المعلاج بالمغناطيس احد وسائل الطب البديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعلاج بالمغناطيس احد وسائل الطب البديل

مُساهمة من طرف در النجف في الإثنين أغسطس 16, 2010 11:18 pm


العلاج بالمغناطيس أحد تقنيات العلاج المساعد الحديث
يعود الفضل الى التطور الحضاري التقني الاخير الى اكتشاف الكهرباء و تطبيقاته العملية في مختلف المجالات و العلوم، و الكهرباء بدوره كان معتمداً على الحديد و المجال المغناطيسي وهذا ما أنعم الله به على الإنسان( وإن تعدّوا نعمة الله لا تحصوها ). ان تأثير المغناطيس على الكائنات الحية ليس بالأمر الجديد حيث كانت هناك الكثير من البحوث في الغرب و الشرق و منها من حازت على جائزة نوبل للعلوم ، أحد هذه البحوث هو عمل احصائية حول تواجد أكثر المعمرين في البلدان بكميات جماعية و ليس كأفراد فكانت في بعض القرى الجبلية وكانت تلك الجبال تمتاز بنسبة عالية من المغناطيس الطبيعي بالاضافة الى الهواء و الماء النقي و كان هذا شيء متوقع حيث ان الانسان جزء من هذه الارض و لكن الشيء الغريب هو ما وجدته بحوث مركز ناسا الفضائية في اول رحلاتها الى خارج المدار الارضي حيث عاد الرواد مع ظهور امراض و نقص في الصحة العامة و بدى الامر غير واضح في باديء الامر بعدها تبين لهم ان ابتعاد الانسان عن المجال المغناطيسي الارضي لمدة زمنية كان سبباً في ذلك بعدها تم تزويد بدلات رواد الفضاء بقطع مغناطيسية للتعويض عن المغناطيسية الطبيعية لوجودهم على الارض اي ان هنالك توازن في حاجة الانسان للمغناطيسية بالإضافة الى الماء و الهواء و الغذاء و دخولها في معادلة منضومة الانسان الحيوية بعد ذلك توسعت البحوث في هذا المجال علماً ان الحضارة الصينية استخدمت هذا الاسلوب قبل قرون وقد تجلّى كذلك في الحضارة الفرعونية في صولجان الفرعون بالاضافة الى الكوارتز الحر.و لكن الغرب طوّر هذه التقنية مع تطوير كثافة الفيض المغناطيسي للاحجام المغناطيسية الصغيرة المستخدمة لهذا الغرض حتى وصل الامر الى التنافس بين الشركات العالمية لصنع أقوى المغانط وكانت النتيجة لصالح المنشأ الياباني لحد الآن و المستخدم في اجهزة تصوير الأشعة بالرنين المغناطيسي.تنقسم أنواع المغناطيس الى الطبيعي و هو ذو كثافة واطئة و الثاني نوع الصناعي السيراميكي و الآخر المعدني حيث تمر صناعة المغناطيس بمراحل ضغط عالي و درجة حرارة منخفضة تصل الى 50 تحت الصفر، ولابد من الاشارة الى ان قوة المجال المغناطيسي الارضي قد هبط الى النصف خلال الف عام الاخير بعد ما كانت قيمته واحد غاوس(الغاوس= وحدة قياس المجال المغناطيسي) حسب دراسات المسح الجيولوجي وهذا الهبوط بدوره يؤثر على صحة و فعاليات الانسان الحيوية. لقد كان الدكتور مسمر(1734-1815) من الرواد الاوائل في استخدام المغناطيس اثناء العلاج الطبيعي ،امّا الآن فقد أعيد العمل به في استراليا و كندا و أمريكا بالأضافة الى الصين و روسيا و الهند و اليابان بعد تم تطوير و تقوية المغانط و حسب شروط و مواصفات المنظمات الصحية العالمية و المخصصة للإستخدام البشري والمضادة للأكسدة حتى بلغت المبيعات العالمية للمغانط العلاجية المليارات من الدولارات سنويا.ان من اهم الخواص التي يعتمد عليها العلاج بالمغناطيس هو امكانية اختراق المجال المغناطيسي لجسم الانسان وبدون آثار سلبية بعد ان أجريت الكثير من التجارب على الكائنات الحية الحيوانية و كذلك النباتية و يكون عامل منشط و محفّز جيد للخلايا الحيوية و بصورة خاصة الدم و السائل اللمفاوي و الذي بدوره يكون ناقل لشحنات التأين المتأثرة بالمجال المغناطيسي حيث تنبعث خطوط المجال المغناطيسي من القطب الشمالي الى القطب الجنوبي بصورة عامة وبذلك يقوم بتحسين (الدورة الدموية و كهربائية الجهاز العصبي و الغدد الافرازية و تقوية الجهاز المناعي).و قد وجد من خلال بعض البحوث التي تم اجراءها في الغرب ان استخدام المغناطيس مفيد جداً لبعض مرضى السرطان ضمن جلسات العلاج بالمغناطيس حيث النفاذية العالية للمجال المغناطيسي و تأثيره على الخلايا السرطانية بصورة مباشرة وكذلك هناك استخدامات كثيرة اهمها المساعدة في تقليل الآلام وحالات الروماتزم و ألتهاب المفاصل و الجيوب الانفية و أمراض الدم و تقوية الجهاز المناعي و تحسين افراز الغدد و تقليل فترة علاج الانسجة المتضررة في الجروح و الحروق و تزيد الجسم بالطاقة الحيوية و النشاط حيث يقلل الشعور بالتعب خلال الاعمال اليومية.
أمّـا عن كيفية الأستخدام فيعتمد ذلك على الجهة الملامسة للجلد كون القطب الشمالي (و يرمز له باللون الأخضر أو الأزرق أو اشارة (-)) يستخدم للمساعدة في حالات الالتهابات و ضغط الدم العالي و تقليل الآلام وفي حالات الامراض المزمنة امّـا القطب الجنوبي(و يرمز له باللون الأحمر أو اشارة (+)) فيستخدم للمساعدة في تقوية العضلات او ضمورها وفي حالات ضعف الأعضاء بصورة عامة و لايستخدم في حالات الالتهابات فيزيدها.وبذلك يكون استخدام المغناطيس كعامل مساعد في زيادة سرعة التفاعلات الإشفائية لدى المرضى و زيادة النشاط لدى الأصحّـاء وقيل سابقاً ان للصحة تاج كان يوضع فيه من الاحجار الكريمة و الثمينة يضاف اليها حجر المغناطيس لإزالة الصداع.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

در النجف
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المعلاج بالمغناطيس احد وسائل الطب البديل

مُساهمة من طرف علي مع الحق في الثلاثاء أغسطس 17, 2010 12:13 am

مشكورررررررررررررررررررر اخي العزيز بارك الله فيك

ننتظر جديدكم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





avatar
علي مع الحق
المشرف العام

ذكر عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 02/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المعلاج بالمغناطيس احد وسائل الطب البديل

مُساهمة من طرف شيعي واصلي جعفري في السبت سبتمبر 04, 2010 7:51 pm

شكراً جزيلاً على الموضوع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
شيعي واصلي جعفري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى