم وضعه ، ثم ثقل في حجري قالت : فذهبت أنظر في وجهه وإذا بصره قد شخص وهو يقول : بل الرفيق الأعلى . فقبض . قالت : توفي وهو بين سحري ونحري فمن سفهي وحداثة سني أن رسول الله (ص) قبض في حجري فوضت رأسه على وسادة وقمت التدم مع النساء وأضرب وجهي .

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




--------------------------------------------------------------------------------

- إبن حجر - فتح الباري - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 74 )

- وقد أخرج عمر أخت أبي بكر حين ناحت وصله بن سعد في الطبقات بإسناد صحيح من طريق الزهري عن سعيد بن المسيب قال : لما توفي أبو بكر أقامت عائشة عليه النوح فبلغ عمر فنهاهن فأبين فقال لهشام بن الوليد أخرج إلى بيت أبي قحافة يعني أم فروة فعلاها بالدرة ضربات فتفرق النوائح حين سمعن بذلك ووصله إسحاق بن راهويه في مسنده من وجه آخر عن الزهري وفيه فجعل يخرجهن امرأة امرأة وهو يضربهن بالدرة .

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



وأنتبه هنا ...

فعمر بن الخطاب هنا يأمر عائشة فلا تطيعه فيضربها - عائشة - بالدرة حالها حال النسوة ...!!

صدق أو لا تصدق


--------------------------------------------------------------------------------

- إبن هشام الحميري - السيرة النبوية - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1069 )

الإلتدام : اللطم

- قال إبن إسحاق : وحدثني يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه عباد ، قال : سمعت عائشة تقول : مات رسول الله (ص) بين سحري ونحري وفى دولتي ، لم أظلم فيه أحدا ، فمن سفهي وحداثة سنى أن رسول الله (ص) قبض وهو في حجري ، ثم وضعت رأسه على وسادة ، وقمت ألتدم مع النساء ، وأضرب وجهي .

الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




--------------------------------------------------------------------------------

- إبن كثير - السيرة النبوية - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 477 )

الإلتدام : اللطم

- وقال الإمام أحمد : حدثنا يعقوب ، حدثنا أبي ، عن ابن إسحاق ، حدثني يحيى ابن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه عباد ، سمعت عائشة تقول : مات رسول الله (ص) بين سحري ونحري وفى دولتي ولم أظلم فيه أحدا ، فمن سفهي وحداثة سنى أن رسول الله (ص) قبض وهو في حجري ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ألتدم مع النساء وأضرب وجهي .





--------------------------------------------------------------------------------

- الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 441 )

الإلتدام : اللطم

- حدثنا ابن حميد قال حدثنا سلمة عن محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد بن الزبير عن أبيه عباد قال : سمعت عائشة تقول مات رسول الله (ص) بين سحري ونحري وفى دوري ولم أظلم فيه أحدا فمن سفهي وحداثة سنى أن رسول الله قبض وهو في حجري ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ألتدم مع النساء وأضرب وجهي.





--------------------------------------------------------------------------------

- الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 267 )

- الرابع : قول السيدة عائشة ( ألتدم ) ، قال السهيلي وغيره : الالتدام : ضرب الخد باليد ، واللادم : المرأة التي تلدم والجمع : اللدم بتحريك الدال وقد لدمت المرأة تلدم لدما ولم يدخل هذا في التحريم ، لأن التحريم ، إنما وقع على الصراخ والنوح ، ولعنت الخارقة والحالقة والصالقة - وهي الرافعة لصوتها - ولم يذكر اللدم لكنه وإن لم يذكر فإنه مكروه في حال المصيبة ، وتركه أحمد إلا على أحمد (ص) : فالصبر يحمد في المصائب كلها * إلا عليك فإنه مذموم وقد كان يدعي لابس الصبر حازما * فأصبح يدعى حازما حين يجزع .





--------------------------------------------------------------------------------

- إبن الأثير - النهاية في غريب الحديث - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 245 )

- وقال : بل اللدم اللدم ، والهدم الهدم ، اللدم بالتحريك : الحرم ، جمع لادم ، لأنهن يلتد من عليه إذا مات ، والالتدام : ضرب النساء
وجوههن في النياحة ، ومنه حديث عائشة ، قبض رسول الله (ص) وهو في حجري ، ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ألتدم مع النساء وأضرب وجهي .





--------------------------------------------------------------------------------

- إبن منظور - لسان العرب - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 540 )

- واللدم : الحرم جمع لادم ، سمي نساء الرجل وحرمه لدما لأنهن يلتدمن عليه إذا مات . وفي حديث عائشة : قبض رسول الله (ص) وهو في حجري ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ألتدم مع النساء وأضرب وجهي.







____ والســــلام ختام ____





















( الملف الرابــــع والثــــلاثون )



هل يعلم أخواننا أهل السنة والجماعة
واعدائنا بني وهبان أن بعض مشائخهم وعلمائم المقدسين قد تعلموا وتتلمذوا على أيدي علماء أجلاء شيعة رافضة ورووا عنهم ووثقوهم في بعض الصحاح ...!!


تعرفــــــــــوا وأعلموا إذن ...:




>> بعض رواة البخاري من الشيعة :


وإليك أسماء بعض الشيعة التي روى عنهم البخاري :

1 ـ إسماعيل بن أبان الورّاق.
2 ـ جرير بن عبد الحميد.
3 ـ خالد بن مخلد القطواني.
4 ـ سعيد بن عمرو بن أشوع.
5 ـ سعيد بن كثير بن عفير.
6 ـ سعيد بن محمد بن سعد الجرمي.
7 ـ عبد الرزاق بن همام الصنعاني.
8 ـ عبد الله بن موسى العبسي.
9 ـ علي بن الجعد المتوفى.
10 ـ الفضل بن دكين أبو نعيم.
11 ـ مالك بن إسماعيل أبو غسان.
12 ـ هشام بن عمّار.
13 ـ عبيد اللّه أبو محمد العبسي.

وهناك الكثير ،،،،،،،،،،،،،







>> مشايخ ابو حنيفة ...:


وهذا أبو حنيفة قد تتلمّذ على عدّة من رجال الشيعة منهم:

1ـ إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة الكوفي.
2ـ أحلج الكندي.
3ـ حبيب بن أبي ثابت أبو يحيى بن قيس الكوفى.
4ـ جابر بن يزيد بن الحارث الجعفى الكوفي.
5ـ سلمة بن كهيل الحضرمي.
6ـ عطية العوفى.
7ـ مخول بن راشد النهدى.
8ـ المنهال بن عمر الكوفي التابعي.
9ـ عدي بن ثابت الأنصارى.
10ـ زبيد بن الحارث اليامي.






>> مشايخ احمد بن حنبل:

وهذا الإمام أحمد بن حنبل قد تتلمذ على جمع من علماء الشيعة وروى عنهم، وإليك بعض الأسماء :

1 ـ إسماعيل بن أبان الأزدي أبو إسحاق الكوفى.
2ـ إسحاق بن منصور السلوى الكوفي.
3ـ تليد بن سليمان المحاربى أبو سليمان الكوفي.
4ـ الحسين بن الحسن الفزارى الأشقر الكوفي.
5ـ خالد بن مخلد القطراني أبو الهيثم.
6ـ سعيد بن خيثم بن رشد الهلالي أبو معمر الكوفي.
7ـ عبد اللّه بن داود أبو عبد الرحمن الهمدانى.
8ـ عبيد اللّه بن موسى العبسي أبو محمد الكوفي.
9ـ عبد الرزاق بن همام الصنعاني.
10ـ عباد بن العوام بن عمر الواسطى.
11ـ محمد بن فضيل بن غزوان الضبي.
12ـ عائذ بن حبى الملاح الكوفى.
13ـ علي بن غراب الفزارى أبو الحسن الكوفي.
14ـ علي بن هاشم العابدي.
15ـ علي الجعد أبو الحسن الهاشمي.





صـــــــــــدق أو لا تصـــــــــــــدق
!!!!!
























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:01 am

( الملف الخامــــس والثــــلاثون )


آيات القرآن التي جحد بها خليفتهم ذو النورين عثمان
( نموذجاً : الفاسق السكران ) .



قال سبحانه وتعالى :

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنتُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ } .
الحجرات آية 6 .



وقال سبحانه وتعالى في التوبة آية 96 :

{ يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِن تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ } .






والآن لنرى كيف ان عثمان عارض جحد هاتين الآيتين الكريمتين .. بمخالفته الصريحة والواضحة لهما :



لا خلاف بين الجميع .. شيعة وسنة .. في فسق الوليد بن عقبة الذي نزلت فيه الآية الكريمة : "إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ " ... ولكن الغريب هو ان يختلف البعض في جريمة عثمان بن عفان الذي يولي على المسلمين مثل هذا الفاسق ..



فعثمان .. ليس فقط ( رضي ) عن الفاسق خلافاً لصريح الآية القرآنية الثانية .. بل قربّه وأمّره .. ودافع عن فسقه عندما ادمن الخمرة وصلى بالمسلمين سكراناً ...




...



.. وهو بذلك يخالف القرآن الكريم مرة بتقريبه وتأميره الفاسق .. والقرآن يقول لنا انه فاسق لنحذره ونباعده ولا نثق فيه .. بينما عثمان يفعل عكس ذلك . واخرى يخالف آية قرآنية اخرى صريحة ايضا في استبعاد الفاسقين وان الله لا يرضى عنهم بينما عثمان يرضى عنهم ويقربهم ..

وكأن القرآن قد توقع انه سيأتي من يحكم المسلمين باسم الاسلام وهو يرضى عن الفاسقين .. قال تعالى :


( فَإِن تَرْضَوْا عَنْهُمْفَإِنَّ اللَّهَ لاَ يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ ) .




التوبة

والمراد بذلك أنه إذا كان الله لا يرضى عنهم فينبغي لكم أيضاً أن لا ترضوا عنهم



ولمن يقول انه تاب .. الرجل استمر على فسقه .. وسكر وصلى بالناس وهو سكران بعد ما ولاه عثمان ولم يعزله رغم ذلك ...



الفاسق في الحقيقة كافر بآيات الله ..
وهذا هو سلوك الوليد طوال حياته .. وهذا ما اكده القرآن بقوله :

( وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ )





نبذة عن هذا الصحابي الفاسق :


هو أخو عثمان لأمه ، ولا خلاف بين أهل العلم بتأويل القرآن ـ كما يقول في الإستيعاب ـ فيما علمت ، أن قوله عزَّ وجل : ( إن جاءكم فاسق بنبأٍ... ) الآية نزلت في الوليد بن عقبة.
وجاء : أن امرأة الوليد جاءت إلى النبي (ص) تشتكيه بأنه يضربها ، فقاله لها : إرجعي وقولي إن رسول الله قد أجارني. فانطلقت ، فمكثت ساعةً ، ثم جاءت فقالت : ما أقلع عني. فقطع (ص) هدبةً من ثوبه ثم قال لها : اذهبي بهذا وقولي إن رسول الله قد أجارني. فمكثت ساعةً ثم رجعت فقالت : يا رسول الله ما زادني إلا ضرباً.
فرفع يديه وقال : اللهم عليكَ بالوليد. مرتين أو ثلاثاً.
وأقام بالكوفة أميراً من طرف عثمان ، وكان يدني الشعراء ويشرب الخمر ، ويجالس أبا زَبيد الطائي النصراني. وصلى الصبح بالناس في المسجد الجامع أربعاً وهو سكران ، وقرأ في صلاته :


عـلِـقَ الـقـلبُ الـربـابـا * بـعـد أن شـابَـت وشـابـا



فلما سلّم ، التفت إلى الناس وقال : أأزيدكم ؟ فإني أجد اليوم نشاطاً.


فقال عبد الله بن مسعود وكان على بيت المال ـ مازلنا معك في زيادة منذُ اليوم !.. ثم تقيأ في المحراب. وفيه يقول الحطيئة :


شهـدَ الحطيئـةُ يـوم يلـقى ربـَّه
أن الـولـيـد أحـق بـالـعـذر

نـادى وقـد تـمـت صـلاتُـهـم
أأزيـدكم ؟ سكـراً ومـا يـدري

فـأبـوا أبـا وهـب ولـو أذنـوا
لقـرنـت بين الشَفـعِ والـوِتـرِ

كفـوا عنـانـك إذ جـريت ولـوُ
تركوا عنـانـك لم تـزل تجـري
ـ ( النصائح الكافية | 165 ) -



وخطب ذات يومٍ ، فحصبه الناس بحصباء المسجد ، فدخل قصره يترنح ويتمثل بأبيات لتأبط شراً :


ولسـتُ بعيـداً عـن مـدام وقينـةٍ
ولا بصفـا صلـدٍ عن الخير معـزل

ولـكنني أروي من الخمر هـامتـي
وأمشـي الملا بالسـاحبِ المتـسلـلِ



وأشاعوا بالكوفة فعله ، وظهر فسقُه ومداومته شربَ الخمر ، فهجم عليه جماعة من المسجد فوجدوه سكراناً مضطجعاً على سريره لا يعقل ، فايقظوه من رقدته فلم يستيقظ ، ثم تقيأ عليهم ما شرب من الخمر ، فانتزعوا خاتمه من يده ، وخرجوا من فورهم إلى المدينة ، فأتوا عثمان بن عفان فشهدوا عنده على الوليد أنه شرب الخمر. فقال عثمان : وما يدريكما أنه شرب الخمر ؟ فقالا : هي الخمر التي كنا نشربها في الجاهلية ، وأخرجا خاتمه فدفعاه إليه ، فزجرهما ودفع في صدرهما.

فخرجا من عنده وأتيا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأخبراه بالقصة ، فأتى عثمان وهو يقول : « دفعتَ الشهودَ وأبطلتَ الحدودَ ! فقال له عثمان فما ترى ؟ قال : أرى أن تبعث إلى صاحبك فتحضرهُ ، فإن أقاما الشهادة عليه في وجهه ولم يدرأ عن نفسه بحجةٍ أقمت عليه الحَدَّ.

فلما حضر الوليد ، دعاهما عثمان ، فأقاما الشهادة عليه ولم يدل بحُجَة ،... فلما رأى إمتناع الجماعة عن إقامة الحد توقياً لغضب عثمان لقرابته منه ، أخذ عليٌّ السوط ودنا منه ، فلما أقبل نحوه سبّه الوليد وقال : يا صاحب مكس. فقال عقيل بن أبي طالب وكان ممن حضر : إنك تتكلم يا أبي مُعيط كأنك لا تدري من أنت ؟ ! وأنت عِلجٌ من أهل صفّورية.. فأقبل الوليد يروغ من عليّ ، فاجتذبه عليٌّ فضرب به الأرض ، وعلاه بالسوط. فقال عثمان : ليس لك أن تفعل به هذا. قال : بل وشراً من هذا إذا فسق ومنع حق الله تعالى أن يُوخذ منه .

( مروج الذهب 2 | 335 )




وحدّث عمر بن شبة ، قال : لما قدِم الوليد الكوفة ، وقد عليه أبو زبيد الطائي النصراني ، فأنزله الوليد دار عقيل بن أبي طالب على باب المسجد ، فأستوهبها منه ، فوهبها له ، وكان أول الطعن عليه لأن أبا زبيد كان يخرج من منزله يخترق المسجد إلى الوليد وهو سكران ، فيتخذه طريقاً ويسمر عنده ويشرب معه.
وعن ابن الأعرابي قال : أعطى الوليد أبا زُبيد الطائي ما بين القصور الحمر من الشام إلى القصور الحمر من الحيرة وجعله له حمىً ، فلما عُزل الوليد وولي سعيد انتزعها منه وأخرجها عنه.
قال : ولما قدم سعيد بن العاص الكوفة موضع الوليد قال : إغسلوا هذا المنبر ، فإن الوليد كان رجساً نجساً. فلم يصعده حتى غسل.
ومات الوليد فوق الرقة. وبها مات أبو زبيد ، ودفنا في موضع واحد ، فقال في ذلك أشجع السلمي وقد مر بقبرهما :


مـررتُ علـى عظـام أبـي زبيـدٍ
وقـد لا حـت ببـلقـعة صـلودِ

وكـان له الـوليـد نـديـم صـدقٍ
فنـادم قـبـرُه قـبـرَ الـولـيـد



( راجع : النصائح الكافية 172 الحاشية )




فلله المشتكى من قوم أبتلت بهم الأمة وعلى هذا هم عـــــــــــــــدوووول

















( الملف الســـادس والثــــلاثون )








_( الذهبي )_

وما أدراك من "الذهبي " ....!

بصدق هذا العالم الفذ الشهير عند أخواننا المخالفين
والذي يُعد من أعلام عصره في علمه ودقيق بحثه وحرصه لأنتقائه ما صح من رواية وما سلم من دراية - عندهم فقط - ولكن حين يطلع المرء على كتبه ومؤلفاته يرى تخبطه الكبير والذي لا يُغتفر أبداً لهذا العالم الجهبذ ..!!

وكأنه لم يحط بأبسط أصول العلم وأخلاق العلماء وتقواهم وقوانين التحقيق والبحث ومعرفة علم الرجال والحديث والتواريخ ورجالاته ...!!


فأستمع وأقرأ وما عشت أراك الدهر عجباً
-------------



هذا الملف بالتحديد عن الرواية المشهورة عند جميع الطوائف وقول رسول الله صلى الله عليه وآله في حق سيد الوصيين وإمام المتقين علي أمير المؤمنين عليه السلام :
(( يا عليّ ، لا يحبّك إلاّ مؤمن ، ولاّ يبغضك إلاّ منافق ))

قال الذهبيّ - بعد روايته للحديث من طريق شعبة - :
" ... فمعناه أنّ حبّ عليّ من الإيمان ، وبغضه من النفاق ؛ فالإيمان ذو شُعَب ، وكذلك النفاق يتشعّب ، فلا يقول عاقل : إنّ مجرّد حبّه يصير الرجل به مؤمناً مطلقاً ، ولا بمجرد بغضه يصير به الموحّد منافقاً خالصاً ، فمن أحبّه وأبغض أبا بكر كان في منزلة من أبغضه وأحبّ أبا بكر ، فبغضهما ضلال ونفاق ، وحبّهما هدًى وإيمان ..."
(سير أعلام النبلاء : 12 / 509 - 510 م : 189 ).



هكذا يريد الذهبي أن ينتقص درجة الحديث ؛ فيقيّد إطلاق كلام النبيّ صلى الله عليه وآله من قِبَل نفسه ، من دون أن يكون هناك مقيّد ؛ لا من الكتاب ولا من السنّة .

نعم لابدّ وأن يفعل الذهبيّ ذلك ، لأنّ الحديث بإطلاقه شامل لكلّ من كان يبغض عليّاً ، ويتظاهر أنّه من أهل التوحيد ، من دون أن يعلم أنّ الله تعالى علّق حقيقة التوحيد بحبّ بعض أوليائه بصورة مطلقة ، ومن دون أن يعرف أنّ المرء لا يحصل على الحبّ الحقيقي إلاّ باتّباع النبيّ صلى الله عليه وآله، والسير على نهج عترته عليهم السلام .

وأمّا المقارنة الّتي اصطنعها الذهبيّ من عنده ؛ فهي علامة شدّة تحسّره على عدم ورود الحديث في فضل أبي بكر كوروده في فضل عليّ عليه السلام ، فحاول إشراك أبي بكر في تلك الفضيلة ، بالرغم من عدم وجود دليل على ذلك .


نعم ، قد قوبل هذا الحديث - كجميع ما ورد في فضل عليّ عليه السلام - بالمثل ؛ حيث روى الصيقلي والخطيب وابن عساكر عن جابر : » لا يحبّ أبا بكر وعمر إلاّ مؤمن ، ولا يبغضهما إلاّ منافق« ...
(كنز العمّال : 11 / 572 ح : 32709)



إلاّ أنّ الظاهر من الذهبي أنّه يستحي من أن يقابل ذلك الحديث القويّ في الإسناد والمشهور بين أئمة الحديث بهذه الرواية التي لم يحكم بصحتها أوحُسْنِها أحدٌ من الثقات ، ولم ترد في كتاب معتبر ، مع أنّ الدواعي كانت متوفرة لنقلها وروايتها بصورة متواترة لو كانت صادرة عن النبيّ حقّاً ، ممّا لم يتوفّر ذلك بالنسبة إلى فضائل عليّ عليه السلام ، بسبب منع السلطة الحاكمة الرواة من نقل فضائله ، واتّهامهم من قِبَل علماء القصور .

وهذا بخلافه بالنسبة لما يتعلق بفضائل غيره من الخلفاء الثلاثة ، فعلى العكس من ذلك ، كانت السلطة تحثّ على نشرها ، وتعطي الجوائز على روايتها ، بزعم أنهم يرغمون بذلك أنوف بني هاشم .


وقال الذهبيّ ولاحظوا الطامة الكبرى في قوله من حيث لا يدري :
وقد جعلتُ طرق » حديث الطير« في جزء ، وطرق حديث » من كنت مولاه« ، وهو أصحّ . وأصحّ منهما ما أخرجه مسلم عن عليّ ، قال : إنّه لعهد النّبيّ الأُمّيّ إليّ؛» أنّه لا يحبّك إلاّ مؤمن ، ولا يبغضك إلاّ منافق« .


وهذا أشكل الثلاثة ؛ فقد أحبّه قوم لاخلاق لهم ، وأبغضه بجهلٍ قومٌ من النواصب . فالله أعلم .
(سير أعلام النبلاء : 17 / 169 م : 100 ).



فيبدو من كلامه أنّه فزع من هذا الحديث وارتعد بشدّة ، حتى كان سبباً لأن يفتقد شعوره ؛ بحيث لا يدري ما يقول ، فهل أراد بكلامه أن ينكر قول النبيّ صلى الله عليه وآله، وأنّه مخالف للواقع بنظره؟!!
أو أراد أن ينكر صحّة الحديث ، ولكن علوّ درجة السّند وقوّته حيّرت الذّهبي ، فلم يجد من بين رجاله مَنْ يجعله هدفاً لسهامه المسمومة ....!!

ثمّ إذا ضممنا كلماته الأُخرى إلى كلامه هذا ، نفهم أنّ الذهبي كان متيقّناً بصدور هذا الحديث عن النبيّ صلى الله عليه وآله ، لأنّك لاحظت أنّه اعترف بأنّ هذا الحديث أصحّ من حديث » من كنت مولاه« ، وقد قال بالنسبة لهذا : إنّه متواتر ، أتيقّن أنّ رسول الله قاله ...
(سير أعلام النبلاء : 8 / 335 م : 86 ، البداية والنهاية : 5 / 233 وفي طبع : 5 / 188 ).



فإذا كان الذهبي متيقّناً بصدور هذا الحديث عن النبيّ فيكون متيقّناً بصدور ذاك بطريق أولى .
وقد غاب عن الذّهبيّ أنّ الحبّ عمل قلبيّ لا يُعلَم إلاّ بآثاره ، وأن حبّ عليّ عليه السلام لاخلاقية ضدّان لا يجتمعان ، بل نقيضان لايوجدان معاً ; فإذا ثبت أنّ أحداً كان محبّاً لعليّ ، فلا يمكن أن يكون ممّن لا خلاق له ، وإِنْ أنكره الذهبي ، وإن ثبت أَنْ لاخلاق لآخر ، فلا يمكن أن يكون محبّاً لعليّ وإِنْ أظهر محبّته .

وقد نسي الذّهبي أنّ مشركي قريش كانوا جاهلين بحقّيّة النبيّ ، حتى قال رسولهم - سهيل بن عمرو - يوم الحديبيّة : لو كنّا نعلم أنّك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك . ومع ذلك لم يسلب جهلُهُم هذا وصفَ الشرك عنهم ، ولم يغيّر من الواقع شيئاً . فكذلك كان الأمر بالنسبة إلى أعداء عليّ عليه السلام ومبغضيه ؛ فإنّ الله تعالى قد وصفهم بالنفاق ، سواء كانوا عالمين بحقّيّته أوجاهلين ، فجهلهم لا يُغيِّر من الواقع شيئاً ، ولا يسلب عنهم وصفَ النفاق . هذا قضاء الله تعالى قضاه ، فانقضى ، وأبرزه على لسان رسوله الّذي لا ينطق عن الهوى ، سواء رضي الذهبي بذلك أم سخط .


ثمّ لو ماشينا الذّهبي وقلنا بجهل هؤلاء ، فلا نقول بجهل الذّهبي نفسه في مواقفه تجاه أمير المؤمنين عليه السلام، بل هو عالم بما يعمل ، وتلك المواقف هي الّتي حملته على الذُّعْر و الانزعاج من الحديث .

فمنها : ما قاله الغماري :
" ذكر الذّهبي في كتاب العلولة حديثاً في فضل عليّ والعبّاس بإسناد رجاله ثقات ، ثمّ قال : هذا موضوع في نقدي ، فلا أدري من آفته ؟ وسفيان بن بشر ثقة مشهور ، ما رأيت فيه جرحاً ، فليضعف بمثل هذا ..."
(فتح الملك العليّ : 68 ).




فعندما يقف القارئ على مثل هذه القضيّة ، يتعجّب من صنيع مَنْ ينسب نفسه إلى العلم والدّين ؛ كيف أخذ بيده طابع جرح يضعه على من أراد من الثقات ، ولا ذنب له سوى روايته مناقب عليّ عليه السلام !!

ويعلم المطّلِع على أمثال هذه المواقف أنّ الآفة حاصلة من نفس الذّهبي ، لا من هؤلاء الأبرياء فلله المشتكى ...!


ومنها : ما أخرجه الطبراني ؛ عن عبد الله بن بسر ، أنّ رسول الله استأذن أبا بكر وعمر في أمر ؛ فقال : »أشيروا عليَّ« ، فقالا : الله ورسوله أعلم ، فقال : » أشيروا عليَّ« ، فقالا : الله ورسوله أعلم ، فقال : » ادعوا لي معاوية« . فقال أبو بكر وعمر : أما كان في رسول الله ورجلين من قريش ؛ما ينفّذون أمرهم ، حتى بعث رسول الله إلى غلام من غلمان قريش !؟ فلمّا وقف بين يديه قال : » احضروه أمركم - أو أشهدوه أمركم - فإنّه قويّ أمين« .
قال الهيثمي : وشيخ الطبراني لم يوثّقه إلاّ الذهبيّ في الميزان ، وليس فيه جرح مفسّر ، ومع ذلك فهو حديث منكر ، والله أعلم .
(مجمع الزوائد : 9 / 356 ).


أقول : كيف يمكن لورع في دينه أن يوثّق من لم يعاشره ولم يجالسه ولم يؤاكله ، وبينهما فاصل زماني أكثر من أربعمائة سنة ، ولم يوثّق من قِبَل أحد ممّن عاصره ؟!!!
نعم ، لا بأس بذلك عند الذّهبي إذا كان ذلك الشخصُ روى الموضوعاتِ في فضل معاوية ، فبذلك يستحقّ التوثيق من قِبَله .



ومنها : أنّه قد رُوي عن النبيّ أنّه قال لمعاوية وعمرو بن العاص : » اللّهمّ اركسهما في الفتنة ركساً ودعهما في النار دعّاً« .
فعدّ الذّهبي هذا الحديث من فضائل معاوية ، بعد أن ضمّ إليه خبراً موضوعاً على لسان النبيّ ؛ فزعموا أنّه قال : » اللّهمّ من سببته أو لعنته فاجعل ذلك له زكاة ورحمة« .
(فتح الملك العليّ : 62 ) .

ولعل القوم ومنهم الذهبي قد نسي قول الله تعالى لنبيه المصطفى : ( وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيِمٍ ) ...
وكذلك أحاديث صحيحة وصريحة وثابتة عن نبي الهدى صلى الله عليه وآله حيث يقول وفي أكثر من حديث له بأبي وأمي صلى الله عليه وآله :
- (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر )
- (ومن لعن مؤمناً فهو كقتله)
- (لايكون اللعّانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة)
- (ليس المؤمن بالطّعّان ولا اللعّان ولا الفاحش ولا البذيء)
- (إنّي لم أُبعث لعّاناً ، وإنّما بعثت رحمة)


ومع هذا كله فنجد العالم الجهبذ "الذهبي" يقول : : " ومعاوية من خيار الملوك الّذين غلب عدلهم على ظلمهم ، وماهو ببرئ من الهنات ، والله يعفو عنه "
( سير أعلام النبلاء : 3 / 159 ).



فكأنّ حضرة الذّهبي صعد إلى ربّ العزّة ، فوقف على اللوح المحفوظ واطّلع فيه على حكم الله بغفران معاوية !
أو كأنّ الله جعله في منصب الوكالة والنيابة عنه ؛ فيحكم من قِبَل نفسه بعفوه !
ولا أدري كيف يستطيع منصف - وهو عالم بجرائم معاوية وجناياته الّتي ترتعد من ذكرها الفرائص والأبدان - أن يتفوّه باحتمال عفوه فضلاً عن البتّ به ، فأيّة جناية من جناياته غير قابلة لأن يعذّب الله الأوّلين والآخرين لو اتّفقوا على ارتكابها ، ولو مرّة واحدة ؟!

فهل جناية سنّه سبّ أمير المؤمنين عليه السلام على المنابر قابلة لأن يعفو الله عنه ، وهو أخو رسول الله ، وسبّه سبّ لله ولرسوله !؟
أو قتله لسيّد شباب أهل الجنّة السّبط الأكبر للنبيّ الإمام الحسن عليه السلام !؟
أو قتله للصالحين من عباد الله وأوليائه تحت التعذيب ، أمثال : عمرو بن الحمق وحجر بن عديّ وأصحابه ؟!
أو تسليطه لابنه يزيد السّكّير الفاجر على رقاب المسلمين ، ممّا كان سبباً لهدم الإسلام عروةً عروةً ؟!

ولا أدري أيّة جريمة من هذه الجرائم وأمثالها من الجنايات الصادرة عن معاوية كانت قابلة لأن يغفرها الله تبارك وتعالى عمّا يقوله الظالمون علوّاً كبيراً ؟!


فهذه بعض المواقف من الذّهبي تجاه أمير المؤمنين عليه السلام ، ومعاوية بن أبي سفيان حشره الله معه ، أوردناها كأنموذج للقارئ ، كي يكون على معرفة من أعماله ، وعلى حذر من أمثاله .
وإن نسيت ذلك ، فلا تنس : أنّ الذّهبي ذَكَر الإمام الرّضا العلوي عليه السلام في الميزان ، ولم يذكر فيه ابنَ حزم الأموي ، وقد كان على شرطه ، كما نبّه عليه الحافظ في اللّسان .



وفي الأخير أليكم شدة نصب هذا الشخصية وكرهه وحقده لكل فضيلة لأمير المؤمنين علي عليه السلام وحبه الشديد لأبناء الطلقاء معاوية ومن على شاكلته أعداء أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام :
[أبو يعلى] : ثنا أبو هشام ، ثنا ابن فضيل - وساق السند كما تقدّم - عن أُمّ سلمة ، قالت : قال رسول الله لعليّ : » لا يحبّك منافق ، ولا يبغضك مؤمن« .
وأخرجه ابن عساكر في تاريخه من طريق أبي يعلى.(راجع: مسند أبي يعلى : 12 / 331 - 332 ح : 6904 ، تاريخ دمشق : 42 / 279 ).


قال الذهبي معلقاً على هذا الحديث :
"مساور الحميري (وهو من رجال الترمذي وابن ماجة )، عن أُمّه ، عن أُمّ سلمة ، فيه جهالة ، والخبر منكر ، رواه عنه أبو نصر عبد الله الضبّي " ...
(راجع : ميزان الاعتدال : 4 / 95 م : 8447 ).



هكذا قال الذهبي عندما كان في مقابل فضائل عليّ عليه السلام ، وقد أخرج الحاكم في كتاب البرّ والصلة بهذا الإسناد ، عن أُمّ سلمة ، أنّها قالت : سمعت رسول الله يقول : » أيّما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنّة« .
(المستدرك : 4 / 173 ، وفي طبع : 4 / 191 ح : 7328 ، وفي آخر : 5 / 241 ح : 7408 ) .



ثمّ قال : هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه ، وأقرّه الذهبي ، من دون أن يقول : فيه جهالة ، لعدم كونه في فضل عليّ بن أبي طالب مع كونه من روايات نفس من ضعفهما العالم الذهبي أعلاه - مساور بن عبدالله عن امه - وهذا يدلّ على أنّ مساور بن عبد الله وأُمّه لم يكونا مجهولين عند الذهبي المخضرم ، كما لم يكونا كذلك عند الترمذي والحاكم ...!!!

فلله المشتكى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:03 am

( الملف الســـابع والثــــلاثون )




آراء بعض العلماء السنة من القدماء و المتاخرين في الصحيحين للبخاري ومسلم‏

- رأي الذهلي في الصحيحين :

قال ابن خلكان : محمد بن يحيى المعروف بالذهلي من أكابر العلماء والحفاظ وأشهرهم ، وهو أستاذ وشيخ البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة .
(وفيات الأعيان لابن خلكان 4 : 282 ترجمة الذهلي .) .


قال أحمد بن حنبل لابنه وأصحابه : اذهبوا إلى أبي عبد الله - الذهلي - واكتبوا عنه (تاريخ بغداد 3 : 416 .) .


وقال الخطيب البغدادي : كان يرى الذهلي وأكثر المتكلمين في كلام الله أنه قديم ، وقد قالوا بكفر وارتداد مخالفيهم الذين يرون بأن كلام الله حديث .


وقالوا : ومن زعم أن القرآن مخلوق فقد كفر ، وخرج عن الإيمان ، وبانت عنه امرأته ، يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه ، وجعل ماله فيئا بين المسلمين ، ولم يدفن في قبور المسلمين ، ومن وقف وقال : لا أقول مخلوق أو غير مخلوق فقد ضاهى الكفر ، ومن زعم أن لفظ القرآن مخلوق فهذا مبتدع لا يجالس ولا يكلم . وأضاف الخطيب قائلا : وكان البخاري خلافا لأكثر متكلمي عصره يقول بأن لفظ القرآن مخلوق ، ولما ورد مدينة نيسابور أفتى الذهلي - الذي تقلد منصب الأفتاء والإمامة بنيسابور - قائلا : ومن ذهب بعد مجلسنا هذا إلى محمد بن إسماعيل البخاري فاتهموه فإنه لا يحضر مجلسه إلا من كان على مثل مذهبه (ذهب أحمد بن حنبل إلى تكفير من يقول بخلق القرآن )

وكان البخاري في نظر الذهلي وأكثر علماء نيسابور في ذلك العصر مطرودا ومضلا منحرفا في العقيدة ، ووصل الانزجار والنفور منه إلى حد لم يمكنه البقاء في نيسابور فرحل عنها ، وقال بعض : إنهم أبعدوه عن نيسابور ، وتفرق عنه كل تلامذته وأصحابه عدا مسلم وأحمد بن مسلمة . وفروا منه كفرارهم من النار كيلا يمسهم لهيب الانزجار العام وغضب الناس كما أصاب البخاري . ذكر أصحاب التراجم هذه القصة على أنها من أسوأ المصائب والآلام التي حلت بالبخاري .

ويمكن أن نستنتج من هذه الواقعة التاريخية ، أن صحيح البخاري وكذلك صحيح صاحبه الأوحد مسلم بن حجاج النيسابوري قد وقعا معرض النقد والإبرام والذم ما لا يوصف من قبل العلماء والحفاظ مثل الذهلي . وإن هذين الكتابين اللذين عرفا واشتهرا اليوم باسم الصحيحين ويعدان مرجعا للتعاليم الدينية عند أهل السنة ، قد كان مؤلفاهماآنذاك محل انزجار واتهام المسلمين إياهما بالكفر والزندقة .

قال الخطيب البغدادي : قال محمد بن يحيى : كتب إلينا من بغداد أن محمد بن إسماعيل يقول : بأن لفظ القرآن ليس قديم ، وقد استتبناه في هذه ولم ينته : فلا يحق لأحد أن يحضر مجلسه بعد مجلسنا هذا .
(( تاريخ بغداد 2 : 31 ،إرشادالساري 1 : 38 ،هدى الساري مقدمة فتح الباري: 491 ،استقصاء الأفحام : 978 )).



مسلم يرفض : لم يذهب الذهلي بفساد عقيدة البخاري فحسب ، بل كان يرى انحراف صاحبه مسلم بن حجاج - صاحب الصحيح - عن العقيدة السليمة ، ولذا طرده عن مجلسه وحرم على الناس حضور مجلسه ...!
(( دائرة معارف القرن العشرين5 : 292 مادة سلم ،تذكرة الحفاظ 2 : 589 ترجمة مسلم بن الحجاج رقم 613 )).



قال ابن خلكان : كان مسلم على أثر اعتقاده هذا مرفوضا ومنفورا في الحجاز والعراق (وفيات الأعيان 2 : 281 .) .


يظهر من هاتين القصتين أن البخاري ومسلم كانا محل رفض وطرد من قبل أهل نيسابور وعلماء بغداد وأهلها لاعتقادهما في القرآن بأنه مخلوق ، وكان هذا سببا لطردهما من نيسابور .



- موقف أبي زرعة من الصحيحين :

يعد أبو زرعة من حفاظ الحديث وعلم من أعلام علم الرجال والعلوم الأخرى ، قال الفاضل النووي فيه : انتهى الحفظ - حفظ الحديث - إلى أربعة من أهل خراسان : أبو زرعة و . . .
(تهذيب الأسماء واللغات 1 : 68 .)


كان أبو زرعة بمكانته العلمية هذه ينتقد مسلم ونظائره واعتبرهم متظاهرين بالحديث ومتاجرين به ، وكان يقول بأن بعض أحاديث صحيح مسلم ليس بصحيح .

وقال الخطيب عن سعيد بن عمرو قال : شهدت أبا زرعة الرازي ذكر كتاب الصحيح الذي ألفه مسلم بن الحجاج ثم المصوغ على مثاله - صحيح البخاري ، فقال لي أبو زرعة : هؤلاء قوم أرادوا التقدم قبل أوانه فعملوا شيئا يتشوفون به ، ألفوا كتابا لم يسبقوا إليه ليقيموا لأنفسهم رئاسة قبل وقتها . وأتاه ذات يوم - وأنا شاهد رجل بكتاب الصحيح من رواية مسلم فجعل ينظر فيه فإذا حديث عن أسباط بن نصر ، فقال أبو زرعة : ما أبعد هذا من الصحيح يدخل في كتابه أسباط بن نصر ، ثم رأى في كتابه قطن بن نصير فقال لي : وهذا أطم من الأول ...!!
(تاريخ بغداد 4 : 273 .) .


وذكر الذهبي قصة أبي زرعة ولكنه أتى بكلمة يتسوقون - يتاجرون - بدلا عن كلمة يتشوفون - يتظاهرون ... تخفيفاً كالعادة !!!
(ميزان الاعتدال 1 : 126 ، ترجمة أحمد بن عيسى المصريالتستري رقم 507 .) - . .





- موقف النووي من الصحيحين :

الفاضل النووي شارح الصحيحين البخاري ومسلم ، له صيت في علم الرجال ، وألف كتبا متعددة في علم الحديث والرجال ، وتعد كتبه مرجعا ، تراه يشك ويتردد في صحة بعض أحاديث الصحيحين ، وأحيانا يبدي رأيه بالصراحة ببطلان بعضها .


فقد قال في مقدمة شرحه على صحيح مسلم : وأما قول مسلم - وادعاؤه في صحيحه بأن ليس كل شئ صحيح عندي وضعته فيه فحسب ، بل جمعت في كتابي الصحيح كل ما اتفق الجمهور على صحته - فمشكل فقد وضع فيه أحاديث كثيرة مختلف في صحتها لكونها من حديث من ذكرناه ومن لم نذكره ممن اختلفوا في صحة حديثه .
(مقدمة شرح صحيح مسلم للنووي : 16) .


وفي ذيل شرحه لحديث أبي سلمة في باب بدء الوحي ، بأن أول سورة نزلت على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) هي سورة المدثر ( يا أيها المدثر ) قال النووي : إنه ضعيف ، بل باطل ، والصواب أن أول ما أنزل على الإطلاق ( اقرأ باسم ربك )
((شرح صحيح مسلم للنووي 2 : 207 )).



- موقف ابن حجر من الصحيحين :

قال ابن حجر : وعدة ما اجتمع الناس - على قدحه من الأحاديث - مما في كتاب البخاري وإن شاركه مسلم في بعضه مائة وعشرة حديثا منها ما وافقه مسلم على تخريجه وهو اثنان وثلاثون حديثا ...
(( هدى الساري مقدمة فتح الباري : 345 )) .



وقال في مقدمة فتح الباري : فقد تناول جماعة من المحدثين وعلماء الرجال أكثر من ثلاثمائة من رجال البخاري فضعفوهم ، وأشار - بعد سرد أسمائهم - إلى حكاية الطعن والتنقيب عن سبب ضعفهم
(( هدى الساري مقدمة فتح الباري : 382 )) .



- رأي القاضي الباقلاني :

أنكر القاضي أبو بكر الباقلاني صحة حديث صلاة النبي ( صلى الله عليه وآله ) على جنازة عبد الله بن أبي ، واعتراض عمر عليه ( صلى الله عليه وآله ) - الحديث الذي رواه الصحيحان - .


وقال إمام الحرمين : لا يصححه - أي الحديث المذكور - أهل الحديث . وقال الغزالي في المستصفى : الأظهر أن هذا الخبر غير صحيح . وقال الداودي : هذا الحديث غير محفوظ .
(فتح الباري 8 : 272 تفسير سوره براءة) .



- رأي ابن همام :


قال كمال الدين بن همام في شرح الهداية : وقول من قال : أصح الأحاديث ما في الصحيحين ثم ما انفرد به البخاري ثم ما انفرد به مسلم ، ثم ما اشتمل على شرط أحدهما . . . تحكم وباطل لا يجوز التقليد فيه
(أضواء على السنة المحمدية : 312 .) .



هذا الذي ذكرناه هو مجمل ما قاله شراح الصحيحين والسلف من العلماء حول الصحيحين ومؤلفيهما ، ولو أردنا أن نستقصي كل ما قيل من النقد والقدح فيهما لاحتجنا في ذلك إلى كتاب مستقل وكبير .



ونلفت أنظار القراء إلى رأيين من علماء مصر المعاصرين :

- رأي الشيخ محمد عبدة :

يعد السيد محمد رشيد رضا المصري من أبرز تلاميذ الشيخ محمد عبدة ، فقد جمع السيد رشيد رضا نظريات وآراء أستاذه في كتابه تفسير المنار ، فإنه بعد أن ذكر قول ابن حجر الذي قال : عدة ما اجتمع لنا من ذلك - الانتقادات والمؤاخذات - مما في كتاب البخاري وإن شاركه مسلم في بعضه مائة وعشرة أحاديث فيها ما وافقه مسلم على تخريجه اثنان وثلاثون حديثا ومنها ما انفرد بتخريجه وهو ثمانية وسبعون حديثا .


وقد ضعف الحفاظ من رجال البخاري نحو ثمانين ومن رجال مسلم مائة وستين . ثم يقول ابن حجر : عدة ما أخرجته من نحو مائتين وعشرة أحاديث انفرد البخاري بأكثر من سبعين حديثا ، وذكر مسلم ما تبقى في صحيحه ..
( هدى الساري مقدمة فتح الباري : 345 . ( * )) .


فقال السيد محمد رشيد رضا بعد أن عرض الأحاديث المنتقدة على البخاري : وإذا قرأت ما قاله الحافظ ابن حجر - فيها رأيتها كلها في فن الصناعة ، ولكنك إذا قرأت الشرح نفسه ( فتح الباري ) رأيت له في أحاديث كثيرة إشكالات في معانيها أو تعارضها مع غيرها - أكثر مما صرح به الحافظ نفسه - مع محاولة - من الحافظ - الجمع بين المختلفات وحل المشكلات بما يرضيك بعضه دون بعض ..)
(( أضواء على السنة المحمدية : 302 )) .



وقال الشيخ محمد عبدة بعد أن ساق أقوال العلماء والحفاظ في مسألة الصلاة على جنازة ابن أبي : الحق إن هذا الحديث معارض للآيتين ، فالذين يعنون بأصول الدين ودلائله القطعية أكثر من الروايات والدلائل الظنية لم يجدوا ما يجيبون به عن هذا التعارض إلا الحكم بعدم صحة الحديث " .
(( تفسير المنار 10 : 580 )).



رأي أحمد أمين :

قال أحمد أمين الأديب المصري بشأن الصحيحين : وقد ضعف الحفاظ من رجال البخاري نحو ثمانين . وفي الواقع هذه مشكلة المشاكل - لأن بعض من ضعف من الرواة لا شك أنه كذاب ، فلا يمكن الاعتماد على قوله ، والبعض الآخر منهم مجهول الحال ، ومن هذا فيشكل الأخذ عنه . . . ومن هؤلاء الأشخاص الذين روى عنهم البخاري وهم غير معلومي الحال عكرمة مولى ابن عباس . وقد ملأ الدنيا حديثا وتفسيرا ، فقد رماه بعضهم بالكذب ، وبأنه يرى رأي الخوارج ، وبأنه كان يقبل جوائز الأمراء ، ورووا عن كذبه شيئا كثيرا .


ويضيف الأديب أحمد أمين على ذلك شواهد تاريخية أخرى لإثبات كون عكرمة كذابا ، ثم يقول : فالبخاري ترجح عنده صدقه فهو يروي له في صحيحه كثيرا . . . . ومسلم ترجح عنده كذبه . فلم يرو له إلا حديثا واحدا في الحج ولم يعتمد فيه عليه وحده وإنما ذكره تقوية لحديث آخر ".
( ضحى الإسلام 2 : 117 . ( * )) .



رأي مسلمة في صحيح البخاري :

وأما ما قاله مسلمة في البخاري وكتابه الصحيح : فإنه يعتبر تأليف البخاري للصحيح عملا خلافا وسيئا وحسب المصطلح أن البخاري قد ارتكب سرقة علمية ، وهذا مما يحط من شخصيته العلمية والخلقية ، ويسقط قيمته والاعتبار بكتابه ويضعهما في موضع بين القبول والرد .



يقول مسلمة : ألف علي بن المديني - شيخ البخاري - كتاب العلل وكان ضنينا به ، ومهتما به كل الاهتمام لكي لا تناله الأيدي ، فغاب يوما في بعض ضياعه - خارج المدينة - فجاء البخاري - منتهزا الفرصة - إلى بعض بنيه وراغبه بالمال على أن يرى الكتاب - العلل - يوما واحدا . فأعطاه له ، فدفعه البخاري إلى النساخ ، فكتبوه له ، ورده إليه ، فلما حضر علي بن المديني وجلس في مجلسه تكلم بشئ ، فأجابه البخاري بنص كلامه مرارا ففهم القضية - استنساخ الكتاب - واغتم لذلك فلم يزل مغموما حتى مات بعد يسير .
واستغنى البخاري بذلك الكتاب عن البحث والتنقيب في الأحاديث ، وخرج إلى خراسان ، ووضع كتابه الصحيح ، فعظم بذلك شأنه وعلا ذكره
( تهذيب التهذيب 9 : 54 . ( * )) .



والخلاصــــــــــــــة في الرأي المنصف في الصحيحين :

هذا الذي ذكرناه كان ملخص ما أبداه بعض علماء أهل السنة حول الصحيحين ونقدهم إياهما من حيث السند حينا وحينا من حيث المتن ، وآخر من جهتهما معا .

وأما ما نراه ونذهب إليه حول الصحيحين ومحتوياتهما فهو مطابق لرأي هذه الفئة الأخيرة من علماء أهل السنة ، وإنا وإياهم متفقون في العقيدة بالنسبة إلى هذا الموضوع ، ولكن نرى أن في محتويات الصحيحين وكذا ضمن الأحاديث الصحيحة التي نقلاها في شتى الأبواب إن الأحاديث الغير صحيحة والضعيفة يبلغ عددها فوق ما عده ابن حجر كما نقل عنه الحفاظ حيث قال : إنها لا تتجاوز المائة وعشرة أحاديث ، ضعيفة من جهة المتن .

ونرى أيضا أن في إسناد الصحيحين ورجالهما أشخاصا ضعافا وغير موثقين أكثر مما نقل ابن حجر عن الحفاظ وعلماء فن الرجال من أن ضعفاء رواتهما يبلغ الثلاثمائة شخص .

ويؤيد رأينا في ضعف أحاديث الصحيحين متنا وسندا الأدلة التالية :

1 - ضعف بعض رجال الصحيحين ، وإنهم غير موثقين ، في علم الرجال .
2 - العصبية الشديدة التي تحلى بها مؤلفا الكتابين .
3 - الفترة الزمنية الطويلة الممتدة بين زمن صدور الحديث وتاريخ تدوينه ، مع النظر إلى دواعي وأسباب الجعل والوضع .
4 - تقطيع بعض الأحاديث عند البخاري تمشيا لذوقه ورأيه .
5 - النقل بالمعنى ، كما يلاحظ في صحيح البخاري .
6 - تتميم وتكميل صحيح البخاري بوسيلة الآخرين .
7 - ملاحظة كثرة الأحاديث المخالفة للأدلة العقلية والدينية فيهما .


هذه ملاحظاتنا على الصحيحين وهي تؤيد ضعفهما وتوضح وهن أحاديثهما ، ولا يمكن لأي محقق وبحاثة الإغماض عن هذه الموارد . .







والله من وراء القصد و المستعان












( الملف الثــــــامن والثــــلاثون )


واحدة من المفارقات المهمة



أخرج البخاري في صحيحه مانصه :

"‏ لما حضر النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال وفي البيت رجال فيهم ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏قال‏هلم أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده قال ‏ ‏عمر ‏ ‏إن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏غلبه الوجع وعندكم القرآن فحسبنا كتاب الله ..."
الرابط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




وكذلك أخرج مسلم في صحيحه ما نصه :

"‏لما حضر رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وفي البيت رجال فيهم ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏هلم ‏أكتب لكم كتابا لا تضلون بعده فقال ‏ ‏عمر‏إن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد غلب عليه الوجع وعندكم القرآن
حسبنا كتاب الله ... "
الرابط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ومضت الأيام والسنون
وبعد ذلك ...

أخرج شمس الدين الذهبي (محدث العصر وخاتمة الحفاظ، ومؤرخ الإسلام ...) في كتابه تاريخ الإسلام ج1 ص385، مانصه :

"... ثم دعا عثمان فقال: اكتب: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما عهد أبو بكر بن أبي قحافة في آخر عهده بالدنيا خارجاً منها، وعند أول عهده بالآخرة داخلاً فيها، حيث يؤمن الكافر، ويوقن الفاجر، ويصدق الكاذب، إني استخلفت عليكم بعدي عمر بن الخطاب فاستمعوا له وأطيعوه، وإني لم آل الله ورسوله وديته ونفسي وإياكم خيراً، فإن عدل فذلك ظني به وعلمي فيه، وإن بدل فلكل امرئ ما اكتسب، والخير أردت ولا أعلم الغيب " وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " . وقال بعضهم في الحديث: لما أن كتب عثمان الكتاب أغمي على أبي بكر، فكتب عثمان من عنده اسم عمر، فلما أفاق أبو بكر قال: اقرأ ما كتبت، فقرأ، فلما ذكر عمر كبر أبو بكر وقال: أراك خفت إن افتلتت نفسي الاختلاف، فجزاك الله عن الإسلام خيراً، والله إن كنت لها أهلاً... الخ. **





وهنا أضع مقارنة "مفارقة عجيبة" عاجلة بين الوصيتين للقارئ العزيز والمنصف الحكيم :

أولاً :
أبي بكر كان في حال "يغمى عليه ويفيق" أي يهجر من شدة المرض والأحتضار ويجود بنفسه
بينــــــــــــــــــــما
أما النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن كذلك وكان لا ينطق عن الهوى ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

ومع ذلك كتبوا لإبي بكر وصيته وقبلوا بكتابه وعملوا به وقبلوا وصيه ووصيته
ومنعوا نبيهم من ذلك كله ...!!



ثانياً :
وصية أبي بكر أنفذت وكتبت عندما أمر بذلك
بينــــــــــــــــــــما
أما النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم لم يطاع وجعجعوا به وأشاعوا الأختلاف ورفعوا الصوت في حضرته وفي بيته الطاهر وقد نُهــوا عن ذلك وهُدِدوا على ذلك .
ومع ذلك كتبوا لإبي بكر وصيته وقبلوا بكتابه وعملوا به وقبلوا وصيه ووصيته
ومنعوا نبيهم من ذلك كله ...!!

ثالثاً :
لم يشكك الحاضرون في سلامة عقل أبي بكر،
ونسوا أو تناسوا قوله " إن لي شيطان يعتريني "
بينــــــــــــــــــــما
أما النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم فقد شككوا فيه ورموه بالهجر واختلاط الأمر عليه وإنه غلبه الوجع فلم يعُـــد يعي ما يقول .
ومع ذلك كتبوا لإبي بكر وصيته وقبلوا بكتابه وعملوا به وقبلوا وصيه ووصيته
ومنعوا نبيهم من ذلك كله ...!!


رابعاً :
أبوبكر لم يكن متيقناً وجازماً من كون إيصال الأمر والخلافة والكتابة إلى عمر ضماناً ويشك في عدله أو غير جازماً متيقناً بعدله في المسلمين وهادياً ومنقذاً للأمة من الضلال
بينــــــــــــــــــــما
أما النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم فقالها بضرس قاطع وهو الذي لا ينطق عن الهوىإن هو إلا وحي يوحى "لن تضلوا بعده أبداً إن تمسكتم وألتزمتم بما سأكتبه لكم ضامناً للأمة الهدى والأستقامة ومنقذاً لها من الضلال .
ومع ذلك كتبوا لإبي بكر وصيته وقبلوا بكتابه وعملوا به وقبلوا وصيه ووصيته
ومنعوا نبيهم من ذلك كله ...!!


خامساً :
أبوبكر لم يكن نبياً ولا وصي لنبي من قبل الله تعالى ورسوله فأمره وما يقول ويقر يُؤخذ أو يُرد
بينــــــــــــــــــــما
أما محمد الأمين الهادي المهدي والنبي والرحمة الواسعة صلى الله عليه وآله وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين وسيد الخلق اجمعين وقوله وفعله وتقريره وسنته حجة بالغة على الخلق أجمعين وما يأتي به يُؤخذ به وما ينهى عنه يُنتهى عنه تماماُ دون أن يكون لغيره الخيرة من أنفسهم .
ومع ذلك كتبوا لإبي بكر وصيته وقبلوا بكتابه وعملوا به وقبلوا وصيه ووصيته
ومنعوا نبيهم من ذلك كله ...!!



فلله المشتكى من امة منعت نبيها من ضمانه لها بالهدى والأستقامة

وأتبعت سبيل المفسدين











[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:04 am

( الملف الســـابع والثــــلاثون )





هل تعلمون من أين تعلم السلفية خوارج الزمان الكذب والتزوير تجد الاجابة أدناه :



_( شرحبيل بن السمط )_


ب د ع، شرحبيل بن السمط بن الأسود بن جبلة، وقيل‏:‏ السمط بن الأعور بن جبلة بن عدي، وقد تقدم نسبه في الأشعث بن قيس الكندي‏.‏

أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، وكان يكنى أبا يزيد، وكان أميراً على حمص لمعاوية، وكان له أثر عظيم في مخالفة علي وقتاله، وسبب ذلك أن علياً أرسل جرير بن عبد الله البجلي إلى معاوية، فاحتبسه أشهراً، فقيل لمعاوية‏:‏ إن شرحبيل عدو لجرير، لتحضره ليناظر جريراً، فاستدعاه معاوية، ووضع على طريقه من يشهد أن علياً قتل عثمان، رضي الله عنهما، منهم‏:‏ بسر بن أبي أرطأة، ويزيد بن أسد جد خالد القسري، وأبو الأعور السلمي، وغيرهم، فلقي جريراً، وناظره أن علياً قتل عثمان، ثم خرج في مدائن الشام يخبر بذلك، ويندب إلى الطلب بثأر عثمان، وفيه أشعار كثيرة قد ذكرها الناس في كتبهم، فلا نطول بذكرها، فمن ذلك قول النجاشي‏:‏ الطويل‏:‏

شرحبيل ما للدين فارقت أمرنا ** ولكن لبغض المالكي جرير

وقد اختلف في صحبته، فقيل‏:‏ له صحبة، وقيل‏:‏ لا صحبة له‏.‏

روى عنه جبير بن نفير، وعمرو بن الأسود، وكثير بن مرة الحضرمي، وغيرهم‏.‏

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً واحداً، وهو‏:‏ ‏"‏لا تزال طائفة من أمتي قوامةً على أمر الله، لا يضرها من خالفها‏"‏‏.‏

وروى عن عمر، وسلمان، وعبادة بن الصامت، وغيرهم‏.‏ وتوفي سنة أربعين، وصلى عليه حبيب بن مسلمة، وحبيب توفي سنة اثنتين وأربعين‏.‏ أخرجه الثلاثة‏.‏
وقول النجاشي عن جرير إنه مالكي، فهو نسبه إلى مالك بن سعد بن نذير بن قسر بن عبقر ابن أنمار بن بجيلة‏.‏


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






بدون تعليق مني طبعــــــــاً كالعادة




والســـــــلام
















( الملف الثامن والثــــلاثون )

أريد أحداً من العقلاء يخبرني أين الإجماع في بيعة أبن أبي قحافة يا ناس ....!


حيث أن مذهب أهل السنة مبتن في أساسه على خلافة أبي بكر ، فلا بد أن نبحث هذه المسألة من جوانبها ، لنعرف هل هي صحيحة أم غير صحيحة .
وهذا ما سيتضح من خلال البحوث الآتية :



خلافة أبي بكر لم تكن بالنص من النبي صلى الله عليه وآله وسلم
ذهب مشهور أهل السنة إلى أن خلافة أبي بكر لم تكن بنص النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وبذلك صرح أعلامهم ، وشهدت به كتبهم :

قال عبد القاهر البغدادي في الفرق بين الفرق في معرض بيانه لعقائد أهل السنة : وقالوا : ليس من النبي صلى الله عليه وسلم نص على إمامة واحد بعينه ، على خلاف قول من زعم من الرافضة أنه نص على إمامة علي بن أبي طالب رضي الله عنه نصا مقطوعا على صحته ( 1 ) .

وقال أبو حامد الغزالي : ولم يكن نص رسول الله صلى الله عليه وسلم على إمام أصلا ، إذ لو كان لكان أولى بالظهور من نصبه آحاد الولاة والأمراء على الجنود في البلاد ، ولم يخف ذلك ، فكيف خفي هذا ؟ وإن ظهر فكيف اندرس حتى لم ينقل إلينا ؟ فلم يكن أبو بكر إماما إلا بالاختيار والبيعة ( 2 ) .

وقال الإيجي في المواقف : المقصد الرابع : في الإمام الحق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو عندنا أبو بكر ، وعند الشيعة علي رضي الله عنه . لنا وجهان : الأول : أن طريقه إما النص أو الإجماع . أما النص فلم يوجد لما سيأتي ، وأما الإجماع فلم يوجد على غير أبي بكر اتفاقا ( 3 ) .

وقال النووي : إن المسلمين أجمعوا على أن الخليفة إذا حضرته مقدمات الموت وقبل ذلك يجوز له الاستخلاف ، ويجوز له تركه ، فإن تركه فقد اقتدى بالنبي صلى الله عليه وسلم في هذا ، وإلا فقد اقتدى بأبي بكر ( 4 ) .

وقال في شرح الحديث الآتي : وفي هذا الحديث دليل على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينص على خليفة ، وهو إجماع أهل السنة وغيرهم ( 5 ) .

وقال ابن كثير : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينص على الخلافة عينا لأحد من الناس ، لا لأبي بكر كما قد زعمه طائفة من أهل السنة ، ولا لعلي كما يقوله طائفة من الرافضة ( 6 ) .


هذا مضافا إلى أنهم رووا أحاديث واضحة الدلالة على أن النبي لم يستخلف أبا بكر : منها : ما أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما ، والترمذي وأبو داود في سننهم ، وأحمد في المسند وغيرهم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قيل لعمر : ألا تستخلف ؟ فقال : إن أستخلف فقد استخلف من هو خير مني : أبو بكر ، وإن أترك فقد ترك من هو خير مني : رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأثنوا عليه ، فقال : راغب وراهب ، وددت أني نجوت منها كفافا ، لا لي ولا علي ، لا أتحملها حيا وميتا ( 7 ) .


فالنتيجة - أنتـــبه - أن بيعة أبي بكر لم تكن بنص النبي صلى الله عليه وآله وسلم .


بيعة أبي بكر لم تكن بالإجماع
إذا اتضح أن خلافة أبي بكر لم تكن بالنص ، فهل انعقد الإجماع عليها أم لا ؟ تحرير الكلام في هذه المسألة من جهتين :
الجهة الأولى : أن الإجماع هل يصلح أن يكون دليلا في مسألة الخلافة أم لا ؟ لا ريب في أن الإجماع لا يصلح أن يكون دليلا في هذه المسألة ، فلا بد لمن يتولى الخلافة من مستند شرعي يصحح خلافته ، وأما اتفاق الناس عليه فليس بحجة ، لأن كل واحد من الناس يجوز عليه الخطأ ، واحتمال الخطأ لا ينتفي بضم غيره إليه ، ولا سيما إذا كان اجتماعهم حاصلا بأسباب مختلفة : كخوف بعضهم من حصول الفتنة ، وكراهة بعض آخر من إبداء الخلاف ، وخوف آخرين من الامتناع عن البيعة ، أو ما شاكل ذلك مما سيأتي بيانه ، فحينئذ لا يكون هذا مشمولا لما رووه عن النبي صلى الله عليه وسلم : لا تجتمع أمتي على ضلالة ، لأن الأمة هنا لم تجتمع على ضلالة ، بل جمعت وأكرهت ، وهذا لا مانع من حصوله ، كما حصل في زمن الأمويين والعباسيين ، إذ أكرهوا الناس على بيعتهم ، فحينئذ لا تكون تلك الخلافة شرعية .


الجهة الثانية : أن أهل السنة حكموا بأن بيعة أبي بكر في سقيفة بني ساعدة وقعت صحيحة من أول يوم مع أنها لم تكن عامة ، ولم يتحقق إجماع عليها في أول يوم ، وقالوا : إن البيعة العامة حصلت في اليوم التالي .
ولو سلمنا بحصول الإجماع بعد ذلك ، فما هو المصحح لها قبل تحقق الإجماع ؟
ثم إن قوما - سيأتي ذكرهم - من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يبايعوا أبا بكر ، وامتنعوا عن البيعة ، ولم يبايعوا إلا بعد ستة أشهر إن صحت عنهم الرواية .

قال ابن الأثير في أسد الغابة : وكانت بيعتهم - يعني من تخلفوا عن بيعة أبي بكر - بعد ستة أشهر على القول الصحيح ( 8 ).

فإذا كانت بيعة أبي بكر صحيحة لأجل الإجماع فالإجماع لم يتحقق ، وإن كانت صحيحة لأمر آخر ، فلا بد من بيانه لننظر فيه هل هو صحيح أم لا . والذي ذكره بعض علمائهم هو أنهم صححوا خلافة أبي بكر ببيعة أهل الحل والعقد عندهم ، لا بالإجماع . ولذلك صدحت كلماتهم بذلك وبعدم اشتراط تحقق الإجماع في بيعة الخلفاء .

قال الإيجي في المواقف : وإذا ثبت حصول الإمامة بالاختيار والبيعة ، فاعلم أن ذلك لا يفتقر إلى الإجماع ، إذ لم يقم عليه دليل من العقل أو السمع ، بل الواحد والاثنان من أهل الحل والعقد كاف ، لعلمنا أن الصحابة مع صلابتهم في الدين اكتفوا بذلك ، كعقد عمر لأبي بكر ، وعقد عبد الرحمن بن عوف لعثمان ، ولم يشترطوا اجتماع من في المدينة فضلا عن اجتماع الأمة . هذا ولم ينكر عليه أحد ، وعليه انطوت الأعصار إلى وقتنا هذا ( 9 ) .

وقال الجويني المعروف بإمام الحرمين : اعلموا أنه لا يشترط في عقد الإمامة الإجماع ، بل تنعقد الإمامة وإن لم تجمع الأمة على عقدها ، والدليل عليه أن الإمامة لما عقدت لأبي بكر ابتدر لإمضاء أحكام المسلمين ، ولم يتأن لانتشار الأخبار إلى من نأى من الصحابة في الأقطار ، ولم ينكر منكر . فإذا لم يشترط الإجماع في عقد الإمامة لم يثبت عدد معدود ولا حد محدود ، فالوجه الحكم بأن الإمامة تنعقد بعقد واحد من أهل الحل والعقد ( 10 ) .

وقال الماوردي في الأحكام السلطانية : اختلف العلماء في عدد من تنعقد به الإمامة منهم على مذاهب شتى ، فقالت طائفة : لا تنعقد إلا بجمهور أهل العقد والحل من كل بلد ، ليكون الرضا به عاما ، والتسليم لإمامته إجماعا ، وهذا مذهب مدفوع ببيعة أبي بكر رضي الله عنه على الخلافة باختيار من حضرها ، ولم ينتظر ببيعته قدوم غائب عنها ( 11 ) .

الجهة الثالثة : أن الإجماع لم يتم لأحد من هذه الأمة ، حتى من اتفق أهل السنة والشيعة على صحة خلافته ، كأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، فإن أمير المؤمنين عليه السلام لم يبايعه أهل الشام قاطبة ، وامتنع جمع من الصحابة عن بيعته ، كعبد الله بن عمر وزيد بن أرقم ومحمد بن مسلمة وغيرهم .
وأما أبو بكر فقد اعترف الإيجي بعدم انعقاد الإجماع على خلافته كما مر ، وتخلف عن بيعته أمير المؤمنين عليه السلام وبنو هاشم قاطبة وجمع آخر من الصحابة . وقد نص على ذلك جمع من أعلام أهل السنة في كتبهم ومصنفاتهم ، وإليك بعض ما ذكروه .


وقد نص على ذلك جمع من أعلام أهل السنة في كتبهم ومصنفاتهم ، وإليك بعض ما ذكروه :
1 - الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام : ذكر تخلفه عن بيعة أبي بكر : البخاري ومسلم في صحيحيهما ، عن عائشة في حديث قالت : وكان لعلي من الناس وجه حياة فاطمة ، فلما توفيت استنكر علي وجوه الناس ، فالتمس مصالحة أبي بكر ومبايعته ، ولم يكن يبايع تلك الأشهر . . . ( 12 ) .
وذكر تخلفه عليه السلام أيضا ابن حجر في فتح الباري ، ونقله عن المازري ( 13 ) . وكذا ذكره ابن الأثير في أسد الغابة ( 14 ) ، وفي الكامل في التاريخ ( 15 ) ، والحلبي في السيرة الحلبية ( 16 ) ، وابن قتيبة في الإمامة والسياسة ( 17 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 18 ) ، واليعقوبي في تاريخه ، وأبو الفداء في المختصر في أخبار البشر ( 19 ) .

2 - عامة بني هاشم : ذكر تخلفهم ابن الأثير في أسد الغابة ( 20 ) ، وفي الكامل في التاريخ ( 21 ) .

وقال المسعودي في مروج الذهب : ولم يبايعه أحد من بني هاشم حتى ماتت فاطمة رضي الله عنها ( 22 ) .
وكذا ذكره الحلبي في السيرة الحلبية ( 23 ) .


وذكر اليعقوبي في تاريخه من بني هاشم : العباس بن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، والفضل بن العباس ( 24 ) . وذكر الطبري في الرياض النضرة العباس وبنيه ( 25 ) .

3 - سعد بن عبادة الأنصاري زعيم الخزرج : ذكر تخلفه ابن الأثير في أسد الغابة ( 26 ) .
وقال المسعودي : وخرج سعد بن عبادة ولم يبايع ، فصار إلى الشام ، فقتل هناك في سنة خمس عشرة ( 27 ) .
وكذا ذكره ابن قتيبة في الإمامة والسياسة ( 28 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 29 ) .


4 - الزبير بن العوام : ذكر تخلفه ابن الأثير في أسد الغابة ( 30 ) ، وفي الكامل في التاريخ ( 31 ) ، والحلبي في السيرة الحلبية ( 32 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 33 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 34 ) .

5 - خالد بن سعيد بن العاص الأموي : ذكر تخلفه ابن الأثير في أسد الغابة ( 35 ) ، والمحب الطبري في الرياض النضرة ( 36 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 37 ) .

6 - طلحة بن عبيد الله : ذكر تخلفه ابن الأثير في الكامل في التاريخ ( 38 ) ، والحلبي في السيرة الحلبية ( 39 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 40 ) .

7 - المقداد بن الأسود : ذكر تخلفه : الحلبي في السيرة الحلبية ( 41 ) ، واليعقوبي في تاريخه ( 42 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 43 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 33 ) .

8 - سلمان الفارسي : ذكر تخلفه اليعقوبي في تاريخه ( 35 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 36 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 37 ) .

9 - أبو ذر الغفاري : ذكر تخلفه اليعقوبي في تاريخه ( 48 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 49 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 50 ) .

10 - عمار بن ياسر : ذكر تخلفه اليعقوبي في تاريخه ( 51 ) ، والطبري في الرياض النضرة ( 51 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 53 ) .

11 - البراء بن عازب : ذكر تخلفه اليعقوبي في تاريخه ( 54 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 55 ) .

12 - أبي بن كعب : ذكر تخلفه اليعقوبي في تاريخه ( 56 ) ، واليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 57 ) .

13 - عتبة بن أبي لهب : ذكر تخلفه أبو الفداء في تاريخه ، وقال : إنه قال :
ما كنت أحسب أن الأمر منصرف * عن هاشم ثم منهم عن أبي حسن
عن أول الناس إيمانا وسابقة * وأعلم الناس بالقرآن والسنن
وآخر الناس عهدا بالنبي ومن * جبريل عون له في الغسل والكفن
من فيه ما فيهم لا يمترون به * وليس في القوم ما فيه من الحسن
( 58 ).

14 - أبو سفيان : ذكر تخلفه اليعقوبي وأبو الفداء في تاريخيهما ( 59 ) . وفي ذكر هؤلاء القوم كفاية في الدلالة على عدم تحقق إجماع الصحابة على بيعة أبي بكر .
================================
(1) الفرق بن الفرق ، ص 349 .
(2) قواعد العقائد ، ص 226 .
(3) المواقف ، ص 400 .
(4) صحيح مسلم بشرح النووي 12 / 205 .
(5) المصدر السابق 12 / 205 .
(6) البداية والنهاية 5 / 219 .
(7) صحيح البخاري 4 / 2256 الأحكام ، ب 51 ح 7218 . صحيح مسلم 3 / 1454 الإمارة ، ب 2 ح 1823 : 11 ، 12 . سنن الترمذي 4 / 502 ح 2225 قال الترمذي : وهذا حديث صحيح . سنن أبي داود 3 / 133 ح 2939 . صححه الألباني في صحيح سنن أبي داود 2 / 567 ح 2546 . مسند أحمد بن حنبل 1 / 284 ، 295 ، 299 ح 299 ، 322 ، 332 .
(8) أسد الغابة 3 / 330 .
(9) المواقف ، ص 400 .
(10) الإرشاد ، ص 424 عن كتاب الإلهيات 2 / 523 .
(11) الأحكام السلطانية ، ص 33 .
(12) صحيح البخاري 3 / 1286 المغازي ، ب 38 ح 4240 . صحيح مسلم 3 / 1380 الجهاد والسير ، ب 16 ح 1759 .
(13) فتح الباري 7 / 398 .
(14) أسد الغابة 3 / 329 .
(15) الكامل في التاريخ 2 / 325 ، 331 .
(16) السيرة الحلبية 3 / 484 .
(17) الإمامة والسياسة ، ص 12 .
(18) الرياض النضرة 1 / 241 .
(19) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(20) أسد الغابة 3 / 329 .
(21) الكامل في التاريخ 2 / 325 ، 331 .
(22) مروج الذهب 2 / 301 .
(23) السير الحلبية 3 / 484 ، إلا أنه ذكر العباس ، وقال : وجمع من بني هاشم .
(24) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 .
(25) الرياض النضرة 1 / 241 .
(26) أسد الغابة 3 / 329 .
(27) مروج الذهب 2 / 301 .
(28) الإمامة والسياسة ، ص 10 .
(29) الرياض النضرة 1 / 241 .
(30) أسد الغابة 3 / 329 .
(31) الكامل في التاريخ 2 / 325 ، 331 .
(32) السيرة الحلبية 3 / 484 .
(33) الرياض النضرة 1 / 241 .
(34) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(35) أسد الغابة 3 / 329 .
(36) الرياض النضرة 1 / 241 .
(37) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(38) الكامل في التاريخ 2 / 325 .
(39) السيرة الحلبية 3 / 484 .
(40) الرياض النضرة 1 / 241 .
(41) السيرة الحلبية 3 / 484 .
(42) تاريخ اليعقوبي 2 / 103 .
(43) الرياض النضرة 1 / 241 .
(44) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(45) تاريخ اليعقوبي 2 / 103 .
(46) الرياض النضرة 1 / 241 .
(47) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(48) تاريخ اليعقوبي 2 / 103 .
(49) الرياض النضرة 1 / 241 .
(50) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(50) تاريخ اليعقوبي 2 / 103 .
(51) الرياض النضرة 1 / 241 .
(52) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(53) تاريخ اليعقوبي 2 / 103 .
(54) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(55) تاريخ اليعقوبي 2 / 103 .
(56) تاريخ اليعقوبي 2 / 9 . تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .
(57) المصدران السابقان .
(58) تاريخ اليعقوبي 2 / 10 .
(59) تاريخ أبي الفداء 1 / 219 .










( الملف التاسع والثــــلاثون )



ومجدداً نرى تزويراً آخر للوهابية خوارج الزان خذلهم الله و أخزاهم في الدنيا قبل الآخرة. وكالعادة هذه الأمثلة إن دلت على شيء فإنها تدل و بوضوح على علمهم ببطلان اعتقاداتهم و هشاشة مذهبهم الشيطاني و لكن أخذتهم العزة بالإثم و أصبحوا يركضون إلى النار و يتدافعون إليها بأرجلهم محاولين أن يسحبوا معهم من استطاعوا من عوامهم وضعاف النفوس و الجهلة إلى أسفل السافلين معتقدين أنهم سينجون بذلك و ينتصرون

لكن وعد الله حق وقرب و الله متم نوره و لو كره الكافرون.
إلى كل طالب للحق انظر بعينك و حكّم عقلك ففي هذا كفاية لمن اعتبر.


أولاً: النسخة الأصلية المحققة الغير مزورة
صور من حاشية الشيخ الفقيه أحمد بن محمد الصاوي المالكي توفي 1241 هـ
على تفسير الجلالين ، من طبعة دار احياء التراث العربي في بيروت ، ط الأولى 1419 هـ
تحقيق محمد عبدالرحمن المرعشلي
و انتبهوا لعبارة: (طبعة جديدة محققة على نسخة خطية للجلالين)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



انظروا إلى توصيف الوهابية الصريح بالخوارج و كيف أنهم كاذبون ليسوا على شيء ، و استحوذ عليهم الشيطان ، و أنهم حزب الشيطان ، و أنهم نسوا الله و أنهم الخاسرون ومن هم على أمثالهم في آخر الزمان كما جاء في النسخة الغير محرفة ...!!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







ثانياً: النسخة المزورة!
طبعة دار الكتب العلمية ، ط الأولى 1420هـ ، تصحيح و ضبط محمد عبدالسلام شاهين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




انظروا ودققوا كيف اختفت بالتدليس والتزوير الوهابي الجملة السابقة المظللة أعلاه من هذه النسخة .. !!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





وكعادتي بدون تعليق طبعاً


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:06 am

( الملف الأربعـــــــون )



لماذا أيها المخالفون لا تجهرون بالبسلمة وهذا عالمكم " الفخرالرازي " يقول في تفسيره الكبير ...:
( ... أما إن علي بن أبي طالب عليه السلام كان يجهر بالتسمية ، فقد ثبت بالتواتر ، ومن اقتدى في دينه بعلي بن أبي طالب فقد اهتدى ، والدليل عليه قوله عليه السلام : اللهم أدر الحق مع علي حيث دار ... )
"التفسير الكبير ، ج 1 : صص 205 و 207 "

ويواصل الفخرالرازي قوله:
( ... ومن اتخذ علياً إماما لدينه فقد استمسك بالعروة الوثقى في دينه و نفسه ... )
"التفسير الكبير ، ج 1 : صص 205 و 207"





فهذا متواتر فلماذا لا تقتدون بالإمام علي عليه السلام ..؟

أم أن صلاته ليست كصلاة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله كما هو ثابت في كتبكم بالرواية التي مفادها أن علي عليه السلام صلى صلاة ذكرتهم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وآله....!!!













( الملف الواحــد والأربعــون )


وكما عودتكم بكل جديد في تزويرات بني وهبان أبناء السلف المنافقين والمنقلبين على الأعقاب

وكل يوم لهم فضيحة جديدة وتدليس جديد ليخفون سوءآتهم عن عوامهم المضَللين المساكين



بسمه تعالى ،،،




وهذه المرة وقع التدليس و الإخفاء في قول أمير المؤمنين عليه السلام وتصريحه بالخلافة .. في رواية رواها عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتابه السنة حيث قال :

( حدثني أبي وعبيد الله بن عمر القواريري ، وهذا لفظ حديث أبي قالا : حدثنا يحيى بن حماد أبو بكر ، نا أبو عوانة ، عن خالد الحذاء ، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، أن عليا رضي الله عنه أتاهم عائدا ومعه عمار فذكر شيئا فقال عمار يا أمير المؤمنين فقال : اسكت فوالله لأكونن مع الله على من كان ، ثم قال : ما لقي أحد من هذه الأمة ما لقيت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي فذكر شيئا فبايع الناس أبا بكر رضي الله عنه فبايعت وسلمت ورضيت ثم توفي أبو بكر وذكر كلمة فاستخلف عمر رضي الله عنه فذكر ذلك فبايعت وسلمت ورضيت ، ثم توفي عمر فجعل الأمر إلى هؤلاء الرهط الستة فبايع الناس عثمان رضي الله عنه فبايعت وسلمت ورضيت ، ثم هم اليوم يميلون بيني وبين معاوية )



أقول : ما الذي قاله أمير المؤمنين عليه السلام و أخفاه محدثي القوم ؟؟

تجدون الإجابة في الوثيقة التالية :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]انقر هنا لمشاهدة الصوره بحجمها الطبيعي. الحجم الاصلي لهذه الصوره هو 857x1268 والأبعاد 206KB.[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





( توفي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنا أحق الناس بهذا الأمر -يعني الخلافة- )

هذا ما أخفاه محدثي القوم و علماءهم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


( وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )




و السندين في السنة و الأنساب بين الحسن أقلا و الصحيح و رجالهم رجال الشيخين غير روح بن عبد المؤمن في سند البلاذري وهو من رجال البخاري فقط




وكعادتي بدون تعليق طبعاً



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:09 am

( الملف الثاني والأربعــون )


وسجل يا تاريخ أفعال هؤلاء الشرذمة المعوقين
والنواصب المحترفين في كل توزير وتدليس


وأعانكم الله يا عوام السنة والوهابية المضللين على أفعال هؤلاء الضالين والمضلين !!





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في كتاب جامع بيان العلم (( ج2 ص1102 برقم2149 )) ط دار ابن الجوزي ، تحقيق : أبو الأشبال الزهيري ، جاء على لسان المؤلف إمام أهل السنة ابن عبد البر ما نصه





((( الطبعة المزورة )))

وخطأت عائشة رضي الله عنها ابن عمر في عدد عمر رسول الله صل الله عليه وسلم




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وهذه ورطة ومصيبة ؟!

كيف يقول ابن عبد البر أن ابنت الخليفة الراشد الأول تكذب ابن الخليفة الراشد الثاني ؟!

فحاول السلفية إيجاد مخرج بأقل الخسائر

والحل القريب هو تحريف النص [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





((( النســـخة الصحيحة )))




فهذه مخطوطة لكتاب جامع بيان العلم وفضله من موقع المحجة السفية فيها نص كلام ابن عبر البر وهو كالآتي :

وكذبت عائشة رضي الله عنها ابن عمر في عدد عمر رسول الله صل الله عليه وسلم



المؤلف: يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر أبو عمر النميري
المصدر: المكتبة الأزهرية
عدد الأوراق: 195
مخطوطة رقم:2428



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


سبحانه الله السلف مدلس والخلف يتبعه !!








وكعادتي بدون تعليق طبعاً












( الملف الثالث والأربعــون )



هل فعلاً كان للشيعة دوراً بارزاً بالتخاذل مع المغول وجيوشهم والمساعدة في إسقاط الدولة العباسية الإسلامية ...؟!!!


إقرأ وستعرف الحقيقة من مؤلفيهم وكتباهم وباحثيهم أنفسهم .....:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








بدون تعليق كعادتي ....













( الملف الرابع والأربعــون )


ســؤال ثقافي : من هو أول من سن التراويح في الإسلام ؟

الجواب الصحيح على لسان الحافظ جلال الدين السيوطي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وتعليقاً على الموضوع
ولكن من قبل
صحيفة " السياسة " الكويتية يوم الجمعة 28 ربيع الآخر 1427هـ الموافق 26 مايو 2006م بعدد رقم /13485/

تحت عنوان ( إيقاف صلاة التراويح )
حيث جاء في هذا المقال ...:

أولا: ذكر اتفاق العلماء والفقهاء والمؤرخين على أن أول من جمع صلاة التراويح في جماعة هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.

ثانيا: ذكر اتفاق العلماء والمؤرخين على أن نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم لم يجمعها في جماعة.

ثالثا: ذكر أن صلاة التراويح والقيام تسبب الازدحام حول الكعبة والتدافع ونحو ذلك.

رابعا: الطلب من هيئة كبار العلماء الاجتماع لاتخاذ قرار لايقاف صلاة التراويح والتهجد في المسجد الحرام وتبرير ذلك بأن مكة المكرمة كلها حرم وأن صلاة التهجد لم تصل في جماعة بالمسجد الحرام والمسجد النبوى الشريف الا في العهد السعودي.

خامسا: ان أهل مكة حين يصلون في الحرم يسببون مضايقة للمعتمرين والزوار الذين عانوا مشقة السفر في سبيل القدوم لاداء العمرة.

سادسا: الدعوة الى توزيع أئمة المسجد الحرام على المساجد الكبيرة في مكة لتقام صلاة التراويح بها بدلا عن إقامتهم لها في المسجد الحرام.

سابعا: أن المراد هو تفريغ المسجد الحرام لاداء صلاة العشاء والطواف بالكعبة المعظمة والسعي بين الصفا والمروة من دون ازدحام ولا فوضى أو مشكلات وحتى يتم القضاء على ظاهرة حجز الاماكن بالمسجد الحرام أو بيعها أو تأجيرها بوضع السجاجيد .


--- أنتهى النقل ---




وللعلم فقط يا سادة يا كرام أنهم يروون في صحاحهم أن الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله قد أخبرهم أن صلاة المندوبة في البيت أفضل - مفرداً - خيراً من إتيانها جماعة في المسجد
ولا جماعة ألا في المكتوبة ..!!


ففي الصحيح ( عندما طلب الصحابة من رسول الله ان يصلي بهم صلاة الليل في رمضان في المسجد فقال
" ايها الناس صلوا في بيوتكم فان خير صلاة المرء في بيته الا المكتوبة " .




فقط أُذكرهم نا بما ينعقون به صباحاً ومساءً وحتى وهم نائمون بما يتبجحون به عندما لا يعجبهم من أمور المسلمين شيئاً في دين الله تعالى على حسب مقاس فردة عقولهم بالحديث الذي يقول :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
( كل بدعه ضلالة ، وكل ضلالة في النار ) كما رواه مسلم


فهل هذه بدعة يا بني السلف
أم أنها من عمر بن الخطاب
فلا تعتبر بدعة ؟؟؟



- عن السائب بن يزيد قال: { جاء عمر رضي الله عنه ليلة من ليالي رمضان، إِلى مسجد رسول صلى الله عليه وسلم، والناس متفرقون، يصلي الرجل بنفسه، ويصلي الرجل ومعه النفر، فقال: لو اجتمعتم على قارئ واحد كان أَمثل، ثم عزم فجمعهم على أُبيّ بن كعب، ثم جاء من العالية وقد اجتمعوا عليه واتفقوا فقال نِعْمَت البدعةُ هذه، والتي ينامون عنها أَفضل من التي يصلون، وكان الناس يصلون أَوّل الليل ويَرْقدون آخره}.
(أخرجه ابن شبة البصري في تاريخ المدينة المنور (2/713 ، 714) قلت: وإسناده صحيح لغيره )



- عن نوفل بن إياس الهذلي قال: {كنا نقوم في عهد عمر ابن الخطاب فرقا في المسجد في رمضان ها هنا وها هنا ، وكان الناس يميلون إلى أحسنهم صوتا فقال عمر : ألا أراهم قد اتخذوا القرآن أغاني ، أما والله لئن استطعت لأغيرن هذا ، فلم يمكث إلا ثلاث ليال حتى أمر أبى بن كعب فصلى بهم ،( ثم قام في آخر الصفوف فقال : لئن كانت هذه بدعة لنعمت البدعة هي).
( أخرجه البخاري في خلق أفعال العباد(1/69)،وابن سعد في الطبقات(5/59)، والفريابي في كتاب الصيام (1/128 ، رقم 172 )




والمصيبة إن أبن عمر المبجل والجليل يعارض أباه بن الخطاب في بدعته حتى النخاع بل ويصف منيتبعه بأنه كالحمار ....:

- قال ابن أبي شيبة 2/166 :
حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن مجاهد قال سأل رجل بن عمر أقوم خلف الإمام في شهر رمضان فقال تنصت كأنك حمار.


- رواه عبد الرزاق 4/264 :
عن الثوري عن منصور عن مجاهد قال جاء رجل إلى بن عمر قال أصلي خلف الإمام في رمضان قال أتقرأ القرآن قال نعم قال أفتنصت كأنك حمار صل في بيتك.


- قال الطحاوي في شرح معاني الآثار 1/351 :
حدثنا أبو بكرة قال ثنا مؤمل قال ثنا سفيان عن منصور عن مجاهد قال قال رجل لابن عمر رضي الله عنهما أصلى خلف الإمام في رمضان فقال أتقرأ القرآن قال نعم قال صل في بيتك .


- قال البيهقي :
أنبأ أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر بن قتادة الأنصاري أنبأ أبو عمرو بن مطر أنبأ أبو خليفة ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن عبد الله بن عمر قال قال له رجل أصلي خلف الإمام في رمضان قال ـ يعني ابن عمرـ أليس تقرأ القرآن قال نعم قال أفتنصت كأنك حمار صل في بيتك .



- في الواضحة لعبد الملك بن حبيب الأندلسي _ مخطوط القيروان ـ وقد حدثني ابن المغيرة عن سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد أن رجلا قال لابن عمر: أصلي خلف الامام في قيام رمضان فقال له ابن عمر : أتقرأ القرآن ؟ قال : نعم . قال : أفتصمت كأنك حمار , صل في بيتك .




وهل يعلم القوم أن مالك صاحب المذهب يقول :

" من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمداً صلى الله عليه و سلم خان الرسالة لأن الله يقول: ( اليوم أكملت لكم دينكم) ( المائدة: 3) فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم دينا " .


وعلى مقولة عمر الشهيرة (( [size=21]نِعْمَت البدعةُ هذه ))

فهل بن الخطاب يعتقد ويزعم
بأن النبي خان الرسالة والعياذ بالله كما يقول مالك ....؟!!




وهل تعلم ما يقول الشافعي في هذا الأمر ...:

( قال الشافعي رحمه الله " من استحسن فقد شرع " )

فهل شرَّع بن الخطاب شريعة هنا حسب رأي الشافعي ...؟!!!





وقبل أن أنسى إليكم رأي بن الخطاب في نفسه حيث يقول ...:


فقد ورد عن عمر رضي الله عنه أنه قال :
" كل بدعة ضلالة و إن رآها الناس حسنة" ...






فعلاً هذه الشخصية العُمرية
غريبة ومتناقضة ..!




والســــــــــــــلام
















( الملف الخامس والأربعــون )



كانت رضي الله عنها وأرضاها
صــديقة أديـــبة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فحري بالمسلمين أن يتخذوها قدوة ويأخذوا عنها الدين والفقه والأحكام وكذلك
والفرح بمقتل ولي امرها وإمام زمانها الإمام علي عليه السلام ومن كرهه وبغضه نفاق وعدائه نصب وأشد من الكفر ...!!!


فعلا صديقة أديبة ....!












[center]( الملف السادس والأربعــون )



هل هناك من يشرحها لنا ويفهمنا ويوضح لنا وينورنا ويهدينا وله الثوب والأجر من الله العلي القدير .....:


> النبيذ يهضم لحم الأبل :

جاء في سنن الدارقطني ج4/ص259 ـ 260

نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا محرز بن عون نا شريك عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه إني لأشرب هذا النبيذ الشديد يقطع ما في بطوننا من لحوم الإبل ".

حدثنا عبد الله بن محمد نا خلف بن هشام نا حماد بن زيد عن علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب قال نبذ لعمر لقدومه فتأخر يوما فأتى بنبيذ قد اشتد قال فدعا بجفان فصبه ثم صب عليه من الماء" .


لماذا عمر يكسر الشراب بالماء؟
حدثنا عبد الله نا خلف نا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال تلقت ثقيف عمر بنبيذ فوجده شديدا فدعا بماء فصب عليه مرتين أو ثلاثا " .


عمر يحد من شرب من قربته !
حدثنا عبد الله بن جعفر بن خشيش نا سلم بن جنادة نا وكيع عن عمرو بن منصور المشرقي عن عامر عن سعيد بن ذي لعوة أن أعرابيا شرب من إداوة عمر نبيذا فسكر فضربه عمر الحد " .

حدثنا عمر بن أحمد بن علي الجوهري نا أبو الموجه نا عبدان عن أبي حمزة عن علي بن زيد عن الحسن عن عثمان بن أبي العاص أن عمر مر على إداوة لرجل من ثقيف فقال ائتوني بهذا النبيذ فأتى به فأخذه فوجده شديدا فقال من رابه من هذا النبيذ شيء فليكسر منته بالماء " .




> وجاء في المحلى لابن حزم ج7/ص487

ياسلام اكل وشراب للهضم ...
عن وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم حدثني عقبة بن فرقد قال قدمت على عمر فأتى بنبيذ قد كاد يصير خلا فقال لي اشرب قال فما كدت أن أسيغه ثم أخذه عمر ثم قال لي إنا نشرب هذا النبيذ الشديد ليقطع لحوم الإبل في بطوننا أن تؤذينا . !!!


> وجاء في مصنف ابن أبي شيبة ج5 / ص 79 ـ 80

لماذا عمر يكسر الشراب بالماء؟

حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال قال عمر إنا لنشرب هذا الشراب الشديد لنقطع به لحوم الإبل في بطوننا أن تؤذينا فمن رابه من شرابه شيء فليمزجه بالماء " .


وايضا لماذا عمر يكسر الشراب بالماء؟
حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبدة بن سليمان عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أن قوما من ثقيف لقوا عمر بن الخطاب وهو قريب من مكة فدعاهم بأنبذتهم فأتوه بقدح من نبيذ فقربه من فيه ثم دعا بماء فصبه عليه مرتين أو ثلاثا فقال اكسروه بالماء " .


عمر يصيبه اسهال من شرب النبيذ !
حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن إبراهيم عن مجاهد قال قال عمر إني رجل معجار البطن أو مسعار البطن فأشرب هذا السويق فلا يلاومني وأشرب هذا اللبن فلا يلاومني وأشرب هذا النبيذ الشديد فيسهل بطني " .


لماذا يقطب عمر جبينه عندما شرب نبيذ الطائف؟
وقال أبو جعفر الطحاوي كما في شرح معاني الآثار ج4/ص218 ــ 221
حدثنا فهد قال ثنا عمر بن حفص قال ثنا أبي قال ثنا الأعمش قال حدثني إبراهيم عن همام بن الحارث عن عمر أنه كان في سفر فأتي بنبيذ فشرب منه فقطب ثم قال إن نبيذ الطائف له غرام فذكر شدة لا أحفظها ثم دعا بماء فصب عليه ثم شرب ".



وايضا عمر يجلد من شرب من شرابه؟

حدثنا روح قال ثنا عمرو قال ثنا زهير قال قال أبو إسحاق عن عامر عن سعيد بن ذي لعوة قال أتي عمر برجل سكران فجلده فقال إنما شربت من شرابك فقال وإن كان
حدثنا فهد قال ثنا عمرو بن جعفر قال ثنا أبي عن الأعمش قال حدثني أبو إسحاق عن سعيد بن ذي حدان أو بن ذي لعوة قال جاء رجل قد ظمئ إلى خازن عمر فاستسقاه فلم يسقه فأتي بسطيحة لعمر فشرب منها فسكر فأتي به عمر فاعتذر إليه وقال إنما شربت من سطيحتك فقال عمر إنما أضربك على السكر فضربه عمر (!!!)


عمر يشرب السطيحة الاولى ويترك الاخرى ثم يكسرها بالماء
لماذا يكسرها بالماء؟ اليس قد اختمرت؟

حدثنا بن أبي داود قال ثنا أبو صالح قال حدثني الليث قال ثنا عقيل عن بن شهاب أنه قال أخبرني معاذ بن عبد الرحمن بن عثمان الليثي أن أباه عبد الرحمن بن عثمان قال صحبت عمر بن الخطاب إلى مكة فأهدى له ركب من ثقيف سطيحتين من نبيذ والسطيحة فوق الإداوة ودون المزادة قال عبد الرحمن فشرب عمر إحداهما ولم يشرب الأخرى حتى اشتد ما فيه فذهب عمر فشرب منه فوجده قد اشتد فقال اكسروه بالماء " .


حدثنا فهد قال ثنا أبو اليمان قال ثنا شعيب عن الزهري فذكر بإسناده مثله فلما ثبت بما ذكرنا عن عمر إباحة قليل النبيذ الشديد وقد سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل مسكر حرام كان ما فعله في هذا دليلا أن ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله ذلك عنده من النبيذ الشديد هو السكر منه لا غير فإما أن يكون سمع ذلك من النبي صلى الله عليه وسلم قولا أو رآه رأيا ـ أي عمر ـ فإن ما يكون منه في ذلك يكون رآه رأيا فرأيه في ذلك عندنا حجة ولا سيما إذ كان فعله المذكور في الآثار التي رويناها عنه بحضرة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ينكره عليه منهم منكر فدل ذلك على متابعتهم إياه عليه وهذا عبد الله بن عمر وهو أحد النفر الذين رووا عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم كل مسكر حرام وقد روى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ما حدثنا أبو أمية قال ثنا أبو نعيم قال ثنا عبد السلام عن ليث عن عبد الملك بن أخي القعقاع بن شور عن بن عمر قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بشراب فأدناه إلى فيه فقطب فرده فقال رجل يا رسول الله أحرام هو فرد الشراب ثم عاد بماء فصبه عليه ذكر مرتين أو ثلاثا ثم قال إذا اغتلمت هذه الأسقية عليكم فاكسروا متونها بالماء ".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وأحلى ما قرأت من قول بن الخطاب قوله ...:

((( إن نبيذ الطائف له غرام )))



فهل من شارح يشرح
أو عالم بالحق فيه يصدح ...؟!!!



والســــــــــــــــلام













( الملف السابع والأربعــون )




-- أحمد بن حنبل يقول : يزيد قتل من أصحاب النبي ونهب المدينة --

يذكر أحمد بن محمد بن هارون بن يزيد الخلال أبو بكر في كتابه السنة ((3_520)):

[845 - أخبرني محمد بن علي قال ثنا مهنى قال سألت أحمد عن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان قال هو فعل بالمدينة ما فعل قلت وما فعل قال قتل بالمدينة من أصحاب النبي وفعل قلت وما فعل قال نهبها قلت فيذكر عنه الحديث قال لا يذكر عنه الحديث ولا ينبغي لأحد أن يكتب عنه حديثا قلت لأحمد ومن كان معه بالمدينة حين فعل ما فعل قال أهل الشام قلت له وأهل مصر قال لا إنما كان أهل مصر معهم في أمر عثمان رحمه الله // إسناده صحيح ] .



أقول تعليقاً .ومتسائلاً ..:

فهل صاحب المذهب الحنبلي يكذب ويفتري على يزيد بن امه هند
أم أنه يزيد أبن امه هند كافر وخارج عن الملة بقتله صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله ....؟

أم أن له حصانة أموية عظمى ..؟!!










( الملف الثامن والأربعــون )






رواية سندها صحيح على مبانيهم تخبر بأن طلحه بن الزبير شارك بوضوح بدم عثمان ومنع عنه الماء ...:

" تاريخ المدينة لابن شبة الجزء الرابع "

حدثنا حيان بن بشر قال، حدثنا يحيى بن آدم قال، حدثني سفيان بن عيينة، عن إسماعيل ابن أبي خالد، عن حكيم ابن جابر قال: سمعت طلحة بن عبيد الله يقول يوم الجمل: إنا قد كنا ادهنا في أمر عثمان فلا بد من المبالغة .


* قال سفيان، وحدثنا إسماعيل بن أبي خالد (ثقة ثبت)، عن حكيم بن جابر (ثقة) قال: كلم علي طلحة - وعثمان في الدار محصور - فقال: إنهم قد حيل بينهم وبين الماء. فقال طلحة: أما حتى تعطي بنو أمية الحق من أنفسها فلا

أقول: حيان بن بشر ترجمة ابن حبان في طبقات المحدثين بأصفهان فقال :
ولي القضاء بأصبهان.. وهو من أجلة القضاة وأهل العلم


وذكره الذهبي في تاريخ الإسلام : قال ابن معين لا بأس به



وبقية الرجال ثقات مشهورون


أقول تعليقاً .ومتسائلاً ..:
[size=21]هل يعقل أن يمنع طلحة - المبشر بالجنة - الماء عن رجل مبشر بالجنة ؟؟
هل يصدق عاقل إن طلحة يمنع الماء عن رجل هو أفضل ثلاثة في الإسلام حسب اعتقاد البعض؟؟؟؟؟
[center]لو كان عثمان مبشراً بالجنة كما يدعي الوهابية لما منع عنه طلحة الماء!!








هل تعلمون حكم من يمنع الماء عن أحد؟؟







من منع الماء عن مسافر لم ينظر الله إليه يوم القيامة ولم يزكه :
لا يجوز منع الماء حتى عن ابن السبيل يا وهابية!!
ومن يمنع الماء لا ينظر الله إليه ولا يزكيه !!




فكان جاز لطلحة أن يمنعه عن عثمان؟؟


فهل ابن السبيل أحق بالماء من عثمان؟


وبحسب الحديث التالي الصحيح فإن طلحة ممن لن ينظر الله إليه يوم القيامة ولن يزكيه وله عذاب إليم ...

فمن أين له أنه مبشر بالجنة بعد هذا؟ !!
[/size]

[size=21]


صحيح البخاري
6 ـ باب إِثْمِ مَنْ مَنَعَ ابْنَ السَّبِيلِ مِنَ الْمَاءِ
2399 ـ حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، قَالَ سَمِعْتُ أَبَا صَالِحٍ، يَقُولُ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ ـ رضى الله عنه ـ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم " ثَلاَثَةٌ لاَ يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَلاَ يُزَكِّيهِمْ، وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ رَجُلٌ كَانَ لَهُ فَضْلُ مَاءٍ بِالطَّرِيقِ، فَمَنَعَهُ مِنِ ابْنِ السَّبِيلِ،...



رابط الحديث في صحيح البخاري :


[/size]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فضل-ماء#TOP





أخيراً نترككم مع الكذابين على التاريخ والمزورين المفضوحين:

منهاج السنة النبوية - (ج 8 / ص 164) ثم أنكروا أشياء في الست الباقية وهي دون ما أنكروه على علي من حين تولى والذين خرجوا على عثمان طائفة من أوباش الناس.. إلخ




واو ... قوية يا بن تيمية ...!!!
هل طلحة من أوباش الناس ...؟!!!



مذهب المتناقضات
مذهب تزوير التاريخ والحقائق ومحاولة إخفائها وكتمانها
















[center][size=29]( الملف التاسع والأربعــون )
[/size]






لا يخفى على متتبع تاريخ ما قبل الإسلام وفي صدره حال الخليفة عمر بن الخطاب وانه كان فقير الحال معدوم المال ألا ما يسد به رمقه وعياله بل كان لا يجده في اغلب يومه وسنته ....!!!

وكان قد نقل عنه انه عمل في الكثير من الأعمال وكانت كلها قليلة القدر والشأن في مجملها كما سنرى أدناه فتتبع ...........:

>>> عمله في مكة :

• راعي إبل لأبيه الخطاب .. !

» تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 655 :
قال ، أخبرنا يزيد بن هارون ، وعفان بن مسلم ، وعارم ابن الفضل قالوا : ، أخبرنا حماد بن زيد قال ، أخبرنا يزيد بن حازم ، عن سليمان بن يسار قال : مر عمر بن الخطاب بضجنان فقال : لقد رأيتني وإني لأرعى على الخطاب في هذا المكان ، وكان والله ما علمت ـ فظاًً غليظاًً ، ثم أصبح إلي أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، ثم قال متمثلاً :
لا شئ فيما نرى إلا بشاشته
يبقى الإله ويودي المال والولد
ثم قال لبعيره : حوب .
قال ، أخبرنا سعيد بن عامر ، وعبدالوهاب بن عطاء قالا ، أخبرنا محمد بن عمرو ، عن يحيى بن عبدالرحمن بن حاطب ، عن أبيه قال : أقبلنا مع عمر بن الخطاب قافلين من مكة ، حتى إذا كنا بشعاب ضجنان وقف الناس ـ فكان محمد يقول : مكاناً كثير الشجر والأشب ـ قال فقال : لقد رأيتني في هذا المكان وأنا في إبل للخطاب ـ وكان فظاًً غليظاًً أحتطب عليها مرة وأختبط عليها أخرى ، ثم أصبحت اليوم يضرب الناس بجنباتي ليس فوقي أحد . قال ثم تمثل بهذا البيت :
لا شئ فيما ترى إلا بشاشته
يبقى الإله ويودي المال والولد
هامش : وبعده :
لم تغـن عـن هرمـز يومـاً خزائنـه
والخلد قد حاولت عاد فما خلدوا
ولا سليمان إذا تجري الريـاح لـه
والإنس والجن فيها بينهـا تـرد
أين الملـوك التي كانـت قـوافلهـا
عن كل أرب إليهـا راكب يفد
حوضاً هنالك موروداً بلا كذب
لا بد مـن ورده يوماً كما وردوا
( تاريخ الطبري ق 1 ج 5 : 2764 ) .



• كان الخطاب عنده جمل واحد وأولاده ليس عندهم ثياب !

» كنز العمال / ج: 4 ص : 589 :
11724 ـ عن داود بن نشيط قال : كنت عند عمر بن الخطاب فأتاه رجل مسمن مخصب في العين فقال يا أمير المؤمنين هلكت وهلكت عيالي ، فقال عمر يجي أحدهم كأنه حميت يقول : هلكت وهلكت عيالي ، ثم أخذ عمر يحدث عن نفسه ، فقال : لقد رأيتني وأختاً لي نرعى على أبوينا ناضحنا قد ألبستنا أمنا نقبتها وزودتنا من الهينة فنخرج بناضحنا فإذ طلعت الشمس ألقيت النقبة إلىأختي وخرجت أسعى عرياناً فنرجع إلى أمنا وقد جعلت لنا لعبة من ذلك الهينة فياخصباه ، ثم قال أعطوه أربعة من نعم الصدقة خرجت تتبعها ظئران لها .


» كنز العمال / ج: 12 ص : 652 :
35985 ـ عن سليمان بن يسار قال : مر عمر بن الخطاب بضجنان فقال : لقد رأيتنى وإنى لارعى على الخطاب في هذا المكان وكان والله ما علمت فظاً غليظاً ثم أصبحت إلى أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم ثم قال متمثلاً :
لا شيء فيما ترى إلا بشاشته
يبقى الاله ويودى المال والولد
ثم قال لبعيره : حوب ( ابن سعد ) .


35986 ـ عن عبدالرحمن بن حاطب قال : أقبلنا مع عمر بن الخطاب قافلين من مكة حتى إذا كنا بشعاب ضجنان قال : لقد رأيتنى في هذا المكان وأنا في إبل للخطاب وكان فظاً غليظاً أحتطب عليها مرة وأختبط عليها أخرى ، ثم أصبحت اليوم يضرب الناس بجنباتى ليس فوقى أحد ثم تمثل بهذا البيت :
لا شيء فيما ترى إلا بشاشته
يبقى الاله ويودى المال والولد
( أبوعبيد في الغريب وابن سعد ، كر ) .




• لم يكن عند عمر طعام إلا تمرات أو زبيبات من خالاته !

35988 ـ عن الحارث بن عمير عن رجل أن عمر بن الخطاب رقي المنبر وجمع الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أيها الناس ! لقد رأيتني وما لي من أكال يأكله الناس إلا أن لي خالات من بني مخزوم فكنت أستعذب لهن الماء فيقبضن لي القبضات من الزبيب ، قال ثم نزل عن المنبر ، فقيل له ما أردت إلى هذا يا أمير المؤمنين؟ قال : إني وجدت في نفسي شيئاً فأردت أن أطأطئ منها ( ابن سعد ) .


35992 ـ عن محمد بن عمر المخزومي عن أبيه قال : نادى عمر ابن الخطاب : الصلاة جامعة ! فلما اجتمع الناس وكثروا صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله وصلى على نبيه ثم قال : أيها الناس ! لقد رأيتني أرعى على خالات لي من بني مخزوم فيقبضن لي القبضة من التمر أو الزبيب فأظل يومي وأي يوم ؟ ثم نزل فقال له عبدالرحمن بن عوف : ما زدت على أن قمأت نفسك يعني عبت ، قال : ويحك يا ابن عوف ! إني خلوت فحدثتني نفسي فقالت : أنت أمير المؤمنين فمن ذا أفضل منك ؟ فأردت أن أعرفها نفسها ( الدينوري ) .



• ولما كبر عمر صار ... مبرطشاً !

» تاج العروس / ج: 3 ص : 281 :
( المبرطش ) أهمله الجوهري والصاغاني وصاحب اللسان وهو ( الدلال أو الساعي بين البائع والمشتري و ) ورد في الحديث ( كان عمر رضي الله تعالى عنه في الجاهلية مبرطشاً ) أي كان يكتري للناس ( الإبل و الحمير) ويأخذ عليه جعلاً ( أو هو بالسين المهملة ) كما ذهب إليه ابن دريد وقد تقدم . ومما يستدرك عليه البرطوش بالضم اسم النعل هكذا يستعمله العوام ولا أدري كيف ذلك فلينظر ) .

• وجعل التوحيدي المبرطش ... دلالاً تجارياً عالياً !

» حياة الحيوان الكبرى للدميري / ج: 1 ص : 275 :
وذكر التوحيدي في كتاب بصائر القدماء وسرائر الحكماء صناعة كل من علمت صناعته من قريش . فقال : كان أبوبكر الصديق رضي الله تعالى عنه بزازاً ، وكذلك عثمان وطلحة وعبدالرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنهم ، وكان عمر رضي الله تعالى عنه دلالاً يسعى بين البائع والمشتري ( ؟ ) وكان سعد بن أبي وقاص يبري النبل ، وكان الوليد بن المغيرة حداداً ، وكذلك أبو العاص أخو أبي جهل ، وكان عقبة بن أبي معيط خماراً ، وكان أبو سفيان ابن حرب يبيع الزيت والأدم ، وكان عبدالله بن جدعان نخاساً يبيع الجواري ، وكان النضر بن الحارث عواداً يضرب بالعود ، وكان الحكم بن أبي العاص خصاء يخصي الغنم ، وكذلك حريث بن عمرو والضحاك بن قيس الفهري وابن سيرين وكان العاص بن وائل السهمي بيطاراً يعالج الخيل ، وكان ابنه عمرو بن العاص جزاراً ، وكذلك أبو حنيفة صاحب الرأي والقياس !! ... .





>>> عمله في المدينة ...:


• كان عمر وأبو بكر فقيرين جائعين !!

» مسلم / ج: 6 ص : 116 :
حدثنا أبوبكر بن أبي شيبة حدثنا خلف بن خليفة عن يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم أو ليلة فإذا هو بأبي بكر وعمر فقال ما أخرجكما من بيوتكما هذه الساعة قالا الجوع يا رسول الله قال وأنا والذي نفسي بيده لأخرجني الذي أخرجكما قوموا فقاموا معه فأتى رجلاً من الأنصار فإذا هو ليس في بيته فلما رأته المرأة قالت مرحباً واهلاً فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أين فلان قالت ذهب يستعذب لنا من الماء إذ جاء الأنصاري فنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه ثم قال الحمد لله ما أحد اليوم أكرم أضيافاً مني قال فانطلق فجاءهم بعذق فيه بسر وتمر ورطب فقال كلوا من هذه وأخذ المدية فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم إياك والحلوب فذبح لهم فأكلوا من الشاة ومن ذلك العذق وشربوا فلما أن شبعوا ورووا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر وعمر والذي نفسي بيده لتسألن عن هذا النعيم يوم القيامة أخرجكم من بيوتكم الجوع ثم لم ترجعوا حتى أصابكم هذا النعيم وحدثني إسحق بن منصور أخبرنا أبوهشام ( يعني المغيرة بن سلمة ) حدثنا عبدالواحد بن زياد حدثنا يزيد حدثنا أبوحازم قال سمعت أبا هريرة يقول بينا أبوبكر قاعد وعمر معه إذ أتاهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما أقعدكما ههنا قالا أخرجنا الجوع من بيوتنا والذي بعثك بالحق ثم ذكر نحو حديث خلف بن خليفة .
ومستدرك الحاكم / ج: 4 ص : 131
وسنن الترمذي / ج: 4 ص : 13
ومسند أحمد / ج: 5 ص: 81
ومجمع الزوائد / ج: 10 ص : 318
وأسد الغابة / ج: 4 ص : 296
والدر المنثور / ج: 6 ص : 390
وكنز العمال / ج: 7 ص: 193و196


• رواية معقولة أكثر لقصة جوع عمر !

» الترغيب والترهيب / ج: 3 ص : 148 :
عن ابن عباس قال خرج أبو بكر إلى المسجد بالهاجرة فسمع عمر فقال : يا أبا بكر ما أخرجك في هذه الساعة قال أخرجني إلا ما أحد من حاق الجوع قال وأنا والله ما أخرجني غيره فبينما هما كذلك إذ خرج عليهما رسول الله (ص ) فقال ما أخرجكما هذه الساعة قالا والله ما أخرجنا إلا ما نجده في بطوننا من حاق الجوع فقال وأنا كذلك فانطلقوا حتى أتوا باب أبي أيوب الأنصاري فأطعمهم !



• وقالوا إنه لم يكن يأخذ من النبي شيئاً !!

» البخاري / ج: 8 ص 111 :
أخبرني السائب بن يزيد بن أخت نمر ان حويطب بن عبدالعزي أخبره أن عبدالله بن السعدي أخبره أنه قدم على عمر في خلافته فقال له عمر ألم أحدث انك تلى من أعمال الناس أعمالاً فإذا اعطيت العمالة كرهتها فقلت بلى فقال عمر ما تريد إلى ذلك قلت إن لي أفراساً وأعبداً وأنا بخير وأريد أن تكون عمالتي صدقة على المسلمين قال عمر لا تفعل فإني كنت أردت الذي أردت وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء فأقول أعطه أفقر إليه مني حتى أعطاني مرة مالاً فقلت أعطه أفقر إليه مني ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم خذه فتموله وتصدق به فما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه وإلا فلا تتبعه نفسك .


عن الزهري قال حدثني سالم بن عبدالله أن عبدالله بن عمر قال سمعت عمر يقول كان النبى صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء فأقول اعطه أفقر إليه مني ! حتى أعطاني مرة مالاً فقلت أعطه من هو أفقر إليه مني فقال النبي صلى الله عليه وسلم خذه فتموله وتصدق به فما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه ومالاً فلا تتبعه نفسك !!


• لكن رووا أنه كان يحتاج فيطلب من النبي وسقاً من تمر !

» كنز العمال / ج: 2 ص: 673 :
5035 ـ ( ومن مسند عمر رضي الله عنه ) عن عمر أنه أصابته مصيبة فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكى إليه ذلك وسأل أن يأمر له بوسق من تمر ، فقال : إن شئت أمرت لك بوسق من تمر ، وإن شئت علمتك كلمات هي خير لك منه ، قال : علمنيهن ومر لي بوسق ، فإني ذو حاجة ، قال : افعل ، فقال قل : اللهم احفظني بالإسلام قاعداً واحفظني بالإسلام راقداً ، ولاتطع في عدواً ولا حاسداً ، وأعوذ بك من شر ما أنت آخذ بناصيتها ، وأسألك من الخير الذي هو بيدك كله ، وفي لفظ : وأعوذ بك من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ، وأسألك من كل خير هو بيدك . ( ابن زنجويه حب والخرائطي في مكارم الأخلاق والديلمي ص وتعقبه الحافظ ابن حجر في أطرافه بأن فيه انقطاعاً . مر برقم [ 3679 ] .


• من ذكريات أبي هريرة المرة مع عمر !

» البداية والنهاية / ج: 8 ص : 119 :
وقال أبوهريرة أتيت عمر بن الخطاب فقمت له وهو يسبح بعد الصلاة فانتظرته فلما انصرف دنوت منه فقلت . أقرئني آيات من كتاب الله ، قال : وما أريد إلا الطعام ، قال فأقرأني آيات من سورة آل عمران ، فلما بلغ أهله دخل وتركني على الباب ، فقلت : ينزع ثيابه ثم يأمر لي بطعام ، فلم أر شيئاً ، فلما طال علي قمت فمشيت فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمني فقال : يا أبا هريرة إن خلوف فمك الليلة لشديد ؟ فقلت : أجل يا رسول الله ، لقد ظللت صائماً وما أفطرت بعد ، وما أجد ما أفطر عليه ، قال : فانطلق ، فانطلقت معه حتى أتى بيته فدعا جارية له سوداء فقال : إيتنا بتلك القصعة ، فأتينا بقصعة فيها وضر من طعام أراه شعيراً قد أكل وبقي في جوانبها بعضه وهو يسير ، فسميت وجعلت أتتبعه فأكلت حتى شبعت .
والبخاري / ج: 3 ص : 195 وج: 4 ص : 176





>> ولكن كل هذا الفقر والفاقة والحاجة إلي بعض الزاد يسد به جوعه ورمقه تحول إلي مال وبساتين ومزراع وتجارة وشراكات تجارية مع البعض وإلي التفنن في أمر التجارة والغش التجاري والضرب في الأرض والتصرف في بيت مال المسلمين ........!!!!!
ولكن كل هذا بعد ان تولى الخلافة وفتح الأمصار والبقاع وأمتلاك بيت مال خلق الله .....:


> وصار عمر في خلافته تاجراً كبيراً... له غلمان يتاجرون !
» تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 748 :
( تأديب عمر رضي الله عنه الرعية في أمر دينهم ودنياهم )
حدثنا أبوعاصم ، عن عمران بن زائدة بن نشيط قال ، حدثني عمرو بن قيس ، قال : خرج عمر رضي الله عنه ومعه أبوذر فمر على مولى له فقال : إذا نشرت ثوباً كبيراً فانشره ، وأنت قائم ، وإذا نشرت ثوباً صغيراً فانشره وأنت قاعد ، فقال أبوذر : اتقوا الله يا آل عمر ، فقال عمر رضي الله عنه : إنه لا بأس أن تزين سلعتك بما فيها .

حدثنا محمد بن بكار قال ، حدثنا حبان بن علي ، عن مجالد بن سعيد ، عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري ، عن أبيه رضي الله عنه قال : قدمت على عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فخرجت معه إلى السوق فمر على غلام له رطاب ـ يبيع الرطبة ـ فقال : كيف تبيع ؟ انفش فإنه أحسن للسوق قال قلت : يا آل عمر لاتغروا الناس . فقال : إنما هي السوق فمن شاء أن يشتري اشترى ، ثم مر على غلام له يبيع البرود ، فقال : كيف تبيع ؟ إذا كان الثوب صغيراً فانشره وأنت قاعد ، وإذا كان كبيراً فانشره وأنت قائم فإنه أحسن للسوق ، قال فقلت يا آل عمر لا تغروا الناس ، فقال : إنما هي السوق فمن شاء أن يشتري اشترى .



(( لله درك يا عــمر أليس هذا غشا يا خليفة المسلمين ))





• وكان يضارب برأس المال بالشراكة !

» تاريخ البخاري / ج: 5 ص : 442 :

1438 ـ عبيد الأنصاري : أعطاني عمر رضي الله عنه مالاً مضاربة ، قاله أبونعيم عن عبدالله بن حميد بن عبيد عن أبيه عن جده.


» كتاب الأم / ج: 7 ص : 118 :
وقد بلغنا عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وعن عبدالله بن مسعود وعن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه أنهم أعطوا مالاً مضاربة وبلغنا عن سعد بن أبي وقاص وعن ابن مسعود رضي الله تعالى عنهما أنهما كانا يعطيان أرضهما بالربع والثلث .


» الجرح والتعديل / ج: 6 ص : 6 :
عبيد الأنصاري قال : أعطاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه مالاً مضاربة ، روى أبو نعيم عن عبدالله بن حميد بن عبيد عن أبيه عن جده عبيد هذا سمعت أبي يقول ذلك .


» فتاوى السبكي / ج: 1 ص : 417 :
قال المصنف أعطى عمر وابن مسعود مالاً مضاربة وكان ذلك قياساً على النخل .
وأسد الغابة / ج: 3 ص : 533



وأوصى أن يشغل الشخصيات غلمانهم ولا يشتغلون هم بالتجارة !!

» سنن البيهقي / ج: 10 ص : 107 :
( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثنا سعيد بن عثمان التنوخي ثنا معاوية بن حفص أنبأ الوليد بن مسلم عن حفص بن غيلان عن سليمان بن موسى قال كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن تجارة الأمير في إمارته خسارة .


• وكان يعمل بالزراعة أيضاً !

» البخاري / ج: 3 ص : 68 :
باب المزارعة بالشطر ونحوه وقال قيس بن مسلم عن أبي جعفر قال ما بالمدينة أهل بيت هجرة إلا يزرعون على الثلث والربع وزارع علي وسعد بن مالك وعبدالله بن مسعود وعمر بن عبدالعزيز والقاسم وعروة ابن الزبير وآل أبي بكر وآل عمر وآل علي وابن سيرين وقال عبدالرحمن بن الأسود كنت أشارك عبدالرحمن بن يزيد في الزرع وعامل عمر الناس على إن جاء عمر بالبذر من عند7ه فله الشطر وإن جاؤا بالبذر فلهم كذا .


• وكانت له شراكة نخل مع أبي بن كعب فاختلف معه !

» المغني / ج: 12 ص : 112 :
( مسألة ) قال ( واليمين التي يبرأ بها المطلوب هي اليمين بالله وإن كان الحالف كافراً ) ... وفي حديث عمر حين حلف لأبي قال والله الذي لا إله إلا هو إن النخل لنخلي وما لأبي فيها شئ ...


» المغني / ج: 12 ص : 116 :
.... وحلف عمر لأبي حين تحاكما إلى زيد في مكانه وكانا في بيت زيد وقال عثمان لابن عمر تحلف بالله لقد بعته وما به داء تعلمه ؟


وكان عنده أراضي زراعية وبساتين !

» وفاء الوفا / ج: 2 ص : 1241 :
الشبعان كان من ضمن صدقات عمر .

وص : 1175
الجرف فيه مال عمر بن الخطاب .


وكان يعامل في الشراء حتى آخر مليم !!

» لسان الميزان / ج: 2 ص : 320 :
روى سليمان بن حرب وغيره عنه قال حدثنا ثابت عن أنس رضي الله عنه أن أعراب


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:11 am

( الملف الواحـــد والخمسون )

الإمام الحجة الحافظ الثقة الثبت "الامام علي بن الجــعـــد"
شيخ البخاري وأبو داود و يحيى بن معين وأحمد بن حنبلوهو يكفر معاوية !!!




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وللعلم فقط لمن لا يعلم :

علي بن الجعد .. روى له البخاري 15 رواية تقريبا في الصحيح .. ..:

قال الذهبي في السير ج10-ص459:
( علي بن الجعد * "خ، د" ابن عبيد، الامام الحافظ الحجة مسند بغداد، أبو الحسن البغدادي )
---------------

وشهد أحمد بن حنبل .. أن الرجل كان يقع في أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهذا شاهد قوي لما طرحناه اعلاه ....!

قال العقيلي في الضعفاء ج3-ص225 :
( حدثنا يحيى بن زكريا النيسابوري قال سمعت زياد بن أيوب : يقول سأل رجل أحمد بن حنبل عن علي بن الجعد فقال الهيثم ومثله يسأل عنه فقال أحمد أمسك أبا عبد الله فذكره رجل سني فقال أحمد ويقع في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ) .




[center]بدون تعليق ...!













[center]( الملف الثاني والخمسون )




-- تدليساتهم كالعادة ليضلوا الناس --

تدليس و تحريف آخر من تحريفات علماء و محدثي أهل السنة و الجماعة
((بالوثائق))

( الإمام علي ع : توفي رسول الله وأنا أحق الناس بهذا الأمر -الخلافة- )


وهذه المرة وقع التدليس و الإخفاء في قول أمير المؤمنين عليه السلام وتصريحه بالخلافة ..
في رواية رواها عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتابه السنة حيث قال :

( حدثني أبي وعبيد الله بن عمر القواريري ، وهذا لفظ حديث أبي قالا : حدثنا يحيى بن حماد أبو بكر ، نا أبو عوانة ، عن خالد الحذاء ، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، أن عليا رضي الله عنه أتاهم عائدا ومعه عمار فذكر شيئا فقال عمار يا أمير المؤمنين فقال : اسكت فوالله لأكونن مع الله على من كان ، ثم قال : ما لقي أحد من هذه الأمة ما لقيت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي فذكر شيئا فبايع الناس أبا بكر رضي الله عنه فبايعت وسلمت ورضيت ثم توفي أبو بكر وذكر كلمة فاستخلف عمر رضي الله عنه فذكر ذلك فبايعت وسلمت ورضيت ، ثم توفي عمر فجعل الأمر إلى هؤلاء الرهط الستة فبايع الناس عثمان رضي الله عنه فبايعت وسلمت ورضيت ، ثم هم اليوم يميلون بيني وبين معاوية )


أقول يا ترى...ما الذي قاله أمير المؤمنين عليه السلام و أخفاه محدثي القوم ؟؟

تجدون الإجابة في الوثيقتين والفرق بينهما بتدليس الظالمين :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


( توفي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنا أحق الناس بهذا الأمر -يعني الخلافة- )

هذا ما أخفاه محدثي القوم و علماءهم والأمينين على سنة نبيهم ...!!!

( وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )


و السندين في السنة و الأنساب بين الحسن أقلا و الصحيح و رجالهم رجال الشيخين غير روح بن عبد المؤمن في سند البلاذري وهو من رجال البخاري فقط

--------------------











[center]( الملف الثالث والخمسون )



>> ابن باز يعترف بوجود إسرائيليات في صحيح مسلم <<


( ومما أُخذ على مسلم رحمه الله رواية حديث أبي هريرة : أن الله خلق التربة يوم السبت، الحديث. والصواب أن بعض رواته وهم برفعه للنبي صلى الله عليه وسلم وإنما هو من رواية أبي هريرة رضي الله عنه عن كعب الأحبار؛ لأن الآيات القرآنية والأحاديث القرآنية الصحيحة كلها قد دلت على أن الله سبحانه قد خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام أولها يوم الأحد وآخرها يوم الجمعة؛ وبذلك علم أهل العلم غلط من روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله خلق التربة يوم السبت، وغلط كعب الأحبار ومن قال بقوله في ذلك، وإنما ذلك من الإسرائيليات الباطلة. والله ولي التوفيق )


المصدر: ( مجموع فتاوى ابن باز 25/69)

[size=25]تعليق بسيط :
المسكين كعب الأحبار أُتُهِم بهذه الرواية المدرجة تحت إطار الإسرائيليات .. ونسي حضرة سماحة الشيخ المعظم ابن باز أن الرواية تقول :
( عن أبي هريرة قال أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فقال خلق الله عز وجل التربة يوم السبت )

و كذلك غفل سماحته - ابن باز - أن للرواية طريق آخر عن أبي هريرة في سنن الكبرى للنسائي

لعل الإسرائيليات من كيس أبي هريرة .. والله العالم بحقائق الأمور


خربوا قدسية صحاحهم بأيديهم هؤلاء المعوقون فكرياً

--















[center]( الملف الرابع والخمسون )


>> [size=25]صحابه نصارى ومرتدين رضي الله عنهم <<


مصنف عبد الرزاق:
17040 - عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب قال غرب عمر بن أمية بن خلف في الشراب إلى خيبر فلحق بهرقل فتنصر قال عمر لا أغرب بعده مسلما ابدا .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


وهناك صحابي آخر كما نقله الدارقطني:
عبد اللّه بن محمد بن زياد ، نا أحمد بن منصور ، نا عبد الرزاق ، أنا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن أم حبيبة أنها كانت عند عبد الله بن جحش فهلك عنها وكانت ممن هاجر إلى أرض الحبشة ، فزوجها النجاشي رسول اللّه (ص) وهي عندهم بأرض الحبشة قال الرمادي كذا قال عبد الرزاق : وإنما هو عبيد اللّه بن جحش الذي مات على النصرانية
قلت السند حسن
الصحابي عبيد الله إبن جحش مات كافرا نصرانيا .




الحاكم النيسابوري
- المستدرك - كتاب معرفة الصحابة -
رقم الحديث : ( 6768 )

6852 - حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : عبد اللّه بن أبي أسامة الحلبي ، ثنا : حجاج بن أبي منيع ، عن جده ، عن الزهري ، قال : فتزوج رسول اللّه (ص) أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وكانت قبله تحت عبيد اللّه بن جحش الأسدي أسد خزيمة ، فمات عنها بأرض الحبشة وكان خرج بها من مكة مهاجراً ، ثم إفتتن وتنصر ، فمات وهو نصراني ، وأثبت اللّه الإسلام لأم حبيبة والهجرة ، ثم تنصر زوجها ومات وهو نصراني وأبت أم حبيبة بنت أبي سفيان أن تتنصر ، وأتم اللّه تعالى لها الإسلام والهجرة حتى قدمت المدينة فخطبها رسول اللّه (ص) فزوجها إياه عثمان بن عفان ، قال الزهري : وقد زعموا أن النبي (ص) كتب إلى النجاشي فزوجها إياه وساق عنه أربعين أوقية.



الطبراني
- المعجم الكبير -
باب الياء

18111 - حدثنا : محمد بن عمرو بن خالد الحراني ، ثنا : أبي ، ثنا : إبن لهيعة ، عن أبي الأسود ، عن عروة بن الزبير ، في تسمية من هاجر إلى أرض الحبشة مع جعفر بن أبي طالب من بني أسد بن خزيمة عبيد اللّه بن جحش بن رئاب ، مات بأرض الحبشة نصرانياً ومعه أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وإسمها رملة ، فخلف عليها رسول اللّه (ص) : أنكحه إياها عثمان بن عفان بأرض الحبشة ، وأم حبيبة أمها صفية بنت أبي العاص ، أخت عفان بن أبي العاص ، عمة عثمان بن عفان.



إبن حجر
-فتح الباري -
الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 145 )

النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد
- .... وهاجرت أم حبيبة وهي بنت أبي سفيان في الهجرة الثانية مع زوجها عبيد الله بن جحش ، فمات هناك ويقال : إنه قد تنصر وتزوجها النبي (ص) بعده ....




( الصحابي عبدالله إبن أبي السرح كاتب الرسول المرتد )

سنن أبي داود -
الحدود - الحكم فيمن إرتد -
رقم الحديث : ( 3792 )

- حدثنا : أحمد بن محمد المروزى ، ثنا : علي بن الحسين بن واقد ، عن أبيه ، عن يزيد النحوي ، عن عكرمة ، عن إبن عباس ، قال : كان عبد الله بن سعد بن أبى سرح يكتب لرسول الله (ص) فأزله الشيطان ، فلحق بالكفار ، فأمر به رسول الله (ص) : إن يقتل يوم الفتح ، فإستجار له عثمان بن عفان ، فأجاره رسول الله (ص).



البيهقي - السنن الكبرى - الجزء : ( 8 ) -
رقم الصفحة : ( 196 )

- أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ إملاءً ، ثنا : بكر بن محمد الصيرفى بمرو ، ثنا : ابراهيم بن هلال ، ثنا : علي بن الحسن بن شفيق ، ثنا : الحسين إبن واقد ، عن يزيد النحوي ، عن عكرمة ، عن إبن عباس قال : كان عبد الله بن أبى سرح يكتب لرسول الله (ص) فأزله الشيطان فلحق بالكفار فأمر به رسول الله (ص) : إن يقتل فإستجار له عثمان (ر) فأجاره رسول الله (ص).



إبن حجر -
الإصابة - الجزء : ( 4 )
- رقم الصفحة : ( 95 )

- ومن طريق يزيد النحوي ، عن عكرمة ، عن بن عباس قال : كان عبد الله بن سعد بن أبي سرح يكتب للنبي (ص) فأزله الشيطان فلحق بالكفار فأمر به رسول الله (ص) : أن يقتل يعني يوم الفتح فإستجار له عثمان فأجاره النبي (ص) ، وأخرجه أبو داود ، وروى بن سعد من طريق بن المسيب قال : كان رجل من الأنصار نذر إن رأى بن أبي سرح أن يقتله.


تعليقي الخاص :

الصحابة كلهم الله مرضي عليهم واستحالة صحابي يدخل النار حتى لو تنصر
يتقاتلون يشربون الخم يزنون يشتمون بعض يقاتلون بعضهم بعضاً و يرتدون عن الإسلام المهم الله تعالى رضي عنهم وأرضاهم وكلهم في الجنة لقوله تعالى ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ).





























( الملف الخامس والخمسون )

وللعلم فقط ثور كله بركات وقدسية
ثقة حجة يروي عن النبي رواية وينتحر
--------------

جاء في كتاب
"النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة "
النجوم الزاهرة ( 121 من 273 )

وقال الشيخ قطب الدين اليونيني‏:‏ وفي العشر الأول من المحرم حكى جماعة كثيرة من أهل دمشق واستفاض ذلك في دمشق وكثر الحديث فيه عن قاضي جبة أعسال وهي قرية من قرى دمشق أنه تكلم ثور بقرية من قرى جبة أعسال وملخصها‏:‏ أن الثور خرج مع صبي يشرب ماء من هناك فلما فرغ حمد الله تعالى فتعجب صبي وحكى لسيده مالك الثور فشك في قوله وحضر في اليوم الثاني بنفسه فلفا شرب الثور حمد الله تعالى ثم في اليوم الثالث حضر جماعة وسمعوه يحمد الله تعالى فكلمه بعضهم فقال الثور‏:‏ ‏"‏ إن الله كان كتب على الأمة سبع سنين جدبًا ولكن بشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم أبدلها بالخصب وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره بتبليغ ذلك وقال الثور‏:‏ يا رسول الله ما علامة صدقي عندهم قال‏:‏ أن تموت عقب الإخبار قال الحاكي لذلك‏:‏ ثم تقدم الثور على مكان عال فسقط ميتًا فأخذ الناس من شعره للتبرك وكفن ودفن انتهى‏.‏

قلت‏:‏ وهذه الحكاية غريبة الوقوع والحاكي لها ثقة حجة وقد قال‏:‏ إنه استفاض ذلك بدمشق .

-- انتهى‏ --


بدون تعليق طبعاً










( الملف السادس والخمسون )

[size=25]>> رواة ضعَّـفهم البخاري ، ثم أخرج لهم في صحيحه المقدس <<[/size]
أقرأوا وتعجبوا من هذا الفعل كما تعجب منه علمائهم ومن يقدسونه
-----------------

[ 1 ]
أيوب بن عائذ بن مدلج

>الضعفاء الصغير - البخاري - ص 22
( 24 ) أيوب بن عائذ الطائي . سمع الشعبي وقيس بن مسلم . روى عنه بن عيينة ، كان يرى الإرجاء ، وهو صدوق .انتهى

>التاريخ الكبير - البخاري - ج 1 - ص 420
1346 - أيوب بن عائذ الطائي . سمع الشعبي وقيس بن مسلم سمع منه ابن عيينة وعبد الواحد ، كان يرى الارجاء .
قال معلى : حدثنا عبد الواحد قال ثنا أيوب بن عائذ بن مدلج البحتري .انتهى

>التعديل والتجريح - سليمان بن خلف الباجي - ج 1 - ص 369
( 97 ) أيوب بن عائذ بن مدلج البحتري الطائي .
أخرج البخاري في باب بعث النبي صلى الله عليه وسلم أبا موسى إلى اليمن عن عبد الواحد بن زياد عنه عن قيس بن مسلم .
قال ابن معين : هو ثقة .
وقاله النسائي .
وقال البخاري : كان يرى الإرجاء ، وهو صدوق . انتهى

>ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 1 - ص 289 ، لكن سمّاه أيوب بن صالح بن عائذ ، وهو وهم منه أو من الناسخ ، أو الطابع :
( 1083 - أيوب بن صالح بن عائذ [ خ ، م ] الكوفي .
عن الشعبي .
وعنه جرير ابن عبد الحميد ، والمحاربي ، وآخرون .
وثقه أبو حاتم وغيره . وأما أبو زرعة فسرد اسمه في كتاب الضعفاء . وكان من المرجئة ، قاله البخاري ، وأورده في الضعفاء لارجائه . والعجب من البخاري يغمزه وقد احتجَّ به !! ، لكن له عنده حديث ، وعند مسلم له حديث آخر ، فإنه مقل .) انتهى

>مقدمة فتح الباري - ابن حجر - ص 389 - 390
( خ م ت ) أيوب بن عائذ بن مدلج الطائي .
وثقه ابن معين وأبو حاتم والنسائي والعجلي وأبو داود ، وزاد : كان مرجئا .
وكذا ضعَّـفه بسبب الإرجاء أبو زرعة .
وقال البخاري : كان يرى الإرجاء ، إلا أنه صدوق .


( قلت ) : له في صحيح البخاري حديث واحد في المغازي في قصة أبى موسى الأشعري أخرجه له بمتابعة شعبة وروى له مسلم والترمذي. انتهى


> يقول الذهبي :

وكان من المرجئة ، قاله البخاري ، وأورده في الضعفاء لارجائه . والعجب من البخاري يغمزه وقد
احتجَّ به !!



[ 2 ]

ثابت بن محمد العابد أبو محمد الشيباني

>تهذيب التهذيب - ابن حجر - ج 2 - ص 13 - 14
21 - خ ت ( البخاري والترمذي ) ثابت بن محمد العابد أبو محمد ويقال أبو إسماعيل الشيباني ويقال الكناني .
روى عن الحارث بن النعمان ابن أخت سعيد بن جبير وعن الثوري ومسعر وإسرائيل وفطر بن خليقة وغيرهم .
وعنه البخاري وروى له الترمذي بواسطة عبد الأعلى بن واصل وأبو زرعة وأبو حاتم الصغاني ومحمد بن صالح كليجة ويعقوب بن سفيان وأحمد بن ملاعب وأبو أمية الطرطوسي وغيرهم .
قال أبو حاتم صدوق وقال في موضع آخر أزهد من لقيت ثلاثة فذكره منهم .
وقال ابن الطباع قال لنا ابن يونس ما أسرج في بيته منذ أربعين سنة .
وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات في ذي الحجة سنة ( 215 ) وكان ثقة .
قلت : وقال ابن عدي كان خيرا فاضلا وهو عندي ممن لا يتعمد الكذب ولعله يخطئ .
وقال الدارقطني في الجرح والتعديل : ليس بالقوي لا يضبط وهو يخطئ في أحاديث كثيرة وجزم ابن مندة بان كنيته أبو إسماعيل وبأنه شيباني وأرخه سنة ( 25 ) وكأنه وهم من الكاتب .
وقال الحاكم : ليس بضابط .
وذكره البخاري في "الضعفاء" !! ، وأورد له حديثا وبين أن العلة فيه من غيره .
وذكره ابن حبان في الثقات .


>مقدمة فتح الباري - ابن حجر - ص 392
( خ ت ) ثابت بن محمد العابد .
وثقه مطين .
وصدقه أبو حاتم .
وقال الدارقطني : ليس بالقوي .
وقال ابن عدي : هو عندي ممن لا يعتمد الكذب ولعله يخطئ .
( قلت ) : روى عنه البخاري في الصحيح حديثين في الهبة والتوحيد لم ينفرد بهما .


>تمام المنة - محمد ناصر الألباني - ص 358
رابعا : أن ثابت بن محمد الزاهد - وإن روى له البخاري - فقد ذكره هو نفسه في "الضعفاء" !! ، وضعفه غيره من قبل حفظه ، ولذلك قال الحافظ في " التقريب " : " صدوق يخطئ " .

>سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 17 - ص 299
في ترجمة : علي بن ماشاذه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
قال : أخبرنا الأستاذ بلال المغيثي ، أخبرنا ابن رواج ، أخبرنا أبو طاهر السلفي ، أخبرنا محمد وأحمد ابنا عبد الله قالا : أخبرنا علي بن محمد إملاء ، حدثنا أبو علي الصحاف ، حدثنا أحمد بن مهدي ، حدثنا ثابت بن محمد ، حدثنا سفيان الثوري ، عن أبي الزبير ، عن جابر قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يقطع الصلاة الكشر ، ولكن تقطعها القرقرة ".
هذا حديث منكر مع قوة إسناده .
والعجب من البخاري حدث عن ثابت بن محمد الزاهد في " صحيحه "! وذكره في كتاب " الضعفاء ". !!
وقال فيه أبو حاتم : صدوق .

>ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 1 - ص 366 - 367
1372 - ثابت بن محمد الكوفي [ خ ، ت ] العابد ، أبو إسماعيل الشيباني .
قال أبو حاتم : صدوق .
وقال الحاكم : ليس بضابط .
ووثقه مطين .
واحتج به البخاري ، وقال : ما أسرج في بيته منذ أربعين سنة . حدث عن فطر ، ومسعر .
وعنه البخاري ، وأبو زرعة ، وأبو حاتم . ومات سنة خمس عشرة ومائة .
أحمد بن مهدي الأصبهاني ، حدثنا ثابت بن محمد ، حدثنا الثوري ، عن أبي الزبير ، عن جابر - مرفوعا : لا يقطع الصلاة الكشر وتقطع القرقرة - يعنى الضحك .
ومع كون البخاري حدَّث عنه في صحيحه ذكره في "الضعفاء" !! ، فقال : ثابت بن محمد العابد قال لنا ثابت : حدثنا عمارة بن سيف ، عن أبي معان ، عن ابن سيرين ، عن أبي هريرة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : تعوذوا بالله من جب الحزن ، هو واد في جهنم تتعوذ منه جهنم كل يوم أربعمائة مرة ، يسكنه المراءون بأعمالهم .
ثم قال البخاري : وأبو معان مجهول ، ولا يعرف له سماع من ابن سيرين .


>البيان والتوضيح لمن أخرج له في الصحيح وقد مس بضرب من التجريح - أبو زرعة العراقي ص 76 رقم 84
قال :
والعجب من البخاري في ذكره في "الضعفاء" مع احتجاجه به في "الصحيح"!! . انتهى



[ 3 ]

حصين بن عبدالرحمن السلمي

>التاريخ الكبير - للبخاري - ج3/ 7
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

25 - حصين بن عبد الرحمن السلمى أبو الهذيل الكوفى، سمع : عمارة بن رويبة ، والشعبى .
سمع منه : الثوري ، وشعبة ، وأبو عوانة .
وقال احمد ، عن يزيد بن هارون: طلبت الحديث وحصين حي ، كان بالمبارك ، ويقرأ عليه ، وكان قد نسى !.
قال زياد : حدثنا هشيم عن حصين: اني لأذكر ليلة أهديت أم منصور إلى أبيه، وكان أكبر من الأعمش ، وكان قريب السن من ابراهيم ، ومات ابن ثلاث وتسعين أو سبعين.انتهى


>كتاب الضعفاء والمتروكين - النسائي - ص 166
13 ) حصين بن عبد الرحمن الكوفي ، تغيـِّر . انتهى

>سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 5 - ص 423
روى أبو حاتم ، عن أحمد بن حنبل : حصين بن عبد الرحمن الثقة المأمون من كبار أصحاب الحديث . وقال يحيى بن معين : ثقة .
وقال أحمد العجلي : كوفي ثقة ثبت في الحديث ، سكن بلد المبارك بأخرة ، والواسطيون أروى الناس عنه .
قال ابن أبي حاتم : قلت : لأبي زرعة ، حصين حجة ؟ قال : إي والله .
وقال أبو حاتم : ثقة في الحديث .
قال : وفي آخر عمره ساء حفظه .
وقال النسائي : تغيَّر .
وقال يزيد بن هارون : طلبت الحديث وحصين حي ، كان يقرأ عليه ، وكان قد نسي .
وعن يزيد قال : اختلط حصين .
وقال علي بن المديني وغيره : لم يختلط .
قلت : احتج به أرباب الصحاح ، وهو أقوى من عبد الملك بن عمير ، ومن سماك بن حرب ، وما هو بدون أبي إسحاق .
والعجب من أبي عبد الله البخاري !! ، ومن العقيلي ، وابن عدي ، كيف تسرعوا إلى ذكر حصين في كتب الجرح !!. انتهى


>ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 1 - ص 551 - 552
2075 - [ صح ] حصين بن عبد الرحمن [ ع ] أبو الهذيل السلمي الكوفي ، أحد الأعلام .
عن جابر بن سمرة وزيد بن وهب . وجماعة .
وعنه سفيان ، وشعبة ، وزائدة ، وهشيم ، وجرير ، وعلي بن عاصم ، والناس .
قال أحمد : ثقة مأمون من كبار أصحاب الحديث .
وقال أحمد العجلي : ثقة ثبت .
وقال ابن أبي حاتم : سألت أبا زرعة عنه ، فقال : ثقة . قلت : حجة ؟ قال : أي والله .
وقال أبو حاتم : ثقة ، ساء حفظه في الآخر .
وقال النسائي . تغير .
وقال أحمد : سمعت يزيد بن هارون يقول : طلبت الحديث وحصين حي كان يقرأ عليه ، وكان قد نسي.
وقال الحسن - أظنه الحلواني - : سمعت يزيد بن هارون يقول : اختلط .
وقال على : لم يختلط .
وذكره البخاري في كتاب " الضعفاء "!! وابن عدي والعقيلي ، فلهذا ذكرته ، وإلا فهو من الثقات . انتهى

>مقدمة فتح الباري - ابن حجر - ص 395 - 396
( ع ) حصين بن عبد الرحمن السلمي أبو الهذيل الكوفي متفق على الاحتجاج به إلا أنه تغير في آخر عمره .
وأخرج له البخاري من حديث شعبة والثوري وزائدة وأبى عوانة وأبى بكر بن عياش وأبى كدينة وحصين بن نمير وهشيم وخالد الواسطي وسليمان بن كثير العبدي وأبى زبيد عبثر بن القاسم وعبد العزيز العمى وعبد العزيز ابن مسلم ومحمد بن فضيل عنه .
فأما شعبة والثوري وزائدة وهشيم وخالد فسمعوا منه قبل تغيّره .
وأما حصين بن نمير ؛ فلم يخرج له البخاري من حديثه عنه سوى حديث واحد !! كما سنبينه بعد .
وأما محمد ابن فضيل ومن ذكر معه فأخرج من حديثهم ما توبعوا عليه. انتهى


>تقريب التهذيب - ابن حجر - ج 1 - ص 222
1375 - حصين بن عبد الرحمن السلمي أبو الهذيل الكوفي ثقة تغيـِّر حفظه في الآخر من الخامسة مات سنة ست وثلاثين وله ثلاث وتسعون . / ع . انتهى

>تهذيب التهذيب - ابن حجر - ج 2 - ص 329
قال أبو حاتم ، عن أحمد : حصين بن عبد الرحمن الثقة المأمون من كبار أصحاب الحديث .
وقال ابن معين : ثقة .
وقال العجلي : ثقة ثبت في الحديث والواسطيون أروى الناس عنه .
وقال ابن أبي حاتم : سألت أبا زرعة عنه فقال ثقة .
قلت : يحتج بحديثه ؟.
قال : أي والله .
وقال أبو حاتم : صدوق ثقة في الحديث ، وفي آخر عمره ساء حفظه .
وقال هشيم : أتى عليه ( 93 ) سنة وكان أكبر من الأعمش .
وقال علي بن عاصم ، عن حصين : جاءنا قتل الحسين فمكثنا ثلاثا كأن وجوهنا طليت رمادا .
قلت : مثل من أنت يومئذ ؟
قال : رجل مناهد .
قال مطين مات سنة ( 136 ) .
قلت : ذكر ابن أبي خيثمة عن يزيد بن هارون قال طلبت الحديث وحصين حي يقرأ عليه بالمبارك وقد نسي .
وقال ابن حبان في اتباع التابعين من الثقات له يقال إنه سمع من عمارة بن رويبة فإن صح ذلك فهو من التابعين وكان قد ذكر في التابعين حصين بن عبد الرحمن السلمي سمع عمارة بن رويبة روى عنه أهل العراق مات سنة ( 163 ) فكأنه ظنه غير هذا وهو هو ، وإنما لما وقع له الغلط في تاريخ وفاته ظنه آخر والصواب في وفاته سنة ( 136 ) كما تقدم .
وقال أسلم بن سهل في تاريخ واسط ثنا أحمد ابن سنان سمعت عبد الرحمن يقول هشيم عن حصين أحب إلي من سفيان وهشيم اعلم الناس بحديث حصين .
وقال علي بن عاصم : قدمت الكوفة يوم مات منصور بن المعتمر فاشتد علي فلقيت حصينا يعني وأنا لا أعرفه فقال أدلك على من يذكر يوم أهديت أم منصور إلى أبيه قلت من هو قال أنا .
قال أسلم : قال هشيم : روى حصين عن ستة من الصحابة .
قال أسلم : واتصل بنا أنه روى عن ثمانية وامرأتين فذكر أبا جحيفة وعمرو ابن حريث وابن عمر وأنسا وعمارة بن رويبة وجابر بن سمرة وعبيد الله بن معلم الحضرمي وأم عاصم امرأة عتبة بن فرقد وأم طارق مولاة سعد .
كذا قال وفيه بعض ما فيه .
وقال النسائي : تغيَّر .
وذكره العقيلي ولم يذكر إلا قول يزيد بن هارون أنه نسي .
وقال الحسن يعني الحلواني عن يزيد بن هارون : اختلط .
وأنكر ذلك ابن المديني في علوم الحديث بأنه اختلط وتغير .
وقال ابن عدي : له أحاديث ، وأرجو أنه لا بأس به . انتهى


يقول الذهبي :
[size=16][size=21]والعجب من أبي عبد الله البخاري !! ، ومن العقيلي ، وابن عدي ، كيف تسرَّعوا إلى ذكر حصين في كتب الجرح !!.

[/size]
[/size]





تابعونا للمزيد من ضعفاء البخاري وتوثيقه لهم !









[ 4 ]

حمران بن أبان

>ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 1 - ص 604
2291 - [ صح ] حمران بن أبان [ ع ] مولى عثمان .
ثقة من سبى عين التمر .
روى عنه عروة ، وعطاء بن يزيد الليثي ، وزيد بن أسلم ، وعدة .
وقد ذكره ابن سعد في الطبقات ، فقال : لم أرهم يحتجون به !!.
وقد أورده البخاري في الضعفاء !! ، لكن ما قال ما بليته قط .انتهى


>الطبقات الكبرى - محمد بن سعد - ج 5 - ص 283
حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان .
روى عن عثمان ، وتحول إلى البصرة فنزلها ، وادعى ولده أنهم من النمر بن قاسط بن ربيعة ، وكان كثير الحديث ، ولم أرهم يحتجون بحديثه !!.انتهى


>ذكر أسماء من تكلم فيه وهو موثق – للذهبي ص72
95- حمران بن أبان (ع) : مولى عثمان .
ثقة ، نبيل .
قال ابن سعد : لم أرهم يحتجون به !!. انتهى


>الرواة الثقات المتكلم فيهم بما لا يوجب ردَّهم – للذهبي ص88
31- حمران بن أبان مولى عثمان : حجة.
قال ابن سعد : لم أراهم يحتجون به !!.
قال الحاكم : تكلم فيه بما لا يؤثر فيه !!.
قلت : هو ثبت. انتهى


>وقال الدكتور بشار عواد محقق كتاب تهذيب الكمال للمزي ج7 /306 (ت 1496)
بهامش ترجمته من الكتاب المذكور ، ما نصه بالحرف :
(وأرخ الطبري وفاته سنة 71 ، وأرخها ابن قانع سنة 76 . وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" . ووثقه الحافظان الذهبي وابن حجر ، فقال الذهبي في ميزانه : ثقة ... وقد ذكره ابن سعد في الطبقات ، فقال : لم أرهم يحتجون به ، وقد أورده البخاري في الضعفاء !!، لكن ما قال ما بليته قط" ، وقال في المغني : ثقة . وقال في كتابه : "من تكلم فيه وهو موثق" : "ثقة نبيل" .

> قال أفقر العباد بشار بن عواد : قد ضعفه ابن سعد والبخاري !!، ويظهر من جماع ترجمته أن الرجل لم يكن أميناً الأمانة التي تؤدي إلى توثيقه ، وفي ذلك كفاية لتضعيفه !!، والله أعلم .)انتهى



> وأنظروا الان أفعال هذا الراوي حسب قولهم فيه في كتبهم ومؤلفاتهم :
بعض الأمور التي ارتكبها حمران ... أحد رواة صحيح البخاري
- إفشاءه سرّ الخليفة عثمان.
- فعله الفاحشة ( زواجه بامرأة في عدّتها !!)
- قبوله الرشوة من الوليد بن عقبة وشهادته زوراً لما طلب منه عثمان تقصّي خبر سكره وشربه للخمر !!
- وشايته بعامر بن عبدالله بن عبد القيس إلى عثمان وتسببه في تسييره إلى الشام.


- إفشاء سرّ الخليفة عثمان.
الطبقات الكبرى لابن سعد - (ج 7 / ص 148)
حمران بن أبان
مولى عثمان بن عفان، وكان من سبي عين التمر الذين بعث بهم خالد بن الوليد إلى المدينة، وقد كان انتمى ولده إلى النمر بن قاسط، وقد روى حمران عن عثمان وغيره، وكان سبب نزوله البصرة أنه أفشى على عثمان بعض سره فبلغ ذلك عثمان فقال: لا تساكني في بلد، فرحل عنه ونزل البصرة واتخذ بها أموالا، وله عقب.


- فعل الفاحشة ( زواجه بامرأة في عدّتها !!)
تاريخ الطبري - (ج 3 / ص 368)
(كتب إلي السري) عن شعيب عن سيف عن محمد وطلحة قالا إن حمران بن أبان تزوج امرأة في عدتها فنكل به عثمان وفرق بينهما وسيَّره إلى البصرة فلزم ابن عامر فتذاكروا يوما الركوب والمرور بعامر بن عبد قيس وكان منقبضا عن الناس فقال حمران ألا أسبقكم فأخبره فخرج فدخل عليه وهو يقرأ في المصحف فقال الامير أراد أن يمر بك فأحببت أن أخبرك فلم يقطع قراءته ولم يقبل عليه فقام من عنده خارجا فلما انتهى إلى الباب لقيه ابن عامر فقال جئتك من عند امرئ لا يرى لآل إبراهيم عليه فضلا واستأذن ابن عامر فدخل عليه وجلس إليه فأطبق عامر المصحف وحدثه ساعة فقال له ابن عامر ألا تغشانا فقال سعد بن أبي العرجاء يحب الشرف فقال ألا نستعملك فقال حصين بن أبي الحر يحب العمل فقال ألا نزوجك فقال ربعية بن عسل يعجبه النساء قال إن هذا يزعم أنك لا ترى لآل براهيم عليك فضلا فصفح المصحف فكان أول ما وقع عليه وأفتتح منه إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العاملين فلما رد حمران تتبع ذلك منه فسعى به وشهد له أقوام فسيره إلى الشام فلما علموا علمه أذنوا له فأبى ولزم الشام .

(كتب إلي السري) عن شعيب عن سيف عن محمد وطلحة أن عثمان سير حمران بن أبان أن تزوج امرأة في عدتها وفرق بينهما وضربه وسيره إلى البصرة فلما أتى عليه ما شاء الله وأتاه عنه الذي يحب أذن له فقدم عليه المدينة وقدم معه قوم سعوا بعامر بن عبد قيس أنه لا يرى التزويج ولا يأكل اللحم ولا يشهد الجمعة وكان مع عامر انقباض وكان عمله كله خفية فكتب إلى عبدالله بن عامر بذلك فألحقه بمعاوية فلما قدم عليه وافقه وعنده ثريدة فأكل أكلا غريبا فعرف أن الرجل مكذوب عليه فقال يا هذا هل تدرى فيما أخرجت قال لا قال أبلغ الخليفة أنك لا تأكل اللحم ورأيتك وعرفت أن قد كذب عليك وأنك لا ترى التزويج ولا تشهد الجمعة قال أما الجمعة فإني أشهدها في مؤخر المسجد ثم أرجع في أوائل الناس وأما التزويج فإني خرجت وأنا يخطب على وأما اللحم فقد رأيت ولكني كنت امرأ لا آكل ذبائح القصابين منذ رأيت قصابا يجر شاة إلى مذبحها ثم وضع السكين على مذبحها فما زال يقول النفاق النفاق حتى وجبت قال فارجع قال لا أرجع إلى بلد استحل أهله مني ما استحلوا ولكني أقيم بهذا البلد الذي اختاره الله لي وكان يكون في السواحل وكان يلقى معاوية فيكثر معاوية أن يقول حاجتك فيقول لا حاجة لي فلما أكثر عليه قال ترد على من حر البصرة لعل الصوم أن يشتد على شيئا فانه يخف علي في بلادكم.


- قبول الرشوة من الوليد بن عقبة وشهادته زوراً لما طلب من عثمان تقصّي خبر سكره وشربه للخمر !!
معجم البلدان - لياقوت الحموي (ج 1 / ص 313)
قال أحمد بن يحيى بن جابر : كان حُمران بن أبان للمسيب بن نجبة الفزاري أصابه بعَين التمر فابتاعه منه عثمان بن عفان وعلمه الكتابة واتخذه كاتباً ، ثم وجَدَ عليه !! لأنه كان وجَّهَهُ للمسألة عما رُفعَ على الوليد بن عقبة بن أبي مُعَيط فارتشى منه وكذب ما قيل فيه !! . ثم تَيقنَ عثمان صحة ذلك فوَجَدَ عليه وقال : لا تُساكني أبداً ، وخيَّره بلداً يسكنه غير المدينة ، فاختار البصرة ، وسأله أن يقطعه بها داراً ...إلخ).


أنساب الأشراف – للبلاذري (ج 2 / ص 278)
قال أبو مخنف لوط بن يحيى وغيره: كان عامر بن عبد قيس التميمي يُنكر على عثمان أمره وسيرته، فكتب حُمران بن أبان مولى عثمان إلى عثمان بخبره، فكتب عثمان إلى عبد الله بن عامر بن كريز في حمله فحمله، فلما قدم عليه فرآه، وقد أعظم الناس إشخاصه وإزعاجه عن بلده لعبادته وزهده، ألطفه وأكرمه ورده إلى البصرة .
وكان عثمان وجّهَ حُمران إلى الكوفة حين شكا الناس الوليد بن عقبة ليأتيه بحقيقة خبره فرشاه الوليد !! ، فلما قدم على عثمان كذَّب عن الوليد وقرظه، ثم إنه لقي مروان فسأله عن الوليد فقال له: الأمر جليل، فأخبر عثمان بذلك، فغضب على حُمران وغرَّبه إلى البصرة لكذبه إياه !! وأقطعه داراً، وكان يقال للوليد الأشعرُ بركاً، والبرك الصدر. انتهى



- تسبب في تسيير عامر بن عبدالله بن عبد القيس إلى الشام.
المعارف – لابن قتيبة (ج 1 / ص 102)
قال في ترجمة (عامر بن عبد الله بن عبد القيس) ، ما نصّه :
( وسيَّره عبد الله بن عامر إلى الشام بأمر عثمان فمات هناك ولا عقب له، ورهطه أيضاً قليل .
وكان سبب تسييره ؛ أن حُمْران بن أبان كتب فيه أنه لا يأكل اللحم ولا يغشى النساء ولا يقبل الأعمال، فعرَّض بأنه خارجي!!!! .
فكتب عثمان إلى ابن عامر : أن ادع عامراً فإن كانت فيه الخصال فسيِّره .
فسأله ، فقال: أما اللحم فإني مررت بقصاب يذبح ولا يذكر اسم الله ، فإذا اشتهيت اللحم اشتريت شاة فذبحتها ، وأما النساء فإن لي عنهن شغلاً، وأما الأعمال فما أكثر من تجدونه سواي.
فقال له حُمران: لا أكثر الله فينا أمثالك.
فقال له عامر: بل أكثر الله فينا من أمثالك كساحين وحجامين.) انتهى من ابن قتيبة.


وأنظر ايضاً بخصوصه :
-الطبقات الكبرى لابن سعد - (ج 7 / ص 108)
-الطبقات الكبرى لابن سعد - (ج 7 / ص 109)
-أنساب الأشراف - (ج 2 / ص 278)
-الإصابة في معرفة الصحابة – لابن حجر (ج 2 / ص 356)




[ 5 ]

عباد بن راشد التميمي

>الضعفاء الصغير - البخاري - ص 79
( 226 ) عباد بن راشد . عن الحسن وثابت البناني ، روى عنه بن مهدي ، يهم شيئا !! ، وتركه يحيى القطان!!. انتهى


>التاريخ الكبير - البخاري - ج 6 - ص 36
1608 - عباد بن راشد عن الحسن ، هو التميمي ، روى عنه ابن مهدي ، وتركه يحيى القطان !! ، البصري .انتهى


>كتاب المجروحين - ابن حبان - ج 2 - ص 163
عباد بن راشد التميمي:
يروى عن الحسن وداود بن أبي هند ، عداده في أهل البصرة ، روى عنه أهلها ، كان ممن يأتي بالمناكير !! عن أقوام مشاهير حتى يسبق إلى القلب أنه كان المعتمد لها !! فبطل الاحتجاج به !!.انتهى


>كتاب الضعفاء والمتروكين - ابن الجوزي 2/73
1773- عباد بن راشد التميمي البصري.
يروي عن الحسن ، وداود بن ابي هند.
قال النسائي : ليس بالقوي .
وقال ابن حبان : لا يُحتج به ، كان يأتي بالمناكير عن المشاهير حتى يسبق إلى القلب أنه المتعمّد لها.انتهى


>سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 7 - ص 181 - 182
62 - عباد بن راشد * * ( د ، س ، ق ) بصري ، صدوق ، إمام .
روى عن : الحسن ، وقتادة ، وسعيد بن أبي خيرة .
وعنه : ابن مهدي ، وأبو داود . وأبو نعيم ، ومسلم بن إبراهيم ، وعفان ، وآخرون .
قال أحمد : ثقة صالح .
وقال ابن معين : ليس بالقوي .
وقال أبو حاتم وغيره : صالح الحديث .
وأنكر أبو حاتم على البخاري إدخاله في كتاب " الضعفاء " !!.
وقد خرَّجَ له البخاري مقرونا بآخر .
أما أبو داود ، فضعفه .
وقال النسائي : ليس بالقوي .
قلت : بقي إلى نحو الستين ومئة ، وهو أقوى من عباد بن منصور .انتهى


ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 2 - ص 365
4113 - عباد بن راشد d]خ ، د ، س ، ق ] البصري .
صدوق .
عن الحسن وغيره .
وعنه عبد الرحمن ، وعفان ، وخلق .
أخرج له البخاري مقرونا بغيره ، ولكنه ذكره في كتاب الضعفاء !!. وقال ابن عدي : له أحاديث كما لأبيه أحاديث ، وما يرويانه لا يتابعان عليه .
وقال أبو حاتم : صالح الحديث .
وقال النسائي : ليس بالقوى .
وأما ابن حبان فاتهمه .
وقال أبو داود : ضعيف .
وقال أحمد : ثقة صالح .
ولابن معين فيه قولان !.انتهى


>الكاشف للذهبي:
2561 - عباد بن راشد البزاز عن الحسن وقتادة وعنه وكيع ومسلم وعفان تركه القطان وضعفه أبو داود وقواه أحمد خ د س ق . انتهى


>تاريخ الإسلام للذهبي - (ج 9 / ص 448) وفيات 141 - 160 هـ
عباد بن راشد البصري. د ن ق.
عن الحسن وسعيد بن أبي حرة وقتادة.
وعنه عبد الرحمن بن مهدي وبدل وأبو داود وأبو نعيم ومسلم وعفان وآخرون.
قال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقد روى له البخاري في صحيحه مقروناً بآخر.
وقال النسائي: ليس بالقوي.
وقال أبو داود: ضعيف.
وقال أحمد: ثقة صالح.
وكذا أنكر أبو حاتم على البخاري إدخاله في كتاب "الضعفاء" !! وقال: يحول من هناك.
وروى عياش عن ابن معين: حديثه ليس بالقوي.
وروى الكوسج عنه فقال: صالح.انتهى


>مقدمة فتح الباري - ابن حجر - ص 410
( خ د س ق ) عباد بن راشد التميمي الحبطي البصري .
وثقه العجلي وأحمد بن حنبل .
وضعفه يحيى القطان ، وأبو داود ، والنسائي .
وقال أبو حاتم : صالح ، وأنكر على البخاري إدخاله إياه في الضعفاء !!.
( قلت ) : له في الصحيح حديث واحد في تفسير سورة البقرة ، بمتابعة يونس له عن الحسن البصري عن معقل بن يسار ، وروى له أصحاب السنن إلا الترمذي.انتهى


>خلاصة تذهيب تهذيب الكمال - الخزرجي الأنصاري اليمني - ص 186
( خ د س ق ) عباد بن راشد التميمي البصري البزار آخره مهملة عن الحسن وثابت وعنه وكيع وهشيم .
قال أحمد : ثقة صدوق .
وقال ابن معين : صالح ليس بالقوي .
وقال أبو داود : ضعيف .
روى له ( خ ) فرد حديث ، وقال : تركه القطان!!.انتهى


>الكشف الحثيث عمَّن رُميَ بوضع الحديث - سبط ابن العجمي - ص 146
369 - عباد بن راشد د س ق ، بصري .
صدوق .
عن الحسن وغيره .
وعنه عبد الرحمن وعفان وخلق .
أخرج له البخاري مقرونا !.
وقال أبو حاتم : صالح الحديث .
وقال س : ليس بالقوي .
قال الذهبي : وأما بن حبان فاتهمه .
قال د : ضعيف .
وقال أحمد : ثقة صالح .
ولابن معين فيه قولان . انتهى لفظ الميزان .
وفي الكاشف : تركه القطان . انتهى .
وقد قال ابن الجوزي في "الموضوعات" - في باب النهي عن الحجامة يوم السبت والأربعاء - وقد ذكر حديثا فيه ذكر عباد بن راشد : يأتي بالمناكير عن المشاهير ، حتى يسبق إلى القلب أنه المتعمد لها . فهذا فيه إشارة إلى أنها من وضعه ، وقد تقدم أن ابن حبان اتهم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:16 am

[ 8 ]
قريش بن أنس

> التاريخ الصغير – للبخاري (ج 2 / ص 287)
حدثني إسحاق بن إبراهيم بن حبيب ، قال : مات قريش بن أنس سنة تسع ومائتين ، وكان اختلط ست سنين في البيت ، مولى بني أمية .
وقال غيره : أبو أنس الأنصاري البصري.انتهى


>الجرح والتعديل - لابن أبي حاتم (ج 7 / ص 142)
794 - قريش بن انس ، أبو انس ، بصرى .
يقال انه تغير عقله وكان سنة ثنتين ومائتين صحيح العقل ومات سنة ثمان ومائتين .
روى عن : حبيب بن الشهيد ، وعوف ، ومحمد بن عمرو .
روى عنه : على بن المديني ، وأبو خيثمة ، ويحيى بن أبى الخصيب . سمعت أبي يقول ذلك.
نا عبد الرحمن ، قال : سمعت أبي ، يقول : قال على بن المدينى : كان قريش ابن انس ثقة.
نا عبد الرحمن ، قال : سُئل أبي عن قريش بن انس ، فقال : لا بأس به.انتهى


>تهذيب الكمال - (ج 6 / ص 123)
وقال أبو قلابة الرقاشي، عن قريش بن أنس، عن حبيب بن الشهيد: قال لي محمد بن سيرين: سل الحسن ممن سمع حديث العقيقة ؟
فسألته، فقال: من سمرة بن جندب.
قال: فقلت: حدثنا قريش بن أنس، قال حدثنا حبيب بن الشهيد، فذكر هذا الحديث، فقال لي: لم يسمع الحسن من سمرة، قال: فقلت: على من يطعن ؟ على قريش بن أنس ؟ على حبيب بن الشهيد ! ؟ فسكت .


ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 3 - ص 389
6892 - [ صح ] قريش بن أنس [ خ ، م ، د ، ت ، س ] .
عن ابن عون ، وجماعة .
صدوق مشهور .
وثقة يحيى بن معين ، والنسائي ، وابن المديني .
وقال النسائي : تغير قبل موته بست سنين .
وقال البخاري في "الضعفاء" : اختلط ست سنين في البيت .
وقال ابن حبان : كان شيخا صدوقا إلا أنه اختلط في آخر عمره ، حتى كان لا يدرى ما يحدث به . .


>مقدمة الفتح - (ج 1 / ص 435)
خ م د ت س قريش بن أنس البصري .
وثقه بن المديني .
وقال أبو حاتم : لا بأس به ، إلا أنه تغير .
وقال البخاري : اختلط ست سنين .
قلت : روى له الشيخان وأصحاب السنن الثلاثة ، لكن لم يخرج له البخاري سوى حديثه عن حبيب بن الشهيد عن الحسن عن سمرة في العقيقة ، أخرجه عن عبد الله بن أبي الأسود عنه ، وعبد الله سمع منه قبل اختلاطه ، وقد حدَّثَ به البخاري خارج "الصحيح" عن علي بن المديني عن قريش بن أنس ، ورواه عنه الترمذي في "جامعه". انتهى






[ 9 ]

كهمس بن المنهال

>الضعفاء الصغير - البخاري - ص 101
( 307 ) كهمس بن المنهال عن سعيد بن أبي عروبة .
قال إسماعيل بن حفص عن أبيه : كان يقال فيه القدر . انتهى


>التاريخ الكبير - البخاري - ج 7 - ص 240
1029 - كهمس بن المنهال عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب قال نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع ( السنين - 4 ) قاله سعيد بن عفير سمع كهمسا ( السدوسي قال إسماعيل بن جعفر عن أبيه : كان يقول فيه القدر .


>الجرح والتعديل - الرازي - ج 7 - ص 171
973 - كهمس بن المنهال أخواله قيس وهو من بنى النمر بن قيس أبو الحسن .
روى عن سعيد بن أبي عروبة .
روى عنه سعيد بن كثير بن عفير المصري سمعت أبي يقول ذلك .
وسألته عنه ، فقال : كان من أصحاب ابن أبي عروبة ، يُكتب حديثه ، محله الصدق .
قال أبو محمد : أدخله البخاري في كتاب "الضعفاء" ، فسمعت أبي ، يقول : يُحَوَّل من كتاب "الضعفاء"!! .انتهى


>تهذيب التهذيب - ابن حجر - ج 8 - ص 404 - 405
819 - خ ( البخاري ) ، كهمس بن المنهال السدوسي أبو عثمان البصري اللؤلؤي .
روى عن : سعيد بن أبي عروبة وسعيد بن مسلم بن بأنك وسهل بن أسلم العدوي وعبد الوارث بن سعيد والحسن بن عمارة .
وعنه : خليفة بن خياط وسعيد بن كثير بن عفير وأبو بشر محمد بن يوسف السيرافي ثم المصري.
قال البخاري : كان يقال فيه القدر .
وقال ابن أبي حاتم : سألت أبي عنه ، فقال : كان من أصحاب ابن أبي عروبة ، محله الصدق ، يُكتب حديثه ، أدخله البخاري في "الضعفاء" !! ، فيُحوَّل عنه .
وذكره ابن حبان في الثقات ، وقال : كان يقول بالقدر .
روى له البخاري حديثاً واحدا في مناقب عمر مقرونا بغيره .
قلت : وقال الساجي كان قدريا ضعيفا لم يحدث عنه الثقات .


>مقدمة فتح الباري - ابن حجر - ص 436
( خ ) كهمس بن المنهال السدوسي البصري متأخر عن الذي قبله .
أخرج له البخاري حديثاً واحداً مقروناً بمحمد بن سواء كلاهما عن سعيد بن أبي عروبة في مناقب عمر ، وتكلم فيه مع ذلك !! ، فقال : كان يقال فيه القدر !! .
وقال أبو حاتم : محله الصدق ، يُكتبُ حديثه. انتهى


>ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 3 - ص 416
6982 - كهمس بن المنهال [ خ - مقرونا ] . عن سعيد بن أبي عروبة .
اتهم بالقدر . وله حديث منكر أدخله من أجله البخاري في كتاب "الضعفاء" !!.
وقال أبو حاتم : محله الصدق .





[ 10 ]
محمد بن سليم أبو هلال الراسبي

>الضعفاء الصغير - البخاري - ص106 ، التاريخ الكبير - البخاري - ج1 / ص105
297:
324- محمد بن سليم : ابو هلال الراسبي ، ولم يكن من بني راسب ، إنما كان نازلاً فيهم ، وكان يحي بن سعيد لا يَروي عنه ، وابن مهدي يروي عنه ، بصري ، هو مولى أسامة بن لؤي ، من قريش. انتهى

>تهذيب الكمال - المزي (ج 25 / ص 292) - حاشية د.بشار عواد.
5256 - خت 4 : محمد (2) بن سليم، أبو هلال الراسبي
__________
(2) طبقات ابن سعد: 7 / 278، تاريخ الدارمي، الترجمة 38، وابن طهمان، الترجمة 76، وابن الجنيد، الورقة 42، وتاريخ خليفته: 439، وعلل ابن المديني: 87، وتاريخ البخاري الكبير: 1 / الترجمة 297، وتاريخه الصغير: 2 / 168، وضعفاؤه الصغير، الترجمة 324، وأحوال الرجال للجوزجاني، الترجمة 333، وأبو زرعة الرازي: 506، 507، 654، وسؤالات الآجري لابي داود: 4 / الورقة 4، و 5 / الورقتان 5، 13، والمعرفة ليعقوب: 1 / 154، 155، 480، 486، 542، و 2 / 36، 99، 167، 174.
280، وضعفاء النسائي، الترجمة 516، وضعفاء العقيلي، الورقة 192، والجرح والتعديل: 7 / الترجمة 1484، والمجروحين لابن حبان: 2 / 283، وكشف الاستار (100)، والكامل لابن عدي: 3 / الورقة 74، وعلل الدار قطني: 4 / 39، ورجال البخاري للباجي: 2 / 682، وضعفاء ابن الجوزي، الورقة 141، والكاشف: 3 / الترجمة 4954، وديوان الضعفاء، الترجمة 3754، والمغني: 2 / الترجمة 5595، والعبر: 1 / 251، وتذهيب التهذيب: 3 / الورقة = (*)


>تهذيب الكمال - (ج 25 / ص 293)
البصري، مولى بني سامة بن لؤي، ولم يكن من بني راسب،
وإنما نزل فيهم فنسب إليهم.
وذكر أبو خيثمة أنه كان مكفوفا.
روى عن: بكر بن عبدالله المزني، وتوبة العنبري، والحسن البصري (بخ)، وحميد بن هلال العدوي (ي د)، وداود بن أبي هند، وسوادة بن حنظلة القشيري (ت)، وسيار أبي الحكم، وعبد الله بن بريدة، وعبد الله بن سوادة بن حنظلة القشيري (د ت ق)، وعبد الله بن صبيح، وعبد الله بن أبي مليكة (خت)، وعقبة ابن أبي ثبيت (ق)، وغيلان بن جرير (س)، وقتادة بن دعامة (خت مد)، ومحمد بن سيرين (خت د ق)، ومساور بن سوار، ومطر الوراق (س)، وأبي الزبير المكي، وأبي يزيد المدني.
روى عنه: أسد بن موسى، وحرمي بن حفص، والحسن بن موسى الاشيب (س)، وأبو عمر حفص بن عمر الحوضي (د)، وداود بن شبيب الباهلي، وأبو يحيى زكريا بن زياد صاحب الامشاط، وزيد بن الحباب (د)، وسعيد بن سليمان الواسطي، وشيبان بن فروخ (د س)، وطالوت بن عباد الصيرفي، وعاصم بن علي بن عاصم، وعبد الله بن المبارك، وعبد الاعلى بن القاسم، وعبد الرحمان بن مهدي، وعبد الصمد بن عبد الوارث، وعبيدالله بن
__________
= 207، ومن تكلم فيه وهو موثق، الورقة 28، وميزان الاعتدال: 3 / الترجمة 7646، ونهاية السول، الورقة 329، وتهذيب التهذيب: 9 / 195 - 196، والتقريب: 2 / 166، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 6267.(*)


تهذيب الكمال - (ج 25 / ص 294)
محمد العيشي، وعمرو بن منصور القداح البصري (ر)، وكامل بن طلحة الجحدري، ومحمد بن الحسن الاسدي (ق)، وأبو النعمان
محمد بن الفضل السدوسي عارم (خد)، ومحمد بن يعلى زنبور، ومسلم بن إبراهيم (ق)، وموسى بن إسماعيل (ي)، ومؤمل بن إسماعيل (قد)، وهاني بن يحيى بن أيوب، ووكيع بن الجراح (ت ق)، ويزيد بن زريع.
قال عمرو بن علي (1): كان يحيى لا يحدث عنه، وكان عبد الرحمان يحدث عنه، وسمعت يزيد بن زريع يقول: عدلت عن أبي بكر الهذلي وأبي هلال عمدا.
وقال عثمان (2) بن سعيد الدارمي: قلت ليحيى بن معين: حماد بن سلمة أحب إليك في حديث قتادة أو أبو هلال ؟ فقال: حماد أحب إلي، وأبو هلال صدوق.
وقال مرة (3): ليس به بأس، وليس بصاحب كتاب (4).
__________
(1) الكامل لابن عدي: 3 / الورقة 74.
(2) تاريخه، الترجمة 38.
(3) قاله عنه أبو بكر بن أبي خيثمة (الجرح والتعديل: 7 / الترجمة 1484).
(4) وقال ابن طهمان عنه: ليس به بأس (الترجمة 38).
وقال ابن الجنيد: سألت يحيى عن أبي هلال الراسبي، فقال: صالح ليس بذاك القوي.
فقال رجل ليحيى بن معين: إن يحيى بن سعيد قال: لان أحدث عن عمرو بن عبيد أحب إلي من أن أحدث عن أبي هلال الراسبي.
فقال يحيى بن معين: عمرو بن عبيد ليس بشئ رجل سوء، وأبو هلال صدوق.
(سؤالاته، الورقة 42).
(*)


تهذيب الكمال - (ج 25 / ص 295)
وقال عبد الرحمان (1) بن أبي حاتم: أدخله البخاري في كتاب " الضعفاء " وسمعت أبي يقول: يحول منه.
وقال أبو عبيد الآجري (2)، عن أبي داود: أبو هلال ثقة، ولم يكن له كتاب، وأبو هلال فوق عمران القطان.
هكذا قال أبو داود (3).
وقال النسائي (4): ليس بالقوي.
قال البخاري (5): قال محمد بن محبوب: مات في ذي الحجة سنة سبع وستين ومئة (6).
__________
(1) الجرح والتعديل: 7 / الترجمة 1484.
(2) سؤالاته: 5 / الورقة 13.
(3) وقال أبو داود: ما حدث يحيى عن أبي هلال (سؤالات الآجري: 4 / الورقة 4) وقال الآجري: سألت أبا داود عن أبي الاشهب وأبي هلال، فقال: ما أقربهما (سؤالاته: 5 / الورقة 5).
(4) الضعفاء والمتروكون، الترجمة 516.
(5) تاريخه الكبير: 1 / الترجمة 297. وتاريخه الصغير: 2 / 168.
(6) وقال ابن سعد: فيه ضعف (طبقاته: 7 / 278).
وذكره البخاري في " الضعفاء الصغير " وقال: كان يحيى بن سعيد لا يروي عنه، وابن مهدي يروي عنه.
(الترجمة 324، وتاريخه الكبير: 1 / الترجمة 297).
وقال البرذعي: سئل أبو زرعة وأنا شاهد عن أبي هلال الراسبي، فقال: لين وليس بالقوي.
وقد قال عبد الرحمان بن مهدي في أبي هلال قريبا من قول أبي زرعة (أبو زرعة الرازي: 506).
وذكره أبو زرعة الرازي في " أسامي الضعفاء " وقال: كان يحيى بن سعيد لا يروي عنه (الترجمة 291).
وذكره ابن حبان في " المجروحين " فقال: كان أبو هلال الراسبي شيخا صدوقا إلا أنه كان يخطئ كثيرا من غير تعمد حتى صار يرفع المراسيل ولا يعلم، وأكثر ما يحدث من حفظه وقع المناكير في حديثه من سوء حفظه إختلف فيه يحيى = (*)



>تهذيب الكمال - (ج 25 / ص 296)
إستشهد به البخاري في " الصحيح "، وروى له في كتاب " القراءة خلف الامام " وغيره، والباقون سوى مسلم (انتهى كلام المزي).

__________
= وعبد الرحمان وقال: والذي أميل إليه في أبي هلال الراسبي ترك ما انفرد من الاخبار التي خالف فيها الثقات والاحتجاج بما وافق الثقات وقبول ما انفرد من الروايات التي لم يخالف فيها الاثبات التي ليس فيها مناكير. (2 / 283).
وقال البزار: كان غير حافظ.
وقال ابن عدي: ولابي هلال غير ما ذكرت وفي بعض رواياته مالا يوافقه الثقات عليه وهو ممن يكتب حديثه.
(الكامل: 3 / الورقة 74).
(كشف الاستار - 100).
وقال الدار قطني: ضعيف (العلل: 4 / الورقة 39).
وقال ابن حجر في " التهذيب ": قال أحمد بن حنبل يحتمل في حديثه إلا أنه يخالف في قتادة، وهو مضطرب الحديث.
وقال الساجي : رُوي عنه حديث منكر (9 / 196).
وقال في " التقريب ": صدوق فيه لين. (انتهت حاشية د.بشار عواد)




>تهذيب التهذيب - ابن حجر - ج 9 - ص 173 - 174
303 - خت 4 ( البخاري في التعاليق ، والأربعة ) محمد بن سليم أبو هلال الراسبي البصري مولى بني سامة بن لؤي .
نزل في بني راسب فنسب إليهم قيل كان مكفوفا .
روى عن : الحسن وابن سيرين وحميد بن هلال وسوادة بن حنظلة وابنه عبد الله بن سوادة وابن أبي مليكة وقتادة ومطر الوراق وعقبة بن أبي بييت وغيلان بن جرير وداود بن أبي هند وأبي الزبير وعدة .
روى عنه : ابن مهدي ووكيع بن المبارك وزيد بن الحباب ومحمد بن الحسن الأسدي والحسن الأشيب ومؤمل بن إسماعيل وأبو عمر الحوضي وأبو النعمان عارم وموسى ابن إسماعيل ومسلم بن إبراهيم وشيبان بن فروخ وطالوت بن عباد وكامل بن طلحة الجحدري وغيرهم .
قال عمرو بن علي : كان يحيى لا يحدث عنه وكان عبد الرحمن يحدث عنه وسمعت يزيد ابن زريع يقول عدلت عن أبي بكر الهذلي وأبي هلال الراسبي عمداً .
وقال عثمان الدارمي : قلت لابن معين : حماد بن سلمة أحب إليك في قتادة أو أبو هلال ؟ فقال : حماد أحب إلي ، وأبو هلال صدوق .
وقال مرة : ليس به بأس وليس بصاحب كتاب .
وقال ابن أبي حاتم : أدخله البخاري في "الضعفاء" !! ، وسمعت أبي يقول : يُحَوَّل منه .
وقال الآجري عنه عن أبي داود : أبو هلال ثقة ، ولم يكن له كتاب وهو فوق عمران القطان .
وقال النسائي : ليس بالقوي .
قال البخاري : قال محمد بن محبوب مات في ذي الحجة سنة سبع وستين ومائة .
قلت : وقال ابن سعد : فيه ضعف ، أن موسى بن إسماعيل قال كان أعمى وكان لا يحدث حتى ينسب من عنده وقالوا توفي في خلافة المهدي سنة تسع وستين .
وقال أحمد بن حنبل : يحتمل في حديثه إلا أنه يخالف في قتادة وهو مضطرب الحديث .
وقال الساجي : روي عنه حديث منكر .
وقال البزار : احتمل الناس حديثه ، وهو غير حافظ .
وقال ابن عدي بعد أن ذكر له أحاديث كلها أو عامتها غير محفوظة : وله غير ما ذكرت ، وفي بعض رواياته ما لا يوافقه عليه الثقات ، وهو ممن يكتب حديثه .


عمدة القاري بشرح صحيح البخاري - العيني - ج 7 - ص 296
( النوع الثاني في لطائف إسناده ) هذه الطرق فيها التحديث بصيغة الجمع في خمسة مواضع ، وفيها العنعنة في سبعة مواضع ، وفيها القول في ستة مواضع ، وفيها أن رواتها بصريون ، وفيها أبو هلال ، وقد أدخله البخاري في "الضعفاء" ، واستشهد به ههنا !! ، وروى له في كتاب القراءة خلف الإمام وغيره.انتهى





تابعونا للمزيد من ضعفاء البخاري وتوثيقه لهم !








[ 11 ]

محمد بن عجلان ، أبو عبدالله القرشي

> التاريخ الكبير – للبخاري (ج 1 / ص 196)
603 - محمد بن عجلان المدنى مولى فاطمة بنت عتبة بن ربيعة القرشى .
سمع اباه وعكرمة .
روى عنه : الثوري ومالك بن انس.
قال على عن يحيى : لقيت ابن عجلان سنة اربع واربعين ، وكتبت عنه.
وقال لي على ، عن ابن أبي الوزير ، عن مالك ، انه ذكر ابن عجلان فذكر خيرا.
وقال يحيى القطان : لا اعلم !! ، إلا انى سمعت ابن عجلان يقول : كان سعيد المقبرى يحدث عن أبيه عن أبي هريرة ، وعن رجل عن أبي هريرة ، فاختلطت عليَّ !! فجعلتها عن أبي هريرة!!.انتهى


> سير أعلام النبلاء - (ج 6 / ص 317)
135 - محمد بن عجلان * (خت، م، 4) الامام القدوة، الصادق.
بقية الأعلام أبو عبد الله القرشي، المدني.
وكان عجلان مولى لفاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف.
ولد في خلافة عبدالملك بن مروان.
روى عباس بن نصر البغدادي، عن صفوان بن عيسى قال: مكث ابن عجلان في بطن أمه ثلاث سنين، فشق بطنها، فأخرج منه وقد نبتت أسنانه!!!.
رواها عبد العزيز بن أحمد الغافقي عن عباس.
قال، من يقول هذا ؟!! هذه امرأة ابن عجلان جارتنا امرأة صدق، ولدت ثلاث أولاد في ثنتي عشرة سنة. تحمل أربع سنين قبل أن تلد !!!!.
قال سعيد بن داود الزنبري : أخبرني : أخبرني محمد بن محمد بن عجلان قال: أنا ولدت في أربع سنين في حياة أبي !!.

وقال الواقدي: سمعت عبدالله بن محمد بن عجلان يقول: حمل بأبي أكثر من ثلاث سنين.
قال الواقدي: وسمعت مالكا يقول، قد يكون الحمل سنتين وأكثر. أعرفُ من حُمِلَ به كذلك، يعني نفسه!!.

قال أبو عبد الله الحاكم: أخرج له مسلم في كتابه ثلاثة عشر حديثا كلها في الشواهد، وتكلم المتأخرون من أئمتنا في سوء حفظه.
عباس الدوري، عن يحيى بن معين قال: ابن عجلان أوثق من محمد بن عمرو، ما يشك في هذا أحد .
وممن وثقه ابن عيينة، وأبو حاتم الرازي، مع تعنته في نقد الرجال.
وقال ابن القاسم: قيل لمالك: إن ناسا من أهل العلم يحدثون - يعني - بحديث خلق آدم على صورته فقال: من هم ؟ قيل: ابن عجلان.
قال: لم يكن ابن عجلان يعرف هذه الاشياء، ولم يكن عالما !!.
قلت: لم ينفرد به محمد.
والحديث: في " الصحيحين " .

وقال البخاري: قال لي علي، عن ابن أبي الوزير، عن مالك، أنه ذكر ابن عجلان فذكر خيرا.
قال أبو محمد الرامهرمزي، حدثنا عبدالله، حدثنا القاسم بن نصر، سمعت خلف بن سالم، حدثني يحيى القطان قال: فدمت الكوفة وبها ابن عجلان، وبها ممن يطلب حفص بن غياث، و [ مليح بن وكيع ] ، وابن إدريس: فقلت: نأتي ابن عجلان.
فقال يوسف السمتي: نقلب عليه حديثه حتى ننظر فهمه.
قال: ففعلوا.
فما كان عن أبيه جعلوه عن أبي هريرة نفسه.
وما كان للمقبري عن أبي هريرة، جعلوه عن أبيه، عن أبي هريرة.
فدخلوا فسألوه فمر فيها، فلما كان عند آخر الكتاب، تنبه، فقال: أعد.
فعرض عليه، فقال: ما سألتموني عن أبيه، فقد حدثني سعيد وما سألتموني عن سعيد، فقد حدثني أبي به.
ثم أقبل على يوسف بن خالد، فقال: إن كنت أردت شيني وعيبي فسلبك الله الاسلام.
وأقبل على حفص، فقال: ابتلاك الله في دينك ودنياك.
وأقبل على الآخر فقال: لا نفعك الله بعلمك.
قال يحيى القطان: فمات مليح بن وكيع وما انتفع بعلمه، وابتلي حفص بالفالج وبالقضاء، ولم يمت يوسف حتى اتهم بالزندقة.
فهذه الحكاية فيها نظر.
وما أعرف عبدالله هذا، ومليح لا يدرى من هو، ولم يكن لوكيع بن الجراح ولد يطلب أيام ابن عجلان، ثم لم يكن ظهر لهم قلب الأسانيد على الشيوخ.
إنما فعل هذا بعد المئتين.
وقد روي حديث لا بن عجلان، عن أنس بن مالك، ويحتمل أن يكون شافهه.

قالوا: ومات ابن عجلان سنة ثمان وأربعين ومئة .
وقد أورد البخاري في كتاب " الضعفاء " له في محمد بن عجلان، قول يحيى القطان في محمد وأنه لم يتقن أحاديث المقبري عن أبيه ، وأحاديث المقبري عن أبي هريرة .
يعني أنه ربما اختلط عليه هذا بهذا!!.


>تذكرة الحفاظ – للذهبي (ج 1 / ص 165)
161 - 8 / 5 - 4 - محمد بن عجلان امام القدوة أبو عبد الله المدني .
روى الواقدي سمعت عبيد الله بن محمد بن عجلان يقول: حملت بابي امه ثلاث سنين.
وقال الوليد بن مسلم قلت لمالك اي حديث عن عائشة انها قالت: لاتحمل المرأة فوق سنتين قدر ظل مغزل، فقال مالك: سبحان الله، من يقول هذا ؟ هذه امرأة عجلان جارتنا امراة صدق ولدت ثلاثة اولاد في اثنتى عشرة سنة تحمل اربع سنين قبل ان تلد.
وقال سعيد بن داود الزنبري اخبرني محمد بن عجلان قال انا ولدت في اربع سنين في حياة ابي.
وروى ان ابن عجلان بدت منه هفوة فخرج مع محمد بن عبد الله ابن حسن فلما قتل محمد اراد والى المدينة جعفر بن سليمان ان يجلد ابن عجلان فقيل له ارأيت اصلحك الله لو ان الحسن البصري فعل مثل هذا أكنت ضاربه ؟ قال لا، قيل له فابن عجلان في اهل المدينة كالحسن، فعفا عنه.

لم يحتج الشيخان بمحمد وتوفى سنة ثمان واربعين ومائة رحمه الله تعالى.انتهى


>ميزان الاعتدال – للذهبي (ج 3 / ص 644)
7938 - محمد بن عجلان [ عو ].
إمام صدوق مشهور.
روى عن أبيه، والمقبرى، وطائفة.
وعنه مالك، وشعبة، ويحيى القطان.
وثقه أحمد، وابن معين، وابن عيينة، وأبو حاتم.
وروى عباس، عن ابن معين، قال: ابن عجلان أوثق من محمد بن عمر، وما يشك في هذا أحد.
قال الحاكم: أخرج له مسلم في كتابه ثلاثة عشر حديثا كلها شواهد.
وقد تكلم المتأخرون من أئمتنا في سوء حفظه.
قلت: والثلاثة المسمون قل ما رووا عنه.
قال يحيى القطان: كان مضطربا في حديث نافع.
وقال عبدالرحمن بن القاسم: قيل لمالك: إن ناسا من أهل العلم يحدثون.
قال: من هم ؟ فقيل له: ابن عجلان.
فقال: لم يكن ابن عجلان يعرف هذه الأشياء، ولم يكن عالما!!.
قلت: قال مالك هذا لما بلغه أن ابن عجلان حدث بحديث: خلق الله آدم على صورته، ولابن عجلان فيه متابعون، وخرج في الصحيح.

وقال البخاري في ترجمة ابن عجلان في "الضعفاء" : قال لى علي بن أبي الوزير، عن مالك: إنه ذكر ابن عجلان، فذكر خبرا.
وقال البخاري: قال يحيي القطان: لا أعلم إلا أني سمعت ابن عجلان يقول: كان سعيد المقبرى يحدث عن أبيه، عن أبي هريرة، وعن رجل، عن أبي هريرة، فاختلط فجعلهما عن أبي هريرة.
كذا في نسختي بالضعفاء للبخاري.

وقال سعيد بن داود الزنبرى ، أخبرنا محمد بن محمد بن عجلان، قال: أنا ولدت في أربع سنين في حياة أبي.
وكان عجلان مولى لفاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس العبشمية.
توفي ابن عجلان سنة ثمان وأربعين ومائة.
وقد روى عنه، عن أنس، فما أدرى هل شافه أنسا أو دلس عنه.انتهى



>خلاصة تذهيب تهذيب الكمال - الخزرجي الأنصاري اليمني - ص 351
( ع أ ) محمد بن عجلان القرشي أبو عبد الله المدني .
أحد العلماء العاملين .
عن : أنس ، وأبي حازم ، والأعرج ، وعكرمة ، وطائفة .
وعنه : عبد الوهاب بن بخت ، ومنصور ، وشعبة ، والثوري ، ومالك ، وخلق .
وثقه أحمد وابن معين.

وذكره البخاري في "الضعفاء" .
حُمل به ثلاث سنين !! ، توفي سنة ثمان وأربعين ومائة ، روى له البخاري تعليقاً ، وَ ( م ) متابعة .


>الجوهر النقي - لابن التركماني - (ج 1 / ص 59)
(* قال * (باب تحوى الصدغين)
ذكر فيه حديث الربيع بنت معوذ ، وذكر عنها في باب الذي يليه قريبا من ذلك .
وفى الحديثين ابن عقيل ، تقدم ذكره ، والراوي [عنه] محمد بن عجلان ، ذكره البخاري في "الضعفاء" !*.)انتهى


>تهذيب التهذيب - لابن حجر (ج 9 / ص 303)
566 - خت م 4 (البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة) محمد بن عجلان المدني القرشي مولى فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة أبو عبد الله أحد العلماء العاملين.
وقال الواقدي سمعت عبدالله بن محمد بن عجلان يقول حمل بأبي أكثر من ثلاث سنين .
قال وقد رأيته وسمعت منه ومات سنة ثمان أو تسع وأربعين ومائة وكان ثقة كثير الحديث وقال ابن يونس : قدم مصر وصار إلى الاسكندرية فتزوج بها امرأة فأتاها في دبرها فشكته إلى أهلها فشاع ذلك فصاحوا به فخرج منها !! وتوفي بالمدينة سنة ثمان وأربعين.






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:16 am


قلت: إنما أخرج له مسلم في المتابعات ولم يحتج به.
وقال يحيى القطان عن ابن عجلان كان سعيد المقبري
يحدث عن أبي هريرة وعن أبيه عن أبي هريرة وعن رجل عن أبي هريرة فاختلطت
عليه فجعلها كلها عن أبي هريرة .

ولما ذكر ابن حبان في كتاب الثقات هذه القصة ، قال : ليس هذا بوهن يوهن
الانسان به لان الصحيفة كلها في نفسها صحيحة وربما قال ابن عجلان عن سعيد
عن أبيه عن أبي هريرة فهذا مما حمل عنه قديما قبل اختلاط صحيفته فلا يجب الاحتجاج إلا بما يروي عنه الثقات .

وقال العقيلي : يضطرب في حديث نافع.انتهى


>فيض القدير - للمناوي (ج 1 / ص 361)
- (ابن السني) في اليوم والليلة (عن أبي هريرة) قال النووي سنده صحيح.
وقال ابن حجر : حسن فقط لتفرد محمد بن عجلان به ، وهو سئ الحفظ ، وتبعه المؤلف فرمز لحسنه.


>فيض القدير - (ج 5 / ص 367)
(حل عن ابن عمر) بن الخطاب ، وفيه محمد بن عجلان ، ذكره البخاري في "الضعفاء".

>فيض القدير - (ج 6 / ص 91)
(د) في الأدب (عن أبي هريرة) رمز لحسنه ، وفيه محمد بن عجلان خرج له مسلم متابعة وأورده الذهبي في "الضعفاء".

طبقات المدلسين - (ج 1 / ص 44)
خت م 4 محمد بن عجلان المدني تابعي صغير مشهور من شيوخ مالك وصفه ابن حبان بالتدليس.




تابعونا للمزيد من ضعفاء البخاري وتوثيقه لهم





( الملف السابع والخمسون )


العترة خليفة الرسول (ص) - رضي من رضا ونصب من نصب .....:


1) إني تركت فيكم خليفتين كتاب الله وأهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض
الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 1/175 خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏



2) إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله عز وجل حبل ممدود ما بين السماء والأرض
أو ما بين السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا
علي الحوض الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد -
الصفحة أو الرقم: 9/165 خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد



3) إني تارك فيكم خليفتين : كتاب الله حبل ممدود
ما بين السماء والأرض ، وعترتي أهل بيتي ، و إنهما لن يتفرقا حتى يردا علي
الحوض الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع -
الصفحة أو الرقم: 2457
خلاصة حكم المحدث: صحيح



4) قال رسول الله إني تارك فيكم الخليفتين من بعدي كتاب الله و عترتي أهل بيتي و إنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض
الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 754
خلاصة حكم المحدث: صحيح



5) مسند أحمد بن حنبل الجزء 5 صفحة 189:
21697 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا شريك عن الركين
عن القاسم بن حسان عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله وأهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض جميعا
قال شعيب الأرنؤوط: حديث صحيح بشواهده دون قوله : " وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض جميعا "
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



6) ظلال الجنة الجزء 2 صفحة 37:
754 - ( صحيح بشواهده )

ثنا أبو بكر ثنا عمرو بن سعد أبو داود الحفري عن شريك عن الركين عن القاسم
بن حسان عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن تارك فيكم الخليفتين من بعدي كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





7) روح المعاني الجزء 22 صفحة 16:

كما لا يخفى وأنت تعلم أن ظاهر ما صح من قوله صلى الله تعالى عليه وسلم : إني تارك فيكم خليفتين
وفي رواية ثقلين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل
بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض يقتضي أن النساء المطهرات غير
داخلات في أهل البيت الذين هم أحد الثقلين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






8) واقتبس من بحث معلمي الجليل - اسد الله الغالب:
مجلة المنار (كاملة 35 مجلدا) المؤلف : محمد رشيد بن علي رضا (المتوفى :
1354هـ) و غيره من كتاب المجلة [رقم الجزء ، هو رقم المجلد . ورقم الصفحة ،
هي الصفحة التي يبدأ عندها المقال في المجلد المطبوع] - (ج 19 / ص 607) (
قال النووي : قال العلماء : سميا ثقلين لعظمهما وكبير شأنهما ، وقيل :
العمل بهما ، وروى الترمذي من حديث جابر قال : رأيت رسول الله -صلى الله
عليه وسلم- في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول :
(إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي-
أحدهما أعظم من الآخر- كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض ، وعِترتي
أهل بيتي ، ولن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوض ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما)
وروى أحمد والطبراني من حديث زيد بن ثابت مرفوعًا (إني تارك فيكم خليفتين كتاب
الله حبل ممدود بين السماء والأرض ، وعِترتي أهل بيتي ، وإنهما لن يفترقا
حتى يردا عليَّ الحوض) وعلم عليه السيوطي بالصحة ، ورُوي نحوه من حديث أبي
سعيد وحذيفة بن أسيد ورواته كثيرون وطرقه متعددة ذكرنا أصحها ، وروي حديث
بمعناه عن أبي هريرة وفيه لفظ السنة بدل العترة ، ومعناه صحيح ولا معارضة
بينه وبين الآخر الذي هو أصح منه رواية ويؤيده حديث مرسل في الموطأ .









( الملف الثامن والخمسون )






1-,إمام السلفية أفضل من أبي بكر !
2- ابن عثيمين يبعد ابو بكر وينكر من كونه أنه أول من آمن من لرجال وهذه الصاعقه الثانيه



1- (قال الميموني : سمعت علي بن المديني يقول : ما قام أحد بأمر الأسلام بعد رسول الله صلى الله عليه وآله كما قام به أحمد بن حنبل . قال : قلت له : يا ابا الحسن ولا ابو بكر الصديق ؟ قال : ولا ابو بكر الصديق ، إن ابا بكر الصديق كان له أعوان وأصحاب وأحمد بن حنبل لم يكن له أعوان ولا أصحاب )!!!
ندع لزملائنا مقلدة إمام السلفية ....

ماهذا احمد بن حنبل افضل من ابو بكر ..؟!!!!





2 - تدعون آن الصديق لقب اطلق على أبو بكر لأنه أول من آمن وصدق بالنبي
صلى الله عليه واله وسلم فأليكم هذه الهديه من شيخكم أبن عثيمين الذي
تعدونه من الراسخون في العلم ((من يريد أن يتأكد من لقب الراسخون في العلم
الذي يطلق على أبن عثيمين فاليراجع سيرته )).

فهل بعد هذه الهديه ستبعدونه عن هذا المسمى كما ابعد أبو بكر ؟؟؟!!

شرح العقيده الواسطيه لمحمد بن صالح العثيمين , دار بن الجوزي للنشر
والتوزيع الطبعه4 ,محرم 1424هـ. , المجلد 2 ,الصفحه 279 من السطر 13 الى 19
والصفحه 280 السطر 1**2 .

ولتأكيد أكثر يمكنك زيارة موقع أبن عثيمين وأختيار كتاب العقيده الواسطيه باب ((من اصول اهل السنه والجماعه انهم يحبون آل البيت )).

وهذا كلام ابن عثيمين :

**قوله: ((وأول من أمن به وعاضده على أمره لا شك انه أول من أمن به لأن
النبي صلى الله عليه واله وسلم لما جائها واخبرها بما رأى في قار حراء ,
قالت : كلا , والله لا يخزيك الله ابداً . وآمنت به وذهبت به الى ورقه بن
نوفل , وقصة عليه الخبر وقال له: ان هذا الناموس الذي كان ينزل على موسى
((الناموس )) : اي: صاحب السر .

فأمن به ورقه ولهذا نقول : أول من أمن به من
النساء خديجه ومن الرجال ورقة بن نوفل وهو كلام أبن عثيمين علماً ان بن
عثيمين استشهد بالبخاري ومسلم في هذا الموضوع .


مارئ الوهآآآبيه في ابن عثيمين فنحن غير محتاجين لرأيهم في أبو بكر فنحن نعرفه جيداً
هذا ما ورد في البخاري :

وقد ثبت في الصحيحين [ البخاري ح (4) ، ومسلم ح (160) ] من حديث عائشة –
رضي الله عنها- قالت: " فَانْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ
وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى ابْنَ عَمِّ
خَدِيجَةَ وَكَانَ امْرَأً قَدْ تَنَصَّرَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ
يَكْتُبُ الْكِتَابَ الْعِبْرَانِيَّ فَيَكْتُبُ مِنْ الْإِنْجِيلِ
بِالْعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ وَكَانَ شَيْخًا
كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ فَقَالَتْ لَهُ خَدِيجَةُ يَا ابْنَ عَمِّ اسْمَعْ
مِنْ ابْنِ أَخِيكَ فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى
فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَبَرَ
مَا رَأَى فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ هَذَا النَّامُوسُ
الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى مُوسَى يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا
لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ
فَقَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَمُخْرِجِيَّ هُمْ قَالَ
نَعَمْ لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا مُؤَزَّرًا ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْيُ "











( الملف التاسع والخمسون )






من كتبهم عائشة تشهد ان علي بن ابي طالب عليه السلام خير الخلق والخليقة ةخير وسيلة إلى الله تعالى :


كانت عائشة تروي عن النبي صلى الله عليه وآله أن الذي يقتل الخوارج بعده هو
أقرب الخلق وسيلة إلى الله تعالى . وقد أكد لها عمرو بن العاص أنه هو
المقصود لأنه قتل الخوارج في مصر ، وفيهم ذو الثدية الموصوف !
وعندما قتلهم علي عليه السلام في حرب النهروان ، اكتشفت عائشة كذب ابن العاص فلعنته ! قال القاضي النعمان في شرح الأخبار:1/141:

(عن مسروق ، قال: دخلت على عائشة فقالت لي: يا مسروق إنك من أبر ولدي بي
وإني أسألك عن شئ فأخبرني به. فقلت: سلي يا أماه عما شئت . قالت: المخدج من
قتله ؟ قلت: علي بن أبي طالب عليه السلام . قالت: وأين قتله ؟ قلت على نهر
يقال لأعلاه تامرا ، ولأسفله النهروان بين أحافيف (أخافيق) وطرق . فقالت:
لعن الله فلاناً تعني عمرو بن العاص فإنه أخبرني أنه قتله على نيل مصر !
قال مسروق: يا أماه فإني أسألك بحق الله وبحق رسوله وبحقي فإني ابنك ، لما
أخبرتني بما سمعت من رسول الله فيهم . قالت: سمعته يقول فيهم: (تقصد أهل
النهروان): هم شر الخلق والخليقة ، يقتلهم خير الخلق والخليقة ، وأقربهم إلى الله وسيلة !!
قال مسروق: وكان الناس يومئذ أخماساً ، فأتيتها بخمسين رجلاً عشرة من كل خمس ، فشهدوا لها أن علياً قتله ) .


االتعليق ...:

1 ـ ما رأيكم فيمن أبغض علياً عليه السلام ، أو حاربه ؟!
وهل صح عندكم أنه لايبغضه إلا منافق ، وأن حربه حرب النبي صلى الله عليه وآله وسلمه سلمه ؟!

2 ـ بماذا تفسرون قول النبي صلى الله عليه وآله الذي روته عائشة في علي
عليه السلام أنه خير الخلق وأقرب الخلق وسيلة إلى الله تعالى ؟

3 ـ لقد لعنت عائشة عمراً بن العاص ، فلماذا تستنكرون علينا لعنه والبراءة منه ؟!
ولماذا لاتطيعون أمكم فتلعنوه ؟
!








( الملف الســــــــــــتون )






الإمام علي ملك الجنة من كتب اهل السنه والجماعه (إسناده صحيح)
ماهو راي النواصب والوهايودية ؟




المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم
النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 –
1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات
الذهبي في التلخيص- (3 / 133)ح 4623 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا
الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عبد الله بن نمير أخبرنا أحمد بن سهل
الفقيه ببخارى ثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل البخاري ثنا عفان و سليمان بن
حرب قالا : ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي
عن سلمة بن أبي الطفيل أظنه عن أبيه عن علي رضي الله عنه قال : قال لي رسول
الله صلى الله عليه و سلم يا علي إن لك كنزا في الجنة و إنك ذو قرنيها فلا تتبعن النظرة نظرة فإن لك الأولى و ليست لك الآخرة هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح )

توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




التبصرة ـ لابن الجوزى المؤلف / الإمام أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزى عدد الأجزاء / 2 - (1 / 130) (صحيح )

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم
التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 –
1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب
الأرنؤوط عليها - (12 / 381)ح 557 - أخبرنا عبد الله بن أحمد بن موسى بعسكر
مكرم عبدان قال : حدثنا هدبة بن خالد قال : حدثنا حماد بن سلمة عن ابن
إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة بن أبي الطفيل عن علي بن أبي طالب
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال له : ( يا علي إن لك كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة )

توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني
الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام
شعيب الأرنؤوط عليها- (1 / 159)ح 1373 - حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عفان
ثنا حماد بن سلمة ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة بن
أبي الطفيل عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه و سلم
قال له : يا على ان لك كنزا من الجنة وانك ذو قرنيها فلا
تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة تعليق شعيب الأرنؤوط :
حسن لغيره ) وفي مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل المحقق :
شعيب الأرنؤوط وآخرون الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الثانية 1420هـ ،
1999م عدد الأجزاء : 50 (45+5 فهارس). مصدر الكتاب : موقع الإسلام- (2 /
466)ح 1373 وعلق الشيخ العلامة أحمد شاكر في ج 2 ص354 (إسناده صحيح)

توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




مشارق الأنوار على صحاح الآثار المؤلف / القاضي أبو الفضل عياض بن موسى بن
عياض اليحصبي السبتي المالكي عدد الأجزاء / 2 ط دار النشر / المكتبة
العتيقة ودار التراث - (2 / 348) وقوله في على أن لك كنزا في الجنة وإنك ذو قرنيها قيل يعني
ذو طرفي الجنة والهاء عائدة عليها وقيل ملكها الأعظم أي لك ملك جميع الجنة
كما ملك ذو القرنين جميع الأرض وقيل عائدة على الأمة وهي إشارة إلى أنك
فيها مثل ذي القرنين في أمته لأنه قيل أنه دعا قومه فضربوه على قرنيه مرة
بعد أخرى فمات فأحياه الله تعالى وعلى ضربه ابن ملجم على قرنه والأخرى على
قرنه الآخر يوم الخندق وقيل ذو قرنيها كبشها وفارسها يعني الأمة
)

وهو على ترقيم هذا الرابط السلفي في ج2 ص 348 مادة ( ق ر ن)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





و(1 / 533) ( ذو وذي )( وقوله لعلي رضي الله عنه ذو
قرنيها أي صاحب قرنيها يريد قرني الجنة أي طرفيها وقيل ذو قرنيها ذو قرنى
هذه الأمة أنك فيها كذى القرنين في أمته ودعائه
)

توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




الأحاديث المختارة للضياء المقدسي - (1 / 271)ح482 أخبرنا الحافظ أبو محمد
عبدالعزيز بن محمود بن المبارك بن الأخضر ببغداد أن أبا القاسم إسماعيل بن
أحمد بن عمر السمرقندي وأبا محمد يحيى بن علي بن محمد بن الطراح أخبراهم
قراءة عليهما قالا أنا أحمد بن محمد بن أحمد بن النقور أنا عبيدالله بن
محمد بن حبابة ثنا أبو القاسم عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز البغوي ثنا
هدبة ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة
بن أبي الطفيل عن علي عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ( إسناده حسن )



483 أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن نصر بأصبهان أن أبا علي الحداد أخبرهم
قراءة عليه وهو حاضر أنا أبو نعيم أحمد بن عبدالله أنا سليمان بن أحمد
الطبراني ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا عبيدالله بن محمد بن عائشة التيمي ثنا
حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن سلمة بن أبي الطفيل
عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها
فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة قال الطبراني تفرد
به حماد بن سلمة رواه الإمام أحمد عن عفان عن حماد ( 1 ) ورواه أبو حاتم بن
حبان عن عبدالله بن أحمد بن موسى عن هدبة ( 3 ) ورواه الطبراني عن علي بن
عبدالعزيز عن حجاج بن منهال عن حماد بنحوه وعن أحمد بن علي الأبار عن
عبيدالله بن محمد بن عائشة ( إسناده حسن )



صحيح الترغيب والترهيب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : مكتبة
المعارف – الرياض الطبعة : الخامسة عدد الأجزاء : 3 - (2 / 189)ح1902 - (
حسن لغيره ) ( وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه
وسلم قال له يا علي إن لك كنزا في الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة رواه أحمد )

توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي
الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 - (4 / 508)ح 7458 -
وعن علي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى رواه البزار والطبراني في الأوسط وزاد : " وليست لك الآخرة " . ورجال الطبراني ثقات )

توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




بحر الفوائد المسمى بمعاني الأخيار للكلاباذي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (1 / 347)ح 233 - قال : ح أبو
بكر محمد بن عيسى الطرسوسي قال : ح عبيد الله بن محمد قال : ح حماد ، عن
محمد بن إسحاق ، عن محمد بن إبراهيم ، عن سلمة بن أبي الطفيل ، عن علي بن
أبي طالب ، رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا علي إن لك كنزا في الجنة ، وإنك ذو قرنيها
، فلا تتبع النظرة النظرة ، فإنما الأولى لك وليس لك الثانية » قال الشيخ
الإمام الزاهد رحمه الله : يجوز أن يكون معنى قوله : « إنك ذو قرنيها » أي أنت ملكها المخصوص بالملك الأكبر وإن لك ملكا في الجنة كلها كما كان ذو القرنين مخصوصا بملك الأرض كلها يضرب من مشرقها إلى مغربها )



غريب الحديث لابن الجوزي - (2 / 238)( وَذَكَرَ عَلِيٌّ عليه السلامُ ذَا
القَرْنَيْنِ وقال فَيكم مِثْلُهُ وإِنَّما عَنَى نَفْسَهُ لأَِنَّهُ
ضُرِبَ ضَرْبةً في الحَرْب وضَرَبَهُ ابن ملجمٍ وقال له رسول الله إِنك ذو قَرنيها أي ذو طَرَفَيْها يعني الجَنَّة وقيل الأُمَّةُ وحكى الأزهريُّ عن ثعلبٍ أنه أَرَادَ بِقَرْنيْها الحَسَنَ والحُسينَ )



الزواجر عن اقتراف الكبائر مصدر الكتاب : موقع الإسلام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مشكول ومرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (2 / 216)( َالتِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَسَنٌ غَرِيبٌ : { يَا عَلِيُّ إنَّ لَك كَنْزًا فِي الْجَنَّةِ وَإِنَّك ذُو قَرْنَيْهَا ، أَيْ مَالِكٌ طَرَفَيْهَا )





>> مصادر أخرى للرواية :


- فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق د.
-
- وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 - (2 / 601)ح 1028 - (2 / 648)ح 1101 .
- والمصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي
شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق :
كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 - (4 / 7)ح 17227 - و- (6 / 367)ح32083 .
- وشرح معاني الآثار المؤلف : أحمد بن محمد بن سلامة بن عبدالملك بن سلمة
أبو جعفر الطحاوي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1399
تحقيق : محمد زهري النجار عدد الأجزاء : 4 - (3 / 14)ح3964 .
- والمعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر :
دار الحرمين - القاهرة ، 1415 تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد
المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : 10- (1 / 20)ح 674 .
- وجمع الجوامع أو الجامع الكبير للسيوطي المصدر : موقع ملتقى أهل الحديث( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] )
منسقه : قام بتنسيقه وفهرسته للموسوعة الشاملة 2 أبوعمر(80)- (1 / 27178)
ح( 1067) يا على إن لك كنزا فى الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبعن النظرة نظرة
فإن لك الأولى وليست لك الآخرة (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، والحكيم ، والحاكم
، وأبو نعيم فى المعرفة عن على) .
- ومسند البزار - (2 / 13)ح907ـ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ مُوسَى السَّامِيُّ
، قَالَ : ثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ،
عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ ،
عَنْ عَلِيٍّ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : يَا
عَلِيُّ ، إِنَّ لَكَ فِي الْجَنَّةِ كَنْزًا وَإِنَّكَ ذُو قَرْنَيْهَا ،
فَلا تَتْبَعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ فَإِنَّ لَكَ الأُولَى) .
- وإتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة - (7 / 73)ح[6641]وعن علي
بن أبي طالب- رضي الله عنه- أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال له: " يا
علي إن لك كنزًا في الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإنما لك
الأولى وليست لك الآ خرة ".رواه أبو بكر بن أبي شيبة والحاكم وصححه ورواه
أحمد بن حنبل.) .
-

- وغاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف : للحافظ علي بن أبي بكر بن سليمان
الهيثمي- (2 / 554)( حَدَّثَنَا عَفَّانُ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ
سَلَمَةَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ
إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِىِّ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ أَبِى الطُّفَيْلِ، عَنْ
عَلِىِّ بْنِ أَبِى طَالِبٍ، رَضِى اللَّه عَنْه، أَنَّ النَّبِىَّ صلى
الله عليه وسلم قَالَ لَهُ: يَا عَلِىُّ إِنَّ لَكَ كَنْزًا مِنَ
الْجَنَّةِ وَإِنَّكَ ذُو قَرْنَيْهَا فَلاَ تُتْبِعِ النَّظْرَةَ
النَّظْرَةَ فَإِنَّمَا لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ ).

- وجامع الأحاديث – السيوطي (23 / 326)ح 26138 ومشكل الآثار للطحاوي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث ( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] )

[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (4 / 411)ح1609 - حدثنا يزيد بن
سنان قال : حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي وحدثنا إبراهيم بن مرزوق ،
والحسين بن الحكم الحبري قالا : حدثنا عفان بن مسلم ، وحدثنا فهد بن سليمان
قال : حدثنا أبو الوليد قالوا : حدثنا حماد بن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ،
عن محمد بن إبراهيم ، عن سلمة بن أبي طفيل ، عن علي بن أبي طالب رضي الله
عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : « يا علي ، إن لك كنزا في
الجنة ، وإنك ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة ، فإنما لك الأولى وليست
لك الآخرة » . فاختلف الناس في المراد بقوله : « وإنك ذو قرنيها » فذهب
بعضهم إلى أنه أراد : وإنك ذو قرني الجنة ، يريد طرفيها إذ كان ذكره ذلك
بعقب ذكره الجنة . وذهب بعضهم إلى أنه أراد : إنك ذو قرني هذه الأمة ،
فأضمر الأمة ...) .

- ومشكل الآثار للطحاوي - (4 / 411) .
- وكنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علاء الدين علي بن حسام
الدين المتقي الهندي البرهان فوري (المتوفى : 975هـ) المحقق : بكري حياني -
صفوة السقا الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الطبعة الخامسة ،1401هـ/1981م
مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] (5 / 468)ح13640-و- (11 / 627)ح 33055 .
- والبحر الزخار ـ مسند البزار مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (3 / 104)ح 816 .
- و اعتلال القلوب للخرائطي المؤلف : الخرائطي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (1 / 296)ح276 - .
- و المسند الجامع تأليف أبي الفضل السيد أبو المعاطي النوري المتوفى 1401 هجرية- (31 / 144)ح10234 .
- وعمدة القاري شرح صحيح البخاري المؤلف : بدر الدين العيني الحنفي مصدر
الكتاب : ملفات وورد من ملتقى أهل الحديث [ الكتاب مرقم آليا غير موافق
للمطبوع ] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - (29 / 295) .
- و المعتصر من المختصر من مشكل الآثار - (2 / 163) .
- وبيان مشكل الآثار ـ الطحاوى - (5 / 44) .
- و معاني الآثار - (6 / 23) .
- و الإتحافات السنية بالأحاديث القدسية ، المؤلف : محمد منير بن عبده أغا
النقلي الدمشقي الأزهرى (المتوفى : 1367هـ) الناشر : دار ابن كثير دمشق-
بيروت مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - (1 / 116) .
- و غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب مصدر الكتاب : موقع الإسلام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مشكول ومرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (1 / 121) .
- و الترغيب والترهيب من الحديث الشريف المؤلف : عبد العظيم بن عبد القوي
المنذري أبو محمد الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1417
تحقيق : إبراهيم شمس الدين عدد الأجزاء : 4- (3 / 24)ح 2928 .
- و العهود المحمدية - (1 / 342) .
- و ذم الهوى المؤلف : أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن الجوزي تحقيق : مصطفى عبد الواحد عدد الأجزاء : 1- (1 / 86) .
- و سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد المؤلف : محمد بن يوسف الصالحي
الشامي- (11 / 295)( وروى ابن أبي شيبة والامام أحمد والحاكم وأبو نعيم في
المعرفة عن علي - رضي الله تعالى عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
قال له: " يا علي، إن لك كنزا في الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبعن النظرة
النظرة، فإن لك الاولى وليست لك الاخرة ) .
- و سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي المؤلف : العصامي مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (2 / 20) .
- و الرياض النضرة في مناقب العشرة المؤلف : المحب الطبري مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (1 / 275) و تاريخ دمشق - (42 / 324) و (42 / 325) .
- و التدوين في أخبار قزوين المؤلف : الرافعي مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (1 / 158) .
- و المحاسن والمساوئ المؤلف : إبراهيم البيهقي مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (1 / 13) .
- و تهذيب اللغة المؤلف : الأزهري مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (3 / 206) .
- و لسان العرب المؤلف : محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري الناشر :
دار صادر – بيروت الطبعة الأولى عدد الأجزاء : 15 مصدر الكتاب : برنامج
المحدث المجاني[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجماعة من اللغويين ]- (13 /
331) .
- و النهاية في غريب الحديث والأثر المؤلف : أبو السعادات المبارك بن محمد
الجزري الناشر : المكتبة العلمية - بيروت ، 1399هـ - 1979م تحقيق : طاهر
أحمد الزاوى - محمود محمد الطناحي عدد الأجزاء : 5 مصدر الكتاب : برنامج
المحدث المجاني [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (4 / 81) .
- و بشارة الشباب بما جاء في غض البصر من الثواب - (1 / 13) .







( الملف الواحـــد والســــــــــــتون )



[size=25]حوار صريح ينقلونه في كتبهم بين الإمام الحسن عليه السلام من جهة
وبين معاوية وعمرو والمغيرة من جهة أخرى






(1)
روى الطبراني في المعجم الكبير (3/71 ـ 72) برقم 2698
بسند رجاله رجال الصحيح، قال:
حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بن
يَحْيَى السَّاجِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بن بَشَّارٍ بندَارٌ، ثَنَا عَبْدُ
الْمَلِكِ بن الصَّبَّاحِ الْمِسْمَعِيُّ، ثَنَا عِمْرَانُ بن حُدَيْرٍ،
أَظُنُّهُ عَنْ أَبِي مِجْلَزٍ، قَالَ: قَالَ عَمْرُو بن الْعَاصِ
وَالْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ لِمُعَاوِيَةَ: إِنَّ الْحَسَنَ بن عَلِيٍّ
عَيِيٌّ، وَإِنَّ لَهُ كَلامًا وَرَأَيًا، وَإِنَّهُ قَدْ عَلِمْنَا
كَلامَهُ، فَيَتَكَلَّمُ كَلامًا فَلا يَجِدُ كَلامًا، فَقَالَ: لا
تَفْعَلُوا، فَأَبَوْا عَلَيْهِ، فَصَعِدَ عَمْرٌو الْمِنْبَرَ، فَذَكَرَ عَلِيًّا وَوَقَعَ فِيهِ، ثُمَّ صَعِدَ الْمُغِيرَةُ بن شُعْبَةَ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ وَقَعَ فِي عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ،
ثُمَّ قِيلَ لِلْحَسَنِ بن عَلِيٍّ: اصْعَدْ، فَقَالَ: لا أَصْعَدُ وَلا
أَتَكَلَّمُ حَتَّى تُعْطُونِي إِنْ قُلْتُ حَقًّا أَنْ تُصَدِّقُونِي،
وَإِنْ قُلْتُ بَاطِلا أَنْ تُكَذِّبُونِي، فَأَعْطَوْهُ، فَصَعِدَ
الْمِنْبَرَ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، فَقَالَ: بِاللَّهِ يَا
عَمْرُو وَأَنْتَ يَا مُغِيرَةُ تَعْلَمَانِ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: "لَعَنَ اللَّهُ
السَّائِقَ وَالرَّاكِبَ"، أَحَدُهُمَا فُلانٌ؟ قَالا: اللَّهُمَّ نَعَمْ
بَلَى، قَالَ: أَنْشُدُكَ اللَّهَ يَا مُعَاوِيَةُ وَيَا مُغِيرَةُ،
أَتَعْلَمَانِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
لَعَنَ عَمْرًا بِكُلِّ قَافِيَةٍ قَالَهَا لَعْنَةً؟ قَالا: اللَّهُمَّ
بَلَى، قَالَ: أَنْشُدُكَ اللَّهَ يَا عَمْرُو وَأَنْتَ يَا مُعَاوِيَةُ بن
أَبِي سُفْيَانَ، أَتَعْلَمَانِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَعَنَ قَوْمَ هَذَا؟ قَالا: بَلَى، قَالَ الْحَسَنُ:
فَإِنِّي أَحْمَدُ اللَّهَ الَّذِي وَقَعْتُمْ فِيمَنْ تَبَرَّأَ مِنْ
هَذَا،
وَذَكَرَ الْحَدِيثَ.




(2)
وفي مجمع الزوائد (7/247) ما نصه:
رواه الطبراني عن شيخه زكريا
بن يحيى الساجي، قال الذهبي أحد الأثبات ما علمت فيه جرحًا أصلاً، وقال ابن
القطان مختلف فيه في الحديث وثقه قوم وضعفه آخرون، وبقية رجاله رجال
الصحيح.





الخــــلاصة ...:

أقول في الرواية المذكورة عدة نقاط تستحق الوقوف والتدبر:
1 ـ إن عمرو بن العاص وكذا
المغيرة قاما بالنيل من الإمام علي عليه السلام، وهذا يعني أنهما ناصبيان
ببغضهما عليا، وحكم الناصبي أنه منافق، علما أن كلا منهما من الصحابة في
نظر المذهب السني.

2 ـ إن ما قام به عمرو بن
العاص والمغيرة كان على مرأى ومسمع من معاوية، والذي يظهر أن معاوية لم
يستنكر منهما شيئًا، بل الظاهر أنهما إنما قاما بذلك لتحقيق هدف مشترك بين
الثلاثة، وبهذا يكون معاوية شريكًا لهما فيما قاما به.. ومن هنا حين رد
الإمام الحسن عليه السلام فإنه بدأ بمعاوية، فنال منه وفضحه، ثم عرّج على
صاحبيه..

3 ـ إن المقصود من فلان في
حديث لعن السائق والراكب هو معاوية كما هو واضح، ولمزيد من التأكّد يمكن
مقارنة رواية الطبراني هذه بما في كتاب وقعة صفين ص220، نشر المؤسسة
العربية ـ القاهرة، وبما في رواية أخرى أخرجها الطبراني في المعجم الكبير
(17/176) ، وبما في رواية ابن سعد في الطبقات الكبرى (7/78) .

4 ـ إن من معطيات هذا الرواية
أن ما قاله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في هؤلاء من لعن؛ لا يزال
نافذًا وقيد الفعلية، وإلا لما كان هناك وجه ليستشهد به الإمام الحسن عليه
السلام في تقريعهم وفضحهم.

5 ـ ومن فوائد هذه الرواية أن
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قام بلعن مجموعة من الناس، وهو ما يبين
جواز لعنهم اقتداءً به، إذ هو الأسوة الحسنة..

6 ـ كما يتبين من هذه الرواية
أن الأجواء التي استدعت الصلح مع معاوية لم تكن الرضا عنه، فهو ـ كما تفيد
هذه الرواية ـ مذموم إلى درجة استحقاق اللعن، فيثبت أن هناك وجها من
الاضطرار حمل الإمام الحسن عليه السلام على الصلح، وهو ما يقوله الشيعة
الأبرار..

والحمد لله رب العالمين..





( الملف الثاني والســــــــــــتون )


قال تعالى : { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ}

والآن أنظروا إلى المعوقين
فكرياً والقائلين نصباً وعدواناً عائبين بتصدق الإمام علي عليه السلام في
صلاته وهو راكع على ما قرره الله تعالى في كتابه الكريم إذ قال :

(إِنَّمَا
وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ
يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ
)




ولكن كيف كانت صلاة عمر بن الخطاب ..؟!
واحكموا يا أصحاب الفطرة السليمة والعقل :


(1)
المصنف - ابن أبي شيبة الكوفي - ج 2 - ص 313 - 314
- حدثنا أبو بكر قال ثنا حفص عن هشام بن عروية عن أبيه قال قال عمر إني لأحسب جزية البحرين وأنا في الصلاة .

-حدثنا حفص عن عاصم عن أبي عثمان الهندي قال قال عمر إني لأجهز جيوشي وأنا في الصلاة .

(2)
صحيح البخاري - البخاري - ج 2 - ص 64 - 65
باب يفكر الرجل الشئ في الصلاة وقال عمر رضي الله عنه إني لأجهز جيشي وأنا في الصلاة .


(3)
- فتح الباري - ابن حجر ج 3 ص 71 :
قوله وقال عمر إني لاجهز جيشي وأنا في الصلاة
وصله ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عن أبي عثمان النهدي عنه بهذا سواء قال بن
التين إنما هذا فيما يقل فيه التفكر كان يقول أجهز فلانا أقدم فلانا أخرج
من العدد كذا وكذا فيأتي على ما يريد في أقل شئ من الفكرة فأما أن يتابع
التفكر ويكثر حتى لا يدري كم صلى فهذا اللاهي في صلاته فيجب عليه الإعادة
انتهى وليس هذا الإطلاق على وجهه وقد جاء عن عمر ما الأفيال فروى بن أبي
شيبة من طريق عروة بن الزبير قال : قال " عمر إني لأحسب جزية البحرين وأنا في الصلاة " ..

وروى صالح بن أحمد حنبل في كتاب المسائل عن أبيه من طريق همام بن الحارث
أن عمر صلى المغرب فلم يقرأ فلما انصرف قالوا يا أمير المؤمنين انك لم تقرأ
فقال إني حدثت نفسي وأنا في الصلاة بعير جهزتها من المدينة حتى دخلت الشام ثم أعاد وأعاد القراءة ومن طريق عياض الأشعري قال صلى عمر المغرب فلم يقرأ فقال له أبو موسى انك لم تقرأ فأقبل على عبد الرحمن بن عوف فقال صدق فأعاد فلما فرغ قال " لا صلاة ليست فيها قراءة إنما شغلني عير جهزتها إلى الشام فجعلت أتفكر فيها"
... وهذا يدل على أنه إنما أعاد لترك القراءة لا لكونه كان مستغرقا في
الفكرة ويؤيده ما روى الطحاوي من طريق ضمضم بن جوس عن عبد الرحمن بن حنظلة
الراهب أن عمر صلى المغرب فلم يقرأ في الركعة الأولى فلما كانت الثانية قرا بفاتحة الكتاب مرتين فلما فرغ وسلم سجد سجدتي السهو ورجال هذه الآثار ثقات وهي محمولة على أحوال مختلفة والاخير كأنه مذهب لعمر ولهذه المسألة التفات إلى مسألة الخشوع في الصلاة وقد تقدم البحث فيه في مكانه

===========


هذه صلاة عمر ..!!



وهذه أحكام الله سبحانه :


قال تعالى : { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ}


وفي البخاري : من توضأ وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه .

وعند مسلم : ما من مسلم يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقوم فيصلى ركعتين يقبل عليهما بقلبه ووجهه الا وجبت له الجنة .

وفي المستدرك والبيهقي : عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه انه سئل عن قول
الله عز وجل الذين هم في صلاتهم خاشعون قال الخشوع في القلب .

فهل خشع عمركم في صلواته وهو يجهز جيوشه أثنائها حتى انه يعديها ولا يدري ما يقرأ أو قرأ ....
ولم يخشع سيد العابدين ربيب رسول رب العالمين وهو يتصدق في ركوعه بتقرير الله تعالى ومده له ان جعله سيد أوليائه بعد سيد رسله ...؟!!


ما لكم كيف تحكمون ...!










[/size]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:17 am

بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
اللهم صلِ على محمد وآل محمد
وعجل فرجهم وألعن أعدائهم أجمعين الى يوم الدين
--------------------------------
( الملف الثـــالث والســــــــــــتون )






هل تعلم بأن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ربيبر خاتم الرسل هو مَـــلِك الجنة ويملك أطرافها بصحيح ما ترويه كتب اهل السنه والجماعه وبـــ (إسناده صحيح)


فماهو راي النواصب الوهايهوديه ؟

أقـــرأ وتعـــجب لما يخفوه على عوامهم :


(1)
المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص- (3 / 133)ح 4623 - :

حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عبد الله بن نمير أخبرنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل البخاري ثنا عفان و سليمان بن حرب قالا : ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة بن أبي الطفيل أظنه عن أبيه عن علي رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم يا علي إن لك كنزا في الجنة و إنك ذو قرنيها فلا تتبعن النظرة نظرة فإن لك الأولى و ليست لك الآخرة هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح )
توثيق ذلك من مواقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
التبصرة ـ لابن الجوزى المؤلف / الإمام أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزى عدد الأجزاء / 2 - (1 / 130) (صحيح ) .



(2)

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف :
محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها - (12 / 381)ح 557 - :

أخبرنا عبد الله بن أحمد بن موسى بعسكر مكرم عبدان قال : حدثنا هدبة بن خالد قال : حدثنا حماد بن سلمة عن ابن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة بن أبي الطفيل عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال له : ( يا علي إن لك كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة )
توثيق ذلك من مواقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



(3)
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف :
أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها- (1 / 159)ح 1373 - :

حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة بن أبي الطفيل عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه و سلم قال له : يا على ان لك كنزا من الجنة وانك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة تعليق شعيب الأرنؤوط : حسن لغيره ) .
وفي مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل المحقق : شعيب الأرنؤوط وآخرون الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الثانية 1420هـ ، 1999م عدد الأجزاء : 50 (45+5 فهارس). مصدر الكتاب : موقع الإسلام- (2 / 466)ح 1373 وعلق الشيخ العلامة أحمد شاكر في ج 2 ص354 (إسناده صحيح)
توثيق ذلك من مواقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



(4)
مشارق الأنوار على صحاح الآثار المؤلف / القاضي أبو الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي السبتي المالكي عدد الأجزاء / 2 ط دار النشر / المكتبة العتيقة ودار التراث - (2 / 348) :
( وقوله في على أن لك كنزا في الجنة وإنك ذو قرنيها قيل يعني ذو طرفي الجنة والهاء عائدة عليها وقيل ملكها الأعظم أي لك ملك جميع الجنة كما ملك ذو القرنين جميع الأرض وقيل عائدة على الأمة وهي إشارة إلى أنك فيها مثل ذي القرنين في أمته لأنه قيل أنه دعا قومه فضربوه على قرنيه مرة بعد أخرى فمات فأحياه الله تعالى وعلى ضربه ابن ملجم على قرنه والأخرى على قرنه الآخر يوم الخندق وقيل ذو قرنيها كبشها وفارسها يعني الأمة)
وهو على ترقيم هذا الرابط السلفي في ج2 ص 348 مادة ( ق ر ن)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


و(1 / 533) ( ذو وذي )( وقوله لعلي رضي الله عنه ذو قرنيها أي صاحب قرنيها يريد قرني الجنة أي طرفيها وقيل ذو قرنيها ذو قرنى هذه الأمة أنك فيها كذى القرنين في أمته ودعائه )
توثيق ذلك من موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



(5)
الأحاديث المختارة للضياء المقدسي - (1 / 271)ح482 أخبرنا الحافظ أبو محمد عبدالعزيز بن محمود بن المبارك بن الأخضر ببغداد أن أبا القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر السمرقندي وأبا محمد يحيى بن علي بن محمد بن الطراح أخبراهم قراءة عليهما قالا أنا أحمد بن محمد بن أحمد بن النقور أنا عبيدالله بن محمد بن حبابة ثنا أبو القاسم عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز البغوي ثنا هدبة ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن سلمة بن أبي الطفيل عن علي عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ( إسناده حسن ).


483 أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن نصر بأصبهان أن أبا علي الحداد أخبرهم قراءة عليه وهو حاضر أنا أبو نعيم أحمد بن عبدالله أنا سليمان بن أحمد الطبراني ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا عبيدالله بن محمد بن عائشة التيمي ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن سلمة بن أبي الطفيل عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة قال الطبراني تفرد به حماد بن سلمة رواه الإمام أحمد عن عفان عن حماد ( 1 ) ورواه أبو حاتم بن حبان عن عبدالله بن أحمد بن موسى عن هدبة ( 3 ) ورواه الطبراني عن علي بن عبدالعزيز عن حجاج بن منهال عن حماد بنحوه وعن أحمد بن علي الأبار عن عبيدالله بن محمد بن عائشة ( إسناده حسن ).

صحيح الترغيب والترهيب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : مكتبة المعارف – الرياض الطبعة : الخامسة عدد الأجزاء : 3 - (2 / 189)ح1902 - ( حسن لغيره ) ( وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له يا علي إن لك كنزا في الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة رواه أحمد )
توثيق ذلك من مواقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



(6)
مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 - (4 / 508)ح 7458 - وعن علي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى رواه البزار والطبراني في الأوسط وزاد : " وليست لك الآخرة " . ورجال الطبراني ثقات )
توثيق ذلك من مواقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




(7)
بحر الفوائد المسمى بمعاني الأخيار للكلاباذي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (1 / 347)ح 233 - قال : ح أبو بكر محمد بن عيسى الطرسوسي قال : ح عبيد الله بن محمد قال : ح حماد ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن إبراهيم ، عن سلمة بن أبي الطفيل ، عن علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا علي إن لك كنزا في الجنة ، وإنك ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة ، فإنما الأولى لك وليس لك الثانية » قال الشيخ الإمام الزاهد رحمه الله : يجوز أن يكون معنى قوله : « إنك ذو قرنيها » أي أنت ملكها المخصوص بالملك الأكبر وإن لك ملكا في الجنة كلها كما كان ذو القرنين مخصوصا بملك الأرض كلها يضرب من مشرقها إلى مغربها )


غريب الحديث لابن الجوزي - (2 / 238):
( وَذَكَرَ عَلِيٌّ عليه السلامُ ذَا القَرْنَيْنِ وقال فَيكم مِثْلُهُ وإِنَّما عَنَى نَفْسَهُ لأَِنَّهُ ضُرِبَ ضَرْبةً في الحَرْب وضَرَبَهُ ابن ملجمٍ وقال له رسول الله إِنك ذو قَرنيها أي ذو طَرَفَيْها يعني الجَنَّة وقيل الأُمَّةُ وحكى الأزهريُّ عن ثعلبٍ أنه أَرَادَ بِقَرْنيْها الحَسَنَ والحُسينَ ).




(8)
الزواجر عن اقتراف الكبائر مصدر الكتاب : موقع الإسلام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مشكول ومرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (2 / 216):
( َالتِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَسَنٌ غَرِيبٌ : { يَا عَلِيُّ إنَّ لَك كَنْزًا فِي الْجَنَّةِ وَإِنَّك ذُو قَرْنَيْهَا ، أَيْ مَالِكٌ طَرَفَيْهَا )





(10)
- فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق د.



(11)
- وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 - (2 / 601)ح 1028 - (2 / 648)ح 1101 .



(12)
- والمصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 - (4 / 7)ح 17227 - و- (6 / 367)ح32083 .



(13)
- وشرح معاني الآثار المؤلف : أحمد بن محمد بن سلامة بن عبدالملك بن سلمة أبو جعفر الطحاوي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1399 تحقيق : محمد زهري النجار عدد الأجزاء : 4 - (3 / 14)ح3964 .



(14)
- والمعجم الأوسط المؤلف : أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني الناشر : دار الحرمين - القاهرة ، 1415 تحقيق : طارق بن عوض الله بن محمد ,‏عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني عدد الأجزاء : 10- (1 / 20)ح 674 .



(15)
- وجمع الجوامع أو الجامع الكبير للسيوطي المصدر : موقع ملتقى أهل الحديث
( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] )
منسقه : قام بتنسيقه وفهرسته للموسوعة الشاملة 2 أبوعمر(80)- (1 / 27178) ح( 1067) يا على إن لك كنزا فى الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبعن النظرة نظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، والحكيم ، والحاكم ، وأبو نعيم فى المعرفة عن على) .



(17)
- ومسند البزار - (2 / 13)ح907ـ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ مُوسَى السَّامِيُّ ، قَالَ : ثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ ، عَنْ عَلِيٍّ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : يَا عَلِيُّ ، إِنَّ لَكَ فِي الْجَنَّةِ كَنْزًا وَإِنَّكَ ذُو قَرْنَيْهَا ، فَلا تَتْبَعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ فَإِنَّ لَكَ الأُولَى) .



(18)
- وإتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة - (7 / 73)ح[6641]وعن علي بن أبي طالب- رضي الله عنه- أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال له: " يا علي إن لك كنزًا في الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآ خرة ".رواه أبو بكر بن أبي شيبة والحاكم وصححه ورواه أحمد بن حنبل.) .
-



(19)
- وغاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف : للحافظ علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي- (2 / 554)( حَدَّثَنَا عَفَّانُ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِىِّ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ أَبِى الطُّفَيْلِ، عَنْ عَلِىِّ بْنِ أَبِى طَالِبٍ، رَضِى اللَّه عَنْه، أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لَهُ: يَا عَلِىُّ إِنَّ لَكَ كَنْزًا مِنَ الْجَنَّةِ وَإِنَّكَ ذُو قَرْنَيْهَا فَلاَ تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ فَإِنَّمَا لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ ).



(20)
- وجامع الأحاديث – السيوطي (23 / 326)ح 26138 ومشكل الآثار للطحاوي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث ( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] )
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
- (4 / 411)ح1609 - حدثنا يزيد بن سنان قال : حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي وحدثنا إبراهيم بن مرزوق ، والحسين بن الحكم الحبري قالا : حدثنا عفان بن مسلم ، وحدثنا فهد بن سليمان قال : حدثنا أبو الوليد قالوا : حدثنا حماد بن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن إبراهيم ، عن سلمة بن أبي طفيل ، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : « يا علي ، إن لك كنزا في الجنة ، وإنك ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة ، فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة » . فاختلف الناس في المراد بقوله : « وإنك ذو قرنيها » فذهب بعضهم إلى أنه أراد : وإنك ذو قرني الجنة ، يريد طرفيها إذ كان ذكره ذلك بعقب ذكره الجنة . وذهب بعضهم إلى أنه أراد : إنك ذو قرني هذه الأمة ، فأضمر الأمة ...) .



(21)
- ومشكل الآثار للطحاوي - (4 / 411) .


(22)
- وكنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علاء الدين علي بن حسام الدين المتقي الهندي البرهان فوري (المتوفى : 975هـ) المحقق : بكري حياني - صفوة السقا الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الطبعة الخامسة ،1401هـ/1981م مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]- (5 / 468)
ح13640-و- (11 / 627)ح 33055 .



(23)
- والبحر الزخار ـ مسند البزار مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (3 / 104)ح 816 .



(24)
- و اعتلال القلوب للخرائطي المؤلف : الخرائطي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (1 / 296)ح276 - .


(25)
- و المسند الجامع تأليف أبي الفضل السيد أبو المعاطي النوري المتوفى 1401 هجرية- (31 / 144)ح10234 .


(26)
- وعمدة القاري شرح صحيح البخاري المؤلف : بدر الدين العيني الحنفي مصدر الكتاب : ملفات وورد من ملتقى أهل الحديث
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - (29 / 295) .



(27)
- و المعتصر من المختصر من مشكل الآثار - (2 / 163) .


(28)
- وبيان مشكل الآثار ـ الطحاوى - (5 / 44) .


(29)
- و معاني الآثار - (6 / 23) .


(30)
- و الإتحافات السنية بالأحاديث القدسية ، المؤلف : محمد منير بن عبده أغا النقلي الدمشقي الأزهرى (المتوفى : 1367هـ) الناشر : دار ابن كثير دمشق- بيروت مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - (1 / 116) .


(31)
- و غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب مصدر الكتاب : موقع الإسلام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مشكول ومرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
- (1 / 121) .


(32)
- و الترغيب والترهيب من الحديث الشريف المؤلف : عبد العظيم بن عبد القوي المنذري أبو محمد الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1417 تحقيق : إبراهيم شمس الدين عدد الأجزاء : 4- (3 / 24)ح 2928 .


(33)
- و العهود المحمدية - (1 / 342) .


(34)
- و ذم الهوى المؤلف : أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن الجوزي تحقيق : مصطفى عبد الواحد عدد الأجزاء : 1- (1 / 86) .


(35)
- و سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد المؤلف : محمد بن يوسف الصالحي الشامي- (11 / 295)( وروى ابن أبي شيبة والامام أحمد والحاكم وأبو نعيم في المعرفة عن علي - رضي الله تعالى عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال له: " يا علي، إن لك كنزا في الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبعن النظرة النظرة، فإن لك الاولى وليست لك الاخرة ) .



(36)
- و سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي المؤلف : العصامي مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (2 / 20) .


(37)
- و الرياض النضرة في مناقب العشرة المؤلف : المحب الطبري مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (1 / 275) و تاريخ دمشق - (42 / 324) و (42 / 325) .


(38)
- و التدوين في أخبار قزوين المؤلف : الرافعي مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
- (1 / 158) .


(39)
- و المحاسن والمساوئ المؤلف : إبراهيم البيهقي مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
- (1 / 13) .


(40)
- و تهذيب اللغة المؤلف : الأزهري مصدر الكتاب : موقع الوراق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (3 / 206) .


(41)
- و لسان العرب المؤلف : محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري الناشر : دار صادر – بيروت الطبعة الأولى عدد الأجزاء : 15 مصدر الكتاب : برنامج المحدث المجاني
[ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجماعة من اللغويين ]- (13 / 331) .


(42)
- و النهاية في غريب الحديث والأثر المؤلف : أبو السعادات المبارك بن محمد الجزري الناشر : المكتبة العلمية - بيروت ، 1399هـ - 1979م تحقيق : طاهر أحمد الزاوى - محمود محمد الطناحي عدد الأجزاء : 5 مصدر الكتاب : برنامج المحدث المجاني
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (4 / 81) .


(43)
- و بشارة الشباب بما جاء في غض البصر من الثواب - (1 / 13) .




بأبي أنت وأمي يا أبا الحسن ملكت الدنيا ذكراً وفضلاً ومنزلةً وتقىً
وملكت الآخرة والجنة منزلاً فحق لأعدائك والمنافقين من الأولين والآخرين أن يُعادوك ويحاربوك ويبغضوك ...!


والســـــــؤال ....:

ما الفضل الذي أستحقه أبن أبي طالب وما عمله في الدنيا ليستحق أن يملك الجنة بطرفيها مشرقها ومغربها ويختص بكنز لا يستقيم لغيره على قول من لا ينطق عن الهوى ...؟!!!!



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:18 am

( الملف الرابـــع والســــــــــــتون )



يقول المتمشيخ واعظ السلطان بن عثيمين في كتاب

" فتاوي بن عثيمين المجلد الثالث فتوى رقم 393 "


اقتباس:


سئل ... : ‏ عن حكم السلام على المسلم بهذه الصيغة ‏(‏السلام على من اتبع الهدى)‏ ‏؟‏
فأجاب قائلاً:‏
لا يجوز أن يسلم الإنسان على المسلم بقوله‏:‏ ‏(‏السلام على من اتبع الهدى‏)‏ لأن هذه الصيغة إنما قالها الرسول، صلى الله عليه وسلم، حين كتب إلى غير المسلمين، وأخوك المسلم قل له ‏:‏ السلام عليكم، أما أن تقول‏:‏ ‏السلام على من اتبع الهدى‏‏ فمقتضى هذا أن أخاك هذا ليس ممن اتبع الهدى....‏ "



.
.
.
.


اقول...

روى احمد في مسنده :
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا بن نمير ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن عمرو بن غالب قال انتهيت إلى عائشة انا وعمار والأشتر فقال عمار السلام عليك يا أمتاه فقالت السلام على من اتبع الهدى حتى أعادها عليها مرتين أو ثلاثا ثم قال أما والله انك لأمي وان كرهت قالت من هذا معك قال هذا الأشتر قالت أنت الذي أردت ان تقتل بن أختي قال نعم قد أردت ذلك وأراده قالت أما لو فعلت ما أفلحت أما أنت يا عمار فقد سمعت أو سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم : يقول لا يحل دم امرئ مسلم الا من ثلاثة الا من زنا بعد ما أحصن أو كفر بعد ما أسلم أو قتل نفسا فقتل بها .
تعليق شعيب الأرنؤوط : حديث صحيح




السؤال :

هل عائشة كانت تنظر إلى عمار على انه ليس ممن اتبع الهدى ؟؟؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:19 am

( الملف الخـــامس والســــــــــــتون )


السؤال :

ماهو حكم الشخص الذي سب السيده عائشه زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟؟


مع العلم ان اهل السنة و الجماعة يقرون على ان من سب اصحاب النبي فعليه لعنة الله و الملائكه و الناس اجمعين !!! اذا فما هو حكم من سب زوجة النبي عائشه !!!




( حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي أَخِي عَنْ سُلَيْمَانَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ نِسَاءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ حِزْبَيْنِ فَحِزْبٌ فِيهِ عَائِشَةُ وَحَفْصَةُ وَصَفِيَّةُ وَسَوْدَةُ وَالْحِزْبُ الْآخَرُ أُمُّ سَلَمَةَ وَسَائِرُ نِسَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ قَدْ عَلِمُوا حُبَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَائِشَةَ فَإِذَا كَانَتْ عِنْدَ أَحَدِهِمْ هَدِيَّةٌ يُرِيدُ أَنْ يُهْدِيَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَّرَهَا حَتَّى إِذَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ بَعَثَ صَاحِبُ الْهَدِيَّةِ بِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ فَكَلَّمَ حِزْبُ أُمِّ سَلَمَةَ فَقُلْنَ لَهَا كَلِّمِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكَلِّمُ النَّاسَ فَيَقُولُ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُهْدِيَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَدِيَّةً فَلْيُهْدِهِ إِلَيْهِ حَيْثُ كَانَ مِنْ بُيُوتِ نِسَائِهِ فَكَلَّمَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ بِمَا قُلْنَ فَلَمْ يَقُلْ لَهَا شَيْئًا فَسَأَلْنَهَا فَقَالَتْ مَا قَالَ لِي شَيْئًا فَقُلْنَ لَهَا فَكَلِّمِيهِ قَالَتْ فَكَلَّمَتْهُ حِينَ دَارَ إِلَيْهَا أَيْضًا فَلَمْ يَقُلْ لَهَا شَيْئًا فَسَأَلْنَهَا فَقَالَتْ مَا قَالَ لِي شَيْئًا فَقُلْنَ لَهَا كَلِّمِيهِ حَتَّى يُكَلِّمَكِ فَدَارَ إِلَيْهَا فَكَلَّمَتْهُ فَقَالَ لَهَا لَا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّ الْوَحْيَ لَمْ يَأْتِنِي وَأَنَا فِي ثَوْبِ امْرَأَةٍ إِلَّا عَائِشَةَ قَالَتْ فَقَالَتْ أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مِنْ أَذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ثُمَّ إِنَّهُنَّ دَعَوْنَ فَاطِمَةَ بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَرْسَلَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ إِنَّ نِسَاءَكَ يَنْشُدْنَكَ اللَّهَ الْعَدْلَ فِي بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ فَكَلَّمَتْهُ فَقَالَ يَا بُنَيَّةُ أَلَا تُحِبِّينَ مَا أُحِبُّ قَالَتْ بَلَى فَرَجَعَتْ إِلَيْهِنَّ فَأَخْبَرَتْهُنَّ فَقُلْنَ ارْجِعِي إِلَيْهِ فَأَبَتْ أَنْ تَرْجِعَ فَأَرْسَلْنَ زَيْنَبَ بِنْتَ جَحْشٍ فَأَتَتْهُ فَأَغْلَظَتْ وَقَالَتْ إِنَّ نِسَاءَكَ يَنْشُدْنَكَ اللَّهَ الْعَدْلَ فِي بِنْتِ ابْنِ أَبِي قُحَافَةَ فَرَفَعَتْ صَوْتَهَا حَتَّى تَنَاوَلَتْ عَائِشَةَ وَهِيَ قَاعِدَةٌ فَسَبَّتْهَا حَتَّى إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَنْظُرُ إِلَى عَائِشَةَ هَلْ تَكَلَّمُ قَالَ فَتَكَلَّمَتْ عَائِشَةُ تَرُدُّ عَلَى زَيْنَبَ حَتَّى أَسْكَتَتْهَا قَالَتْ فَنَظَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى عَائِشَةَ وَقَالَ إِنَّهَا بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ ).

للتوثيق راجع :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] &bookid=0&startno=15






بدون تعليق








( الملف الســـادس والســــــــتون )
---------------------------------






أورد الفلتة في علم الحديث المجسم الألباني في
( مختصر العلو )، ص 98، برقم 38


حديث قتادة بن النعمان سمع النبي ( ص ) يقول :
( لما فرغ الله من خلقه استوى على عرشه )


فقال الألباني :
( رواته ثقات، رواه أبو بكر الخلال في كتاب السنَّة له ) اهـ


----------------------------


قال الشيخ السقاف :
لا أدري كيف يصفك - يا ألباني - المفتونون بك بأنك ( محدِّث الديار الشامية ) و ( حافظ العصر والوقت ) و ( أنك ما رأيت مثل نفسك )، وأنه لو حلف بين الركن والمقام على ذلك لم يحنث …


ولو ساق الألباني سند الحديث الذي صححه هنا من كتاب ( الخلال ) لتبين له أنه موضوع منكر ولما صححه، وهاك إسناده أخي القارئ لتتحقق نكارته ووهائه :


قال الخلال : حدثنا أحمد بن الحسين الرقي حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا محمد بن فليح حدثني أبي عن سعيد بن الحارث عن عبيد بن حنين، قال : بينما أنا جالس في المسجد إذ جاءني قتادة بن النعمان يحدِّث وثاب إليه الناس، فقال سمعتُ رسول الله ( ص ) يقول :
( إن الله لما فرغ من خلقه استوى على عرشه واستلقى ووضع إحدى رجليه على الأخرى، وقال إنها لا تصلح لبشر ). اهـ.



أقول ( أي الشيخ السقاف ) ولا يشك عاقل أن هذا كذب على الله ورسوله ( ص )، تعالى الله عن ذلك.



وانظر الحديث في ( الأسماء والصفات ) للإمام الحافظ البيهقي، ص (355-356) والتعليق عليه، وقد حكم عليه الحافظ البيهقي بالنكارة، وعدَّه الحافظ الذهبي في (ميزان الاعتدال) (3/365) من منكرات فليح، وفليح ضعَّف الألباني حديثه في مواضع لا تحصى من كتبه فكيف يقول عن حديثه في ( مختصر العلو ) هنا :
رجــاله ثقــات، وصحيح على شــرط البخــاري ؟!!


ويدل تصحيحه للحديث هنا في ( مختصر العلو ) على شدَّة غفلته وتناقضه لأنه قد حكم على الحديث بأنه منكر جداً في موضع آخر من كتبه وذلك في ( سلسلته الضعيفة ) ( 2 / 177 حديث 775 ) ونحن نتركه في الموضع الثاني - الضعيفة - يرد على الموضع الأول !


ولا نشك أن هذا الحديث له علاقة وثيقة بعقيدة اليهود الوثنية التي ردَّ الله تعالى عليها في كتابه العزيز حيث قال : ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب، فاصبر على ما يقولون .



وهذا دليل على تساهل الألباني في تخريج الحديث في الكتب المختصة بالعقيدة، وهذا من غلطه فإن الكتب المختصة بالعقيدة يجب أن تكون فيها الأحاديث الصحيحة الخالية عن المعارض، أما الضعيفة والمنكرة والمعارضة بالقطعي فمما ينبغي أن تصان عنه.
--- انهتى النقل ---





قال الشيخ عبد الله القحطاني :
( وقد أورد الشيخ السقاف في الجزء الأول فقط من كتابه عددَ : مائتين وخمسين ( 250 ) حديثاً ضعفها الألباني في موضع وصححها أو حسَّنها في موضع آخر !!!
فلله الأمر من قبل ومن بعد وكيف يغتر الناس بمثل هذا المتناقض ) .


___ أنتهى ___





طبعاً بدون تعليق من صغيركم

ولكني في حـــيرة فعلاً وهو ...

ما السبب الذي جعل الألباني يصحح هذا الحديث أعلاه بالذات مع انه - الألباني - ضعف راويه وأنكر أحاديثه في مواضع كثيرة جداً ...؟!!



--------------------------------------------------------------------------------














( الملف الســـابع والســــــــتون )
---------------------------------


هل تعلم أن النبوة باطلة إذا عارضت عدالة صحابي عند النواصب ...!!!




قال الذهبي في
"
سير أعلام النبلاء: ج 13 ص 232 "
الرابـــــط هنـــــا

ما نصه :

{ قال أبو أحمد بن عدي:
سمعت علي بن عبدالله الداهري يقول:
(( سألت ابن أبي داود عن حديث الطير ، فقال:
" إن صح حديث الطير فنبوة النبي - صلى الله عليه وسلم باطل، لانه حكى عن حاجب النبي صلى الله عليه وسلم خيانة _ يعني أنسا _ وحاجب النبي لا يكون خائنا ")).

الكامل لابن عدي: خ: 454


__________________ أنتهى النقل __________________





لا تعليق










( الملف الثـــامن والســــــــتون )
---------------------------------






مسلم منحرف عن البخاري

على ذمة عالمكم "الذهبي" :



يقول الذهبي في سير اعلام النبلاء في الجزء 12 صفحة 573:
(
قلت -أي الذهبي- : ثم إن مسلما، لحدة في خلقه، انحرف أيضا عن البخاري، ولم يذكر له حديثا، ولا سماه في " صحيحه "، بل افتتح الكتاب بالحط على من اشترط اللقي لمن روى عنه بصيغة " عن ")

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ماذا سيقول الزملاء السلفية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





بدون تعليق












( الملف التـــاسع والســــــــتون )
---------------------------------



هل تعلم أن ...
( الأئمة الأربعة قائلون بكفر القائلين بالجهة والتجسيم فى حق الله )


ورد في صحيفة 144 من المنهاج القويم على المقدمة الحضرمية في الفقه الشافعي لعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر بافضل الحضرمي المُتوفّى سنة 918 هجرية رضي الله عنه [فصل: في صلاة النفل.للخبر الصحيح: ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخيرفيقول: مَن يدعوني فأستجيبَ له ومَن يسألني فأعطيه ومَن يستغفرني فأغفر له. ومعنى ينزل ربّنا، ينزل أمره أو ملائكته أو رحمته أوهو كناية عن مزيد القرب،.....ثم هو بعد ذلك مخيّر إن شاء أوّلها بنحو ما ذكرناه وهي طريقة الخلف وآثروها لكثرة المبتدعة القائلين بالجهة والجسمية وغيرهما مما هو محال على الله تعالى ....واعلم أنّ القرافي وغيره حكوا عن الشافعي ومالك وأحمد وأبي حنيفة رضي الله عنهم القول بكفر القائلين بالجهة والتجسيم وهم حقيقون بذلك].ا

القرافي:
هو شهاب الدين أبو العباس أحمد بن أبي العلاء إدريس بن عبد الرحمن بن عبد الله الصنهاجي القرافي المُتوفّى سنة 684 هجرية رضي الله عنه.
ا





بدون تعليق








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المفات الســــرية - X-files

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في الخميس سبتمبر 02, 2010 7:21 am

( الملف الســــــــبعون )
---------------------------------

( مخطوط من الادب المفرد يحرق قلب اللوطي المطرود الدمشقية )





قال اللوطي المطرود دمشقية أنه لا يوجد في الأدب المفرد رواية يا محمد واليوم نأتي لدمشقية بوثيقة من الرياض تبين قول عبد الله بن عمريا محمد .




____________________________

المخطوط من مكتبة جامعة الرياض - قسم المخطوطات
اسم الكتاب ... الأدب المفرد
اسم المؤلف ... البخاري ، محمد بن اسماعيل بن ابراهيم
الرقم ... 2141

تاريخ النسخ ... 1284 هـ
_______________________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





أرجو من محبيه الدمشقيون مثله إيصال هذه المخطوطة له مشكورين وأنتبهوا لأنفسكم منه عند الأقتراب منه
فإن به داء خاص ويحتاج لدواء خاص جدا جدا ...













( الملف الواحــــد و الســــــــبعون )
---------------------------------



(( ابن تيمية الحراني و اليهود وعقيدته في توراتهم وانها لم تحرف ))


ذكر الحافظ أبو سعيد العلائي شيخ الحافظ العراقي فيما رواه الحافظ المحدث المؤرخ شمس الدين بن طولون في كتابه "ذخائر القصر" صحيفة / 96 و هو مخطوط عن ابن تيمية أنه قال"إن التوراة لم تبدل ألفاظها بل هي باقية على ما أنزلت و إنما وقع التحريف في تأويلها،وله فيه مصنف" أي لابن تيمية.


[size=21]ويقول الشيخ محمد زاهد الكوثري في كتابه "الإشفاق على أحكام الطلاق" طبعة دار ابن زيدون، صحيفة / 72 " :[/size]
[size=21]( ولو قلنا لم يبلَ الإسلام في الأدوار الأخيرة بمن هو أضر من ابن تيمية في تفريق كلمة المسلمين لما كنا مبالغين في ذلك، و هو سهل متسامح مع اليهود يقول عن كتبهم إنها لم تحرف تحريفا لفظيا ) .




بدون تعليق











[/size]
( الملف الثــــــاني و الســــــــبعون )
---------------------------------



(( الوهابي الناصبي ابن عثيمين يصف إمامه
وصاحب مذهبه الإمام أحمد بأنه من أهل التحريف ))
________________________________





قال تعالى {وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً} (الفجر:22)

تفسير الإمام أحمد رحمه الله:
روى البيهقي في مناقب الإمام أحمد عن الحاكم، عن أبي عمرو بن السماك عن حنبل
أن أحمد بن حنبل تأول قول الله تعالى
قال تعالى {وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً} (الفجر:22)
أنه جاء ثوابه. ثم قال البيهقي وهذا إسناد لا غبار عليه.
نقل هذا ابن كثير في البداية والنهاية المجلد 10 ص 327.

أما الوهابي ابن عثيمين فيقول أن من قال بذلك هم اهل التحريف

جاء في محاضرة له توجد في موقعه وموقع ما يسمى ب طريق الاسلام

تحت عنوان (أسماء الله وصفاته وموقف أهل السنة - يقصد جماعته الوهابية - منها)
[فأهل السنة و الجماعة يقولون : نحن نؤمن بهذه الآيات، والأحاديث
و لا نحرفها، لأن تحريفها قول على الله بغير علم من وجهين،
يتبين ذلك في قوله
تعالى {وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً} (الفجر:22)
قال أهل السنة والجماعة : جاء ربك أي هو نفسه يجيء،
لكنه مجيء يليق بجلاله و عظمته لا يشبه مجيء المخلوقين، ولا يمكن أن نكيفه،
و علينا أن نضيف الفعل إلى الله كما أضافه الله إلى نفسه.
فنقول: إن الله تعالى يجيء يوم القيامة مجيئاً حقيقياً يجيء هو نفسه،
و قال أهل التحريف معناه : و جاء أمر ربك ....
]




أقول للوهابية بقول من نأخذ يا اتباع قرن الشيطان؟
بقول العالم الجهبذ إمام السنة وقامع البدع

أحمد بن حنبل رضي الله عنه
أم بقول زعيمكم إبن عثيمين ...؟!!!




بدون تعليق







( الملف الثــــــالث و الســــــــبعون )
---------------------------------


(( إبن تيمية يتهم عبد الله بن عمر بالشرك ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





بدون تعليق








( الملف الثــــــالث و الســــــــبعون )
---------------------------------


(( إبن تيمية يتهم عبد الله بن عمر بالشرك ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





بدون تعليق









( الملف الرابــــــــع و الســــــــبعون )
---------------------------------



صح عند القوم أتباع السلف الطالح منهم قول النبي(ص) :
« لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث، فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار » !

في المجموع:16/446: «رواه أبو داود على شرط البخاري ومسلم ». 2010-04-06 06:57:35



وللعلم فقط يا أتباع السلف أن ...:

> كانت حفصة وعائشة في حزب واحد، قالت عائشة:
« إن نساء رسول الله (ص)كنَّ حزبين، فحزب عائشه وحفصه وصفية وسودة . والحزب الآخر أم سلمه وسائرنساء رسول الله».
( البخاري:3/132 ).

لكن تحالفهما لم يستمر، ففي المعارف لابن قتيبة/55 :
« وعائشة كانت مهاجرة لحفصة حتى ماتتا !

وكان عثمان بن عفان مهاجراً لعبد الرحمن بن عوف حتى ماتا!

وكان طاووس مهاجراً لوهب بن منبه إلى أن ماتا !


كما أن عائشة هاجرت ابن أختهاعبدالله بن الزبير، عندما كان حاكماً للحجاز، لأنه اعتبر تصرفاتها المالية إسرافاً وسفهاً وأراد أن يحجر عليها !
وطال هجرها له سنين !
(عمدة القاري:22/142، وتحفة الأحوذي:6/5 ، وكبير الطبراني:2 /21).


وفي إرشاد الساري (9/52):
«فسخط ابن الزبير بيع تلك الدار فقال:
أما والله لتنتهين عائشه عن بيع رباعها (عقارها) أو لأحجرن عليها !
فقالت عائشة: لله عليَّ نذرٌ أن لا أكلم ابن الزبير أبداً »!

ونحوه في صحيح بخاري(4/156)





>> هذا ناهيك عمن
ضرب بعضهم بعضاً
زقـاتل بعضهم بعضاً
وسب بعضهم بعضاً
وقذف بعضهم بعضاً
وكـفَّر بعضهم بعضاً
وسرق بعضهم بعضاً
وزنى بعضهم ببعض
و...
و...
و...





تعليق (حيــــــــــــدرة) ...:


فإذا كان هجر المسلم لأخيه فوق ثلاث سبباً لدخول النار

فما مصير أقطاب رحى تلكم الصحابة وأفضلهم وأشرفهم - حسب مبانيكم -
ومنهم من رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم - حسب عقيدتكم -
ومنهم من هي زوجة نبيكم في الدنيا والآخرة - حسب رواياتكم -
ومنهم ممن تستحي منه الملائكة - حسب أفلامكم الوثائقية -
ومنهم من كانوا أحد العشرة المبشرين بالجنة - حسب قسمتكم الضيزى -
ومنهم من هن أمهات المؤمنين الذين اذهب الله تعالى عنهن الرجس وطهرهم تطهيرا
ومنهم ...... !
ومنهم ...... !
ومنهم ...... !

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





أجيبوني وإلا فإني سوف أزداد تشيعاً وترفضاً ....؟!!!












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى